اسرائيل كياناً هشاً رغم امتلاكه تقنية عالية وتكنولوجيا متطورة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏8 أبريل 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مختص في أمن المعلومات: اسرائيل كياناً هشاً رغم امتلاكه تقنية عالية وتكنولوجيا متطورة

    [​IMG]

    تاريخ النشر : 2013-04-07


    رام الله - دنيا الوطن - وكالات
    اعتبر الباحث والمختص في شئون أمن المعلومات م. بدر الدين بدر أن دولة الاحتلال الإسرائيلي كياناً هشاً، رغم امتلاكه تقنية عالية وأجهزة متطورة تكنولوجية حديثه، مشيراً إلى أن إسرائيل وقفت عاجزة أمام الهجمات الإلكترونية من قبل الهاكرز.

    وكان قراصنة الكترونيين ( هاكرز) بدءوا في مساء السبت مجموعة كبيرة من المواقع الإسرائيلية وبينهم عدد من المواقع الرسمية ونشروا عليها صورا للأسير المضرب عن الطعام سامر العيساوي وللأسرى المرضى في السجون الإسرائيلية.

    وأوضح بدر في حديث لصحيفة فلسطين الأحد، أن قادة الاحتلال الأمنيين قلقين من حصول الهاكرز على معلومات مهمة وسرية تلحق أضراراً كبيراً بصفوف المواطنين الإسرائيليين، مشيراً إلى أنها ستسبب مشاكل لدى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، بالإضافة إلى وصولها إلى جهة مجهولة وإمكانية وقوعها بيد اعدائها.

    ولفت النظر إلى أن كمية المعلومات التي حصل عليها (الهاكرز) يجعل المواطن (الإسرائيلي) قلق على تلك المعلومات التي وصفها بـ"الأمنية والإجتماعية" وحسابات مصرفية.

    ووصف الباحث والمختص في شئون أمن المعلومات وضع الاحتلال بـ"المتزعزع"، نتيجة عدم ائتمان المواطن الإسرائيلي على حسابه الإلكتروني أو المصرفي، منوهاً إلى أن الهجمة السابقة ما زالت آثارها حتى اللحظة نتيجة نشر بيانات لعملاء البنوك الإسرائيلية على المواقع الإلكترونية.

    وحذر من هجمة مضادة من قبل الاحتلال الإسرائيلي حيث قام بتجنيد بعد الهاكرز الإسرائيليين، قائلاً: "يقوم بعض الصهاينة بهجوم مضاد عبر اختراق حسابات الفلسطينيين والعرب من خلال المواقع الاجتماعية".

    ونوه بدر لأصحاب الحسابات على المواقع التواصل الاجتماعي بعدم قبول أي صورة أو ملف فيديو، من أي شخص حتى لو كان تثق به، مشيراً إلى أن الهاكرز الإسرائيلي يقوم بإرسال مثل هذه الملفات وهي في الأصل أحصنة طروادة لاختراق أنظمة التشغيل.

    وتابع: "يجب على الجميع عدم قوب أي ملف حتى من الأصدقاء لأن الهاكرز يركزون على اصدقاء أي ضحية تقع ويحاول ايقاعها عن طريق الثقة المتبادلة بين الطرفين".

    وشدد على ضرورة عدم الدخول على الروابط التي تنشر، والتي يدعي ناشروها أنها لصفحات اسرائيلية اخترقت، لاحتمالية احتواء هذه الصفحات على ثغرات إلكترونية ينتج عنها اختراق لأنظمة التشغيل.
     

مشاركة هذه الصفحة