حبس باكستاني أتلف 250 سيارة وسرق محتوياتها

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة خالد الشامسي, بتاريخ ‏9 أبريل 2013.

  1. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::

    المصدر:
    • أبوظبي ـ البيان
    التاريخ: 09 أبريل 2013

    [​IMG]

    أمرت النيابة العامة في أبوظبي بحبس ع .ع. ش باكستاني الجنسية 26 سنة، بتهمة إتلاف أكثر من 250 مركبة بإمارة أبوظبي تعود ملكيتها للغير عن طريق كسر زجاج نوافذها الخلفية من الخارج، والاستيلاء على أموال وبطاقات ائتمانية لمالكي هذه المركبات، بالإضافة إلى الهواتف المتحركة وأجهزة الحاسب الآلي المحمول.
    وكانت الجهات المختصة قد تلقت عدة بلاغات منذ نوفمبر الماضي عن شخص مجهول يكسر مركبات تقف في المواقف الخاصة في عدة مناطق بمدينة أبوظبي، حيث تبين أن هذه الحوادث تمت بأسلوب إجرامي ثابت، يؤكد أن الفاعل هو شخص واحد، من خلال عملية كسره المثلث الصغير الخلفي للمركبات بطريقة احترافية لا تصدر صوتاً أثناء الكسر، كما يقوم المتهم باختيار نوعية معينة من المركبات تدل على تمرس المتهم في السرقة ولا تنم عن طريقة عشوائية.
    وبناء على التحريات تم ضبط المتهم وبحوزته بعض من المسروقات التي استولى عليها، كهواتف نقالة وأجهزة الحاسب الآلي المحمول ومبالغ مالية تم التحفظ عليها لحين الانتهاء من التحقيقات التي تجريها النيابة العامة.
    وفي تحقيقات النيابة العامة اعترف المتهم بما أسند إليه من إتلاف أكثر250 سيارة وسرقة محتوياتها عن طريق كسر المثلث الخاص بالزجاج الخلفي من الخارج، بواسطة آلة حديدية معدة لهذا الغرض والاستيلاء على المبالغ النقدية التي توجد بداخل المركبات، كذلك الهواتف النقالة والبطاقات الائتمانية والأشياء الثمينة، وعلل قيامه بالسرقة لحاجته الماسة للمال وانه يقوم بسرقة المركبات في عدة أماكن بمدينة أبوظبي لا يتذكر البعض منها لكثرة عدد المركبات المسروقة كذلك بالنسبة لحجم المبالغ النقدية والأشياء الثمينة من المجوهرات.
    من جهة حذرت النيابة العامة بإمارة أبوظبي الجمهور من وضع أشياء ثمينة داخل مركباتهم بشكل ظاهر يمكن للمارة ملاحظته، حتى لا تصبح مطمعاً لأصحاب النفوس المريضة، كما أكد مصدر مسئول بمكتب النائب العام أن النيابة العامة تتعامل مع هذه الظاهرة بكل حزم وصرامة للحيلولة دون انتشارها وتعكير الأمن الاقتصادي والاجتماعي في الإمارة
     

مشاركة هذه الصفحة