مالي تحض فرنسا على البقاء في غاو

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة خالد الشامسي, بتاريخ ‏12 أبريل 2013.

  1. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::

    مالي تحض فرنسا على البقاء في غاو

    المصدر:
    • باماكو أ.ف.ب
    التاريخ: 12 أبريل 2013

    [​IMG]

    حض رئيس وزراء مالي بالوكالة ديانغو سيسوكو الذي وصل أمس إلى غاو في شمالي شرقي مالي، الجيش الفرنسي على البقاء في بلاده، بعد ثلاثة شهور من بداية التدخل الفرنسي ضد المقاتلين الإسلاميين وبداية انسحاب القوات الفرنسية هذا الأسبوع.
    وهذه أول زيارة يقوم بها رئيس حكومة مالي لهذه المدينة منذ اندلاع الأزمة قبل أكثر من سنة في هذه المنطقة التي احتلها المقاتلون الإسلاميون الموالون لتنظيم القاعدة طيلة عام 2012 تقريباً وطردوا منها جزئياً إثر التدخل الفرنسي.
    وكان في استقبال سيسوكو العديد من الشخصيات المدنية والعسكرية، من بينهم ضباط فرنسيون. ونوه سيسوكو بالتدخل الفرنسي في مالي لطرد المقاتلين الإسلاميين، وقال إن «الأمة المالية ستكون مدينة لكم إلى الأبد».
    وحض فرنسا على «الاستمرار على هذه الدرب»؛ أي البقاء في مالي، وذلك بعد أيام من بداية انسحاب مئة عسكري، من الأربعة آلاف جندي فرنسي الذين تم نشرهم في البلاد منذ يناير للتصدي للمقاتلين الإسلاميين الموالين لتنظيم القاعدة الذين كانوا يزحفون نحو العاصمة باماكو. وبدأ التدخل الفرنسي في مالي قبل ثلاثة أشهر، وتحديداً في 11 يناير.
    وأعلنت باريس سحب قواتها تدريجيا من الآن حتى نهاية السنة، ليبلغ عديد جنودها في الصيف ألفي عنصر، وألفاً في ديسمبر سيظلون إلى جانب قوات ستنشرها الأمم المتحدة قوامها 11 ألف عنصر.
    وتمكن الجنود الفرنسيون وحلفاؤهم في الجيش المالي وقوات إفريقية أخرى، من طرد قسم من المقاتلين الإسلاميين من الشمال الذي احتلوه لتسعة اشهر خلال 2012. لكن ما زالت هناك جيوب مقاومة، وخصوصا في منطقة غاو، كبرى مدن شمال البلاد على مسافة 1200 كلم من باماكو
     

مشاركة هذه الصفحة