(¯°·._.·( المرأة العاملة تعانى من افتقادها صغيرها أثناء وقت العمل )·._.·°¯)

الموضوع في ',, البُريمِي للأُسرَة و الطِّفل والمُجتَمَع ,,' بواسطة دانة غزر, بتاريخ ‏10 أبريل 2013.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    المرأة العاملة تعانى من افتقادها صغيرها أثناء وقت العمل





    هناك العديد من المواقف التى تقف أمامها الأم حائرة، لا تعلم كيف تتصرف مع صغيرها، ومن أشد تلك المواقف والتى تتعرض لها الأم فى حياتها، هو الصراع بين رغباتها فى الاستمرار فى ملازمة طفلها بالمنزل وبين معاودتها الخروج للعمل.

    هذا ما يوضحه الدكتور نبيل كامل، الخبير فى التنمية البشرية، حيث يشير إلى أن الأم التى اعتادت على الشعور بالنشوة فى أوقات معينة ترعى فيها طفلها وترضعه، تحرم من هذه المشاعر عند خروجها للعمل، فتشعر بأعراض انسحابية فى الساعة التى اعتادت أن ترضع فيها طفلها، وتصبح مشتاقة بشدة لعودتها للمنزل حتى تحضنه وتأنس به، تماما كما يحدث للمدمنين إذا حرموا من تعاطى المخدر..
    ويضيف "كامل" أن الباحثين وجدوا أن انشغال الأم عن ابنها وعجزها عن تقديم الرعاية الملائمة له يؤثران بشكل سلبى على حالة الطفل النفسية، وعلى ثقته بنفسه وبالآخرين، وعندما يشب هؤلاء الأطفال يصبحون عصبيين، متوترين، يخافون الناس مما يلصق بهم صفة الجبن، كما يصبحون أكثر عرضة للأمراض النفسية والعضوية.
    منقووول


     
  2. سوسو العبيدانى

    سوسو العبيدانى ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    :imua49:
    لا هب صحيح ان الاحظ
    ان المرأه عامله تحاول ان تكون قريبه من ولدها
    وتعوضه بدل الساعات التى قضتها خارج المنزل
    وارى ان الاطفال اكثر ثقافه
    بالعكس لما تكون المرأه بالبيت
    غير مباليه كثيرا وطالعه قهوه وملكه وعرس
    ومشااوير الصبح والمساء
    وتكرف بالبيت
    وجهه نظرonion head10
     
  3. المزن

    المزن ¬°•| مشرفة الأُسرَة و الطفل |•°¬

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    \
    في الحقيقة اختي وانفاس و اختي سوسو العبيداني
    هناك اختلاف بإختلاف طبيعة الأم فبعضهن يستطعن الموزانة والبعض لا
    وذلك ما يؤثر على نفسية الطفل ..
    بارك الله فيكِ اخيتي
    على هذا الطرح الجميل
    لا نحرم
    ::29​
     
  4. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    المشكلة العمل لابد منه
    في هالحالة تحاول توازن هي وريلها بين هالشيء
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة