جامعة السلطان قابوس تلتقي بخريجي الدفعات الثلاث الأولى .. اليوم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏31 مارس 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    جامعة السلطان قابوس تلتقي بخريجي الدفعات الثلاث الأولى .. اليوم

    Sun, 31 مارس 2013

    يقام مساء اليوم بجامعة السلطان قابوس لقاء الخريجين الأول (يوم الخريج) الذي سيجمع الدفعات الثلاث الأولى (من 1990 إلى 1993) من مخرجات الجامعة، وذلك بالقاعة الكبرى بمركز الجامعة الثقافي.
    يشتمل البرنامج على كلمة لصاحبة السمو السيدة الدكتورة منى بنت فهد آل سعيد مساعدة رئيس الجامعة للتعاون الخارجي، وكلمة للخريجين يلقيها سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي، وقصيدة للخريجين يلقيها الشاعر أحمد بن هلال العبري، كما يشتمل البرنامج أيضا على عرض مرئي عن الخريجين، كذلك سيتم تدشين موقع قاعدة البيانات للخريجين، بالإضافة إلى فقرة من الموروث التقليدي العماني يقدمها طلبة الجامعة، وأخرى حوارية مع الخريجين يقدمها المذيع والإعلامي بدر الشيباني، يستعيدون من خلالها ذكرياتهم ومواقفهم خلال سنوات الدراسة.
    وصرح سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس الجامعة بمناسبة تنظيم هذا اليوم قائلا: إن لقاء الخريجين الأول، والذي يأتي ضمن الأيام المفتوحة ( يوم الخريج) التي تنظمها الجامعة في استضافة خريجيها حيث نلتقي فيه بالدفعات الثلاث الأولى (1990 – 1993)، ليؤكد على أهمية تعميق التواصل بين الخريج والجامعة، وبناء جسور متينة ومباشرة من التواصل بين الجامعة وأبنائها الخريجين لتظل العلاقة متأصلة وذات جذور، ولاشك بأن هذا اليوم سيحقق الكثير من الفوائد المعنوية لهؤلاء الخريجين وللجامعة أيضا، إذ يعد اللقاء فرصة لإطلاع الخريج على آخر مستجدات الجامعة على المستويين العلمي والبحثي، هذا إلى جانب أننا نهدف من تنظيم هذا اللقاء إلى جمع خريجي الجامعة في المكان ذاته الذي درسوا فيه مدة من الزمن بكل ما فيه من ذكريات جميلة وهم على مقاعد الدراسة الجامعية في مقتبل الشباب وإتاحة الفرصة لهم للالتقاء بزملائهم بعد طول غياب من الانشغال بالتزامات الوظيفة والحياة.
    وأضاف سعادة رئيس الجامعة: نحن نسعد بهذا التجمع الذي سيكون له أثر إيجابي كبير، خاصة وأن هؤلاء الخريجين يعدون من أوائل الدفعات التي غذت بها الجامعة سوق العمل، فأصبح منهم من يتولى مناصب عليا في الحكومة وآخرون قياديون في القطاع الخاص وبعض منهم مستشارون وخبراء في مجالات متعددة ومتنوعة، وهذا الأمر تفخر به الجامعة لأنها استطاعت أن تساهم في مسيرة التنمية التي تولى قيادتها مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه -، كما استطاعت هذه الجامعة أن تحافظ على مستواها العلمي لما يزيد عن 25 عاما، حققت خلالهما إنجازات طلابية وعلمية وبحثية وأكاديمية في مختلف التخصصات والمجالات.
    وقال البيماني أيضا: إننا اليوم إذ نحتفل بلقاء خريجي الدفعات الأولى (يوم الخريج) من طلاب جامعة السلطان قابوس نؤكد على ضرورة التطور والتقدم لهذه الجامعة، لذلك قمنا بوضع الخطط الاستراتيجية التي تتوافق والتطورات العلمية العالمية على أمل أن نحقق ما نصبو إليه خلال السنوات المقبلة.
     

مشاركة هذه الصفحة