بمشاركة السلطنة .. اختتام أعمال الدورة 128 للاتحاد البرلماني الدولي في الأكوادور

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏30 مارس 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    بمشاركة السلطنة .. اختتام أعمال الدورة 128 للاتحاد البرلماني الدولي في الأكوادور

    Sat, 30 مارس
    2013
    [​IMG]

    اختتمت صباح أمس في العاصمة الاكوادورية كيوتو أعمال الجمعية العمومية 128 للاتحاد البرلماني الدولي والاجتماعات المصاحبة بمشاركة رسمية للسلطنة.
    وكانت اجتماعات أمس قد شهدت إقرار مشاريع القرارات المعروضة على جدول الاعمال، سواء تلك المحالة من اللجان الدائمة، أو الفرعية، فيما يتعلق بالجمعية العمومية فقد تم إقرار بيان كيوتو حول الموضوع العام لنقاش الجمعية والذي جاء تحت عنوان «من نمو متصاعد إلى تنمية هادفة، توجهات جديدة وحلول مستحدثة». وقد أكد البيان على أن الزيادة في الاستهلاك والانتاج لم تعد النموذج الاقتصادي الامثل لتنمية مستدامة، مشددا على أن النمو وحده ليس الحل للتحديات الاجتماعية، والاقتصادية، والبيئية في المرحلة الحالية، بل أصبح جزءا من المشكلة، كما أكد البيان على أن التركيز على الفرد من مختلف الجوانب هو المطلوب الآن اذا ما أردنا كمجتمع دولي احقاق القيم البشرية المتمثلة بالسلام، والتضامن، والتعايش مع الطبيعة ، ورغم أن النمو شرط ضروري للتنمية وقد ساعد أجيالا عديدة للخروج من الفقر إلا أن المطلوب حاليا هو الاهتمام بشكل أكبر بنوعية وطبيعة النمو وتوزيع فوائده. اذ أن نموا قويا ليس بالضرورة سيؤدي إلى التنمية والسعادة ، فيما أن التوازن في السياسة الاجتماعية الصحيحة يمكن أن يحقق المطلوب حتى مع وجود معدلات نمو منخفضة.
    كما دعا البيان إلى عولمة اقتصادية جديدة تركز أكثر على التضامن والتعاون وليس على التنافسية فقط مؤكدا أن الشفافية والمحاسبة هما الدعامتان الأساسيتان للتنمية المستدامة. كما أشار البيان إلى أهمية ايجاد توازن بين الدور الذي يمكن ان تقوم به الحكومات والسوق من خلال إيجاد شراكة بين القطاع العام والخاص، وتفعيل انشاء الشركات الاهلية مع العمل على حماية الفقراء وترشيد استخدام الثروات الطبيعية. من جانب آخر، فقد اقرت الجمعية العمومية تقرير كل من اللجنة الدائمة الاولى للسلم والامن الدوليين والذي حمل عنوان «تعزيز مسؤولية الحماية: دور البرلمانات لحماية حياة المدنيين». وتقرير اللجنة الدائمة الثانية للتنمية المستدامة والتجارة والمالية بعنوان «تجارة نزيهة وآليات مالية مبتكرة من أجل تنمية مستدامة». وتقرير اللجنة الدائمة الثالثة بعنوان «استخدام وسائل الإعلام، إضافة الى وسائل التواصل الاجتماعي لتعزيز مشاركة المواطنين في العملية الديمقراطية».
    وكان أعضاء وفد السلطنة قد شاركوا في أعمال اللجان الدائمة حيث شاركت المكرمة الدكتورة فوزية بنت ناصر الفارسية عضوة مجلس الدولة وسعادة محمد بن راشد القنوبي عضو مجلس الشورى في مداولات اللجنة الدائمة الاولى. كما شاركت المكرمة الدكتورة سعاد بنت محمد اللواتية عضوة مجلس الدولة في مداولات اللجنة الدائمة الثانية.
    كما وافقت الجمعية على مقترحات مواضيع الدورة 130 والتي ستستضيفها جمهورية اذربيجان خلال العام القادم، حيث تقرر أن يكون موضوع اللجنة الدائمة الاولى «نحو عالم من دون أسلحة نووية: إسهام البرلمانات». واللجنة الدائمة الثانية موضوع «نحو تنمية خالية من الخاطر: مع الأخذ في الاعتبار زيادة النمو السكاني ومحدودية الموارد». فيما أقرت الجمعية موضوع اللجنة الدائمة الثالثة بعنوان «دور البرلمانات في حماية حقوق الاطفال، خصوصا المهاجرين منهم، ومنع تعرضهم للاستقلال خصوصا أثناء الحروب والنزاعات». كما أقرت الجمعية بندا طارئا تقدمت به الأردن حول «دور البرلمانيين في التعريف بالآثار الإنسانية والأمنية للأزمة السورية ودورهم في الضغط على حكوماتهم لتحمل مسؤوليتها الدولية والإنسانية نحو اللاجئين السوريين والدول المضيفة لهم».
    وكان المجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي قد اطلع على تقارير اجتماعات النساء البرلمانيات، ولجنة حقوق الانسان للبرلمانيين، ولجنة قضية الشرق الاوسط، ومجموعة محكمي قبرص، ولجنة تعزيز احترام القانون الدولي الانساني، ومجموعة الشراكة الجنسانية، والمجموعة الاستشارية حول مرض نقص المناعة المكتسبة، واجتماع البرلمانيين الشباب.
    كما وافق الاتحاد على تعديل بعض من نظمه وقواعده الداخلية، وعلى الأنشطة المقترحة للاتحاد خلال العام القادم. وقام كذلك بانتخاب مرشحين عن المجموعات الجيوسياسية في الاتحاد لبعض المراكز الشاغرة في اللجنة التنفيذية واللجان المختلفة في الاتحاد.
    الجدير بالذكر أن وفد السلطنة المشارك في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي برئاسة سعادة الشيخ سالم بن علي الكعبي نائب رئيس مجلس الشورى ويضم في عضويته كلا من المكرمة الدكتورة سعاد بنت محمد اللواتية، والدكتورة المكرمة فوزية بنت ناصر الفارسية، وسعادة زايد بن خليفة الراشدي وسعادة محمد بن راشد القنوبي عضوي مجلس الشورى
     

مشاركة هذه الصفحة