افتتاح شركة أوزبك عمان في طشقند بمساهمة عمانية بلغت 75 في المائة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏29 مارس 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    افتتاح شركة أوزبك عمان في طشقند بمساهمة عمانية بلغت 75 في المائة في ختام أعمال اللجنة العمانية الأوزبكية المشتركة

    الجمعة, 29 مارس 2013
    [​IMG]

    تنظيم التعاون حول الصناعات الحديثة والإمدادات وفق ممرات النقل الدولية -
    كتبت - ربيعة الحارثية والعمانية:-- افتتح معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية ومعالي اليار غانييف وزير العلاقات الاقتصادية الخارجية والاستثمارات والتجارة بجمهورية اوزبكستان مكتب الشركة الاوزبكية العمانية (اوزبك عمان) في طشقند والتي تمتلك فيها حكومة السلطنة نسبة (75 بالمائة) ممثلة في الصندوق الاحتياطي العام للدولة بينما تمتلك الحكومة الاوزبكية 25 بالمائة ممثلة في صندوق الاستثمار الاوزبكي.
    يهدف المكتب الى التعرف على الفرص والإمكانيات الاستثمارية لدى الجانبين والقيام بدراستها وإبداء المقترحات بشانها وتحويلها الى الشركاء من أجل دراسة جدواها الاقتصادية للنظر في امكانية الاستثمار فيها.
    من ناحية اخرى اختتمت في العاصمة الاوزبكية طشقند أعمال اجتماعات اللجنة العمانية الاوزبكية المشتركة والتي عقدت في جمهورية اوزبكستان واستمرت ثلاثة ايام وقع محضر اختتام الاجتماع عن الجانب العماني معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي امين عام وزارة الخارجية رئيس الجانب العماني وعن الجانب الاوزبكي معالي اليار غانييف وزير العلاقات الاقتصادية الخارجية والاستثمارات والتجارة.
    واكدت اللجنة في ختام اجتماعاتها على أهمية بذل مزيد من الجهود لتطوير التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية حيث اتفق الجانبان على ضرورة تفعيل دور الشركة العمانية الاوزبكية المشتركة وتعزيز التعاون بين شركات النفط والغاز ودراسة الفرص الاستثمارية لكلا البلدين. كما اتفق الجانبان على تنظيم التعاون حول الصناعات الحديثة بالاضافة الى تنشيط التعاون بين شركات البلدين لتنظيم الامدادات المتبادلة في اطار ممرات النقل الدولية.
    وأعرب الطرفان العماني والاوزبكي عن استعدادهم لتنشيط الجهود لإنشاء مؤسسات مشتركة والمشاركة في الفعاليات والمعارض الصناعية والدولية المختلفة التى تقام سنويا في اوزبكستان والسلطنة.. كما اعربت اللجنة عن ارتياحها حول نتائج الاجتماع الاول لفريق العمل المشترك العماني الاوزبكي بشأن مشروع بناء المبنى الجديد لمعهد أبو ريحان البيروني للدراسات الشرقية باكاديمية العلوم في جمهورية اوزبكستان حيث تم تحديد موعد انتهاء اعمال البناء في نوفمبر 2015.. كما اتفق الطرفان على تطوير التعاون المالي والتقني.
    وفي ختام اعمال الاجتماع الاول للجنة العمانية الاوزبكية اتفق الجانبان على ضرورة اقامة تعاون بين شركات النقل والخدمات اللوجستية وتحسين مهارات الموظفين في الشركات العاملة والخبرات في مجال انشاء الطرق والجسور والبنية الاساسية للنقل البري واتفق الجانبان على اهمية انشاء وكالات سياحية في سلطنة عمان واوزبكستان والمشاركة في معرض طشقند الدولي التاسع عشر للسياحة في اكتوبر 2013.
    وفي مجال التعاون العلمي والتقني اتفق الطرفان على تنظيم زيارة لوفد من اكاديمية العلوم بجمهورية اوزبكستان الى السلطنة لاقامة تعاون علمي بالاضافة الى تبادل زيارات الخبراء والمختصين في المجال العلمي واقامة الملتقيات العلمية.. كما تضمن محضر اعمال اللجنة التعاون في المجال الثقافي والانساني.
    ضم الوفد المرافق لمعالي السيد امين عام وزارة الخارجية سعادة خليل بن عبدالله الخنجي رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان وسعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات وسعادة عبد السلام بن محمد المرشدي الرئيس التنفيذي للصندوق الاحتياطي العام للدولة وسعادة السفير محمد بن سعيد اللواتي سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية اوزبكستان.. كما ضم الوفد الرئيس التنفيذي للصندوق العماني للاستثمار ونائب الرئيس التنفيذي لشركة النفط العمانية وشركة عمران بالاضافة إلى عدد من المسؤولين بالسلطنة وممثلين من غرفة تجارة وصناعة عمان واعضاء مجلس رجال لاعمال المشترك بالبلدين.
    أشار سعادة السفير محمد اللواتي إلى سعي السلطنة إلى عمل شراكة اقتصادية ناجحة مع أوزبكستان من خلالها اجتماع اللجنة العمانية اﻷوزبكية المشتركة اﻷول بعد فتح السفارة، متوقعا أن يخرج اجتماع اليوم بنتائج جيدة لما يخدم البلدين ووضع الحجر اﻷساسي للاستثمار العماني في أوزبكستان موضحا إلى أنها دولة تمتلك فرصا استثمارية كثيرة.
    وأعرب سعادته عن اجتماع فريق الخبراء الرسمي والحكومي أمس حيث تم الاتفاق على محضر الاجتماع المنعقد اليوم، كما سيعقد بالغد اجتماع رسمي للجنة العمانية المشتركة.
    وقام أعضاء اللجنة العمانية الأوزبكية المشتركة بزيارة بورصة أوزبكستان بمدينة طشقند، للتعرف على الفرص الاستثمارية المتوفرة في البورصة، بالإضافة إلى البرنامج التخصيصي الحكومي في أوزبكستان، وقد استقبل الوفد رئيس بورصة أوزبكستان وعددا من المسؤولين في البورصة، حيث تحدثوا عن جملة من الفرص في أوزباكستان للمستثمرين العمانيين، حيث يمكن للمستثمرين الشراء من سوق المال من دون قيود، وفي مختلف القطاعات المدرجة بالبورصة، وفي أثناء الإصدارات الجديدة التي يمكن أن تطرح في سوق الأوراق المالية يمكن للمستثمرين العمانيين الدخول لشراء الأسهم في هذه الشركات في فترة الاكتتابات الجديدة على اعتبار أن برنامج التخصيص خلال السنوات القادمة سيشمل مجموعة كبيرة من الشركات الحكومية، حيث ستكون الفرصة متاحة للمستثمرين العمانيين للاستثمار، كما ستقوم سوق المال من جانبها بتوفير المعلومات والبيانات اللازمة عن الشركات الموجودة بسوق المال وتوفيرها للمستثمرين العمانيين للإطلاع عليها وإتخاذ القرار الاستثماري المناسب، حيث اتفق الطرفان بأن يقوم وفد من أوزبكستان بزيارة غرفة تجارة وصناعة عمان لإطلاع المستثمرين بالسلطنة على طريقة الدخول لسوق المال الأوزبكية والاستثمار بها.
    كما قام الوفد بزيارة المعالم السياحية بمدينة طشقند لاستكشاف الفرص الاستثمارية في قطاع السياحة والعمل على المبادرة في تطوير العلاقات التجارية المتبادلة بين البلدين
     

مشاركة هذه الصفحة