رئيس المجلس الاتحادي الألماني يزور الجامعة الألمانية للتكنولوجيا

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏30 مارس 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    رئيس المجلس الاتحادي الألماني يزور الجامعة الألمانية للتكنولوجيا

    Sat, 30 مارس 2013
    [​IMG]

    زار معالي البروفيسور نوربرت لامرت، رئيس المجلس الاتحادي الألماني (البوندستاج)، الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان (جيوتك) في مقرها الجديد بحلبان، حيث اطلع البروفيسور على البرامج الدراسية التي توفرها الجامعة، بالإضافة إلى مرافقها وما تشتمل عليه من مختبرات ومكتبة وغرف دراسية ومرافق خدمية للطلاب. وكان بصحبة رئيس المجلس الاتحادي الألماني في زيارته للجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان معالي الدكتورة راوية البوسعيدية ، وزيرة التعليم العالي، وسفير ألمانيا في مسقط سعادة هانز كريستيان، وعدد من أعضاء السفارة.
    وكان الأستاذ الدكتور بوركارد راهوت، رئيس الجامعة الألمانية، والدكتور حسين السالمي نائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية، والدكتور يورغن ويرنر، نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، والدكتورة جوديث راهوت مديرة العلاقات الدولية في مقدمة مستقبلي الزوار.
    وفي بداية اللقاء ألقى الأستاذ الدكتور بوركارد راهوت كلمة رحب فيها بالضيوف، معربا عن سعادته بهذه المناسبة، مقدما عرضا موجزا بيّن من خلاله تاريخ الجامعة ، ومراحل نموها ، وارتفاع عدد الطلبة المسجلين بها عاما بعد الآخر، وتوسعها في البرامج الدراسية التي توفرها ، بالاضافة إلى المشاريع البحثية التي تقوم بها ، والمشاركات المجتمعية التي تتضمنها رسالة الجماعة.
    وتم خلال اللقاء الذي كان في غرفة الاجتماعات الملحقة بمكتب رئيس الجامعة مناقشة العديد من الجوانب المتعلقة بالبرامج الدراسية وجنسيات الطلاب المسجلين فيها ، وتوافق البرامج الدراسية مع متطلبات سوق العمل في عمان. وطرح معالي البروفيسور نوربرت لامرت ومعالي الدكتورة رواية البوسعيدية العديد من الاستفسارات المتعلقة بالبرامج الدراسية والتي تولى البروفيسور بوركارد راهوت الرد عليها.
    بعد ذلك التقى رئيس المجلس الإتحادي الألماني ومعالي الدكتورة راوية البوسعيدية والبروفيسور بوركارد راهوت وعدد من قيادات الجامعة الألمانية بمجموعة من طلاب وطالبات الجامعة من مختلف البرامج الدراسية ، في جلسة نقاشية طرح فيها الطلاب استفساراتهم وأسئلتهم التي تتعلق بالجامعة والمستقبل الوظيفي بشكل عام والبرامج الدراسية وما يطمحون لرؤيته في الجامعة الالمانية بشكل خاص وفي التعليم العالي في عمان.
    ومن جانبه أعرب معالي البروفيسور نوربرت لامرت عن سعادته لوجوده في الجلسة النقاشية، وأن يستمع لأطروحات الطلاب التي اتسمت بالعمق، وعكست وعيا فكريا كبيرا لديهم. كما أوصى البروفيسور جميع الطلاب بالمثابرة والاجتهاد في التحصيل العلمي والدراسي وتنمية مهاراتهم وصقلها باستمرار.
    وتعرف الضيوف بشكل مفصل عن مرافق الجامعة ، من خلال جولة شملت غرف الدراسة والمكتبة والمختبرات. وأبدى البروفيسور نوربرت لامرت إعجابه بالتقنيات المستخدمة في مقرها الحالي بحلبان ، لكونها صديقة للبيئة. واستمع لشرح واف من البروفيسور بوركارد راهوت إلى البيت صديق البيئة ، والذي قال: «تشهد سلطنة عمان في الوقت الراهن زيادة سريعة في عدد السكان، وزيادة حادة في معدل استهلاك الطاقة لكل فرد ، وانخفاض بمعدل ثابت في موارد الطاقة الأحفورية. وبسبب هذه الظواهر الثلاث يغدو تصميم بيت صديق للبيئة ومحايد في استهلاك الطاقة أمرا ذا صلة ويأتي في الوقت المناسب أيضا
     

مشاركة هذه الصفحة