إنشاء مجلس رجال أعمال مشترك لتنمية العلاقات التجارية والاقتصادية وتبادل المعلومات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏2 أبريل 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    ميشيل تامر يبحث الفرص الاستثمارية مع رجال الأعمال العمانيين -
    «العمانية»: التقى معالي ميشيل تامر نائب رئيسة جمهورية البرازيل الاتحادية الذي يزور السلطنة حاليا أمس بفندق قصر البستان عددا من رجال الأعمال العمانيين تم خلاله التأكيد على أهمية تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماريه بين البلدين الصديقين.
    وتم على هامش اللقاء توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة تجارة وصناعة عمان والغرفة التجارية العربية البرازيلية واتفاقية وانشاء مجلس رجال الأعمال العماني البرازيل المشترك، حيث وقع المذكرتين نيابة عن غرفة تجارة وصناعة عمان سعادة خليل بن عبدالله الخنجي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان، فيما وقعها عن الجانب البرازيلي رئيس غرفة التجارة العربية البرازيلية بجمهورية البرازيل الاتحادية.
    وقال عبدالعظيم بن عباس البحراني مدير عام غرفة تجارة وصناعة عمان: إن مذكرة التفاهم الموقعة بين الغرفتين تتعلق بتعزيز علاقات التعاون المشترك بين الغرفتين وتنمية العلاقات التجارية والاقتصادية المشتركة وتعزيز الشراكة في المجالات المختلفة وتبادل المعلومات بما يخدم القطاع الخاص في البلدين مشيرا إلى أن الاتفاقية سوف تسهم في زيادة الصادرات العمانية إلى جمهورية البرازيل الاتحادية.
    وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء العمانية: إن إنشاء مجلس رجال الأعمال العماني البرازيلي المشترك يأتي بهدف تحقيق مزيد من التنمية والتطوير للعلاقات التجارية والاقتصادية القائمة بين رجال الأعمال في كلا البلدين، وترويج فرص الاستثمار المتبادل، وتبسيط الإجراءات أمام رجال الأعمال، من أجل إقامة استثماراتهم، وإقامة المعارض المشتركة وتبادل الوفود التجارية مشيرا إلى أن الاتفاقية ستجعل من الغرفتين حلقة وصل لرجال الأعمال في كلا البلدين.
    من جانبه قال ميشيل عبده حلبي المدير التنفيذي والامين العام للغرفة التجارية العربية البرازيلية ان انشاء مجلس رجال الاعمال العماني البرازيلي المشترك يعد امرا هاما يسهم في ايجاد واستكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة في كلا البلدين معربا عن امله في ان يساعد المجلس حكومتي البلدين في ازالة المعوقات التي تواجه العلاقات الاقتصادية بين البلدين الصديقين.
    وأكد في تصريح لوكالة الانباء العمانية ان العلاقات العمانية البرازيلية شهدت تحولا جذريا في الفترة الاخيرة حيث تحتل السلطنة المرتبة الخامسة عربيا من الدول المستوردة للمنتجات البرازيلية بقيمة اجمالية مليار و128 مليون دولار امريكي. كما تأتي في المرتبة الثالثة بين دول مجلس التعاون الخليجي مشيرا الى ان مشروع فالي عمان بميناء صحار الصناعي كان له الدور البالغ في التحول الجذري في العلاقات الاقتصادية بين البلدين الصديقين.
    ودعا الى اهمية تعزيز التعاون الاقتصادي بين السلطنة وجمهورية البرازيل واتخاذ خطوات جاده وحثيثة من اجل تنمية العلاقات الاقتصادية بين الجانبين وازالة كافة المعوقات التي تواجه عمليه تطوير العلاقات الاقتصادية بين الجانبين خاصه وان قيمه الصادرات العماني للبرازيل خلال عام 2012 وصلت الى 3.8 مليون دولار مؤكدا على اهمية فتح خطوط مباشرة بين البلدين وذلك من اجل تكثيف التعاون والاتصال بين الجانبين خاصه بين رجال الاعمال في كلا البلدين.
    حضر اللقاء معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة ومعالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية (رئيس بعثة الشرف المرافقة لمعالي الضيف) وسعادة السفير الدكتور خالد بن سعيد بن سالم الجرادي سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية البرازيل الاتحادية واعضاء الوفد المرافق لمعالي نائب رئيسة جمهورية البرازيل الاتحادية.
     

مشاركة هذه الصفحة