الصحة تتجه إلى تكثيف العقوبات على المراكز والمؤسسات الصحية المخالفة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏1 أبريل 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الصحة تتجه إلى تكثيف العقوبات على المراكز والمؤسسات الصحية المخالفة
    نشر بتاريخ 1 أبريل, 2013 في 07:38 صباح



    إيقاف طبيب و3 عيادات بشكل نهائي في شمال الباطنة
    كتب – يوسف الحاج: تتجه وزارة الصحة الى تكثيف العقوبات على المراكز والمؤسسات الصحية الخاصة المخالفة للقوانين والانظمة وقال وزير الصحة الدكتور احمد السعيدي في حديث هاتفي لـ (الزمن) أمس: ان المخالفات التي رصدت مؤخرا تستوجب فرض عقوبات صارمة لا تتوقف عند فرض غرامات مالية وسحب الرخص. ويأتي ذلك من واقع تشكيل لجنة مركزية تختص بالنظر في المخالفات التي تقع من الاطباء والقائمين بالأعمال الملازمة لمهنة الطب وأصحاب العيادات والمستشفيات الخاصة لأحكام قانون تنظيم مزاولة مهنة الطب البشري وطب الأسنان الصادر بالمرسوم السلطاني رقــــم (22/96) واللوائح والقرارات الوزارية الصادرة تنفيذاً له وذلك من أجل الحفاظ على مستوى مهنة الطب في السلطنة والالتزام بمبادئ المهنة.
    من جانبه كشف مستشار وزارة الصحة والمشرف على المديرية العامة للمؤسسات الصحية الخاصة سيف بن محمد النبهاني لـ (الزمن) عن صدور قرار أمس بإيقاف طبيب في احدى المؤسسات الصحية الخاصة بشمال الباطنة بشكل نهائي لأنه يقوم بتخزين أدوية في اماكن غير صحية بجانب استخدامه بعض الادوات المحظورة في العلاج وشهد يوم امس ايضا اغلاق ثلاث عيادات بشكل نهائي لاحتفاظها بكميات كبيرة من الادوية بدون ترخيص وتخزينها في ظروف غير مناسبة مما يعرضها للتلف.
    وقال النبهاني ان اللجنة اجتمعت امس في صحار وعلى ضوء ما خرجت به من قرارات ستكون هناك حملات تقييم على مستوى المحافظات وفق آلية تقييم ترصد من خلالها المخالفات لتحال الى اللجنة الإدارية والفنية وفي حال تكرار المخالفات سيكون هناك إيقاف نهائي للمؤسسة وسحب للترخيص.
    وكانت فرق التقييم التابعة للوزارة قد رصدت من خلال جولاتها الميدانية لعدد من العيادات والمستشفيات والمجمعات الطبية الخاصة والمؤسسات الصحية الأخرى مخالفات عديدة اتخذت حيالها عقوبات تتمثل في الإيقاف بصفة مؤقتة والتغريم. ومن المخالفات المرصودة في بعض المستشفيات: الخاصة كوادر صحية تعمل بدون الحصول على تراخيص مزاولة المهنة وعمل بعض الأقسام داخل المنشأة كالمختبر والأشعة والعلاج الطبيعي بدون اكتمال الكوادر الطبية المطلوبة، وممارسات غير أخلاقية بإحدى عيادات العلاج الطبيعي الواقعة في ولاية السيب، كذلك وجود مؤسسة تقوم بصرف أدوية غير مرخص بتداولها داخل السلطنة، كما تم إيقاف أحد الأطباء الاختصاصيين حتى استكمال التحقيق معه وذلك لصرفه كمية كبيرة من الحبوب المخدرة.
    الجدير بالذكر ان عدد المخالفات التي تم رصدها في ما يتعلق بالعيادات من ناحية استخدامها للاشتراطات الصحية وصلاحية الأدوية الموجودة في الصيدليات خلال الفترة من يناير الى مارس الماضيين قد بلغت نحو (54 مخالفة) بحسب بيانات وزارة الصحة.
     

مشاركة هذه الصفحة