التعآون .!.

الموضوع في 'أخبار و فعاليات مدارس البُريمِي' بواسطة إحسآإسي غير, بتاريخ ‏20 مارس 2013.

  1. إحسآإسي غير

    إحسآإسي غير ¬°•|مشرفة طٌـلبـِة الْـمٌداِرًسَ |•°¬

    السلآمـ عليكمـ و رحمة الله و بركآتهـ
    مسآإء / صبآإح الخييير ..
    لو سمحتوآ أبآ اي شي عن التعآون يعني
    [ اقوال .. حكمـ .. شعر .. صور .. رسمات .. مسرحية .. قصة .. اي شي ] ..
     
  2. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    [​IMG]




    الوصف:السفينة تعبر عن وحدة الصف واليدين تعبر عن التعاون والبحر طبعا يعبر عن الخليج
     
  3. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    فضل التعاون

    1-
    ان اتعاون مع اصدقائي وقال الله تعالى
    (وتعاونوا على البر والتقوى )

    2-ان اتعاون مع البشر وجميع مخلوقات الله .

    3- قال صلى الله عليه وسلم
    (المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضهم بعضا )

    4- وجعل الله بين المؤمنين موده ورحمه وتعاطف فهذهي المحبه تعني يحبون بعضهم لبعض وانهم يتعاونون ويتساعدون ويتماسكون بعضم بعضا

    5- وقال الرسول ( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الو احد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى)
    فشبه الرسول صلى الله عليه وسلم المؤمنين في تعاونهم وتماسكهم بابنيان .


    وقد دعا الإسلام إلى التعاون ، ورغب الناس فيه؛ حرصًا على ترابط المسلمين وتماسك وحدتهم ، فقال تعالى : "وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ و َالْعُدْوَانِ" (المائدة :2)


    [​IMG][​IMG]




    [​IMG]

    [​IMG]


    6-ان اتعاون اناوأخوتي مع امي



    وأحاديث على التعاون:
    (الله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه" . (رواه مسلم)

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1-تعلمت ان
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم
    ( يد الله مع الجماعه )


    2-
    قال عليه السلام
    ( أحب الناس الى الله تعالى انفعهم للناس )


    3-ان لا نتعاون في مالا يغضب الله فمثلا في الغش في الاختبارات وغيرها.

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    __________________




    ::::::::
    (من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته" .
    (رواه البخارى)



    [​IMG]

     
  4. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    نشيد عن التعاون بالصوت و الصورة:
    http://www.youtube.com/watch?http://www.youtube.com/watch?v=CCmkjP1MMZU&feature=player_embedded#!



    موضوع عن التعاون:


    بسم الله الرحمن الرحيم


    قال الله تعالى :





    ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان )


    التعاون....



    التعاون هو صفة يجب أن يتبادلها المسلمون فيما بينهم

    وهي أن تعاون الناس في الأشياء التي لا تأتي إلا بتعاون إثنين أو ثلاثة
    كأن تعاون شخصا في حمل شيء لا يستطيع حمله وحده أو أن تعاون أهلك في بعض الأمور المنزليه أو أن تعاون شخصا ضائع وهكذا





    وأيضا عندما تعاون وتراك الناس متعاونا معاها فإنك عندما يصعب عليك أي شيء ستجد كل من عاونته يقف أمامك محاولا أن يعاونك في أي شيء



    وأيضا هنالك قصة مشهورة عن التعاون وهي



    أن هناك رجلا كان على وشك الموت فكان يريد أن يترك وصية لأولاده الثلاثه

    فناداهم أمامه وقال لهم أحضروا عود خشب فأحضروه فقال لواحد منهم إكسره فكسره الولد
    ثم قال الآن أحضروا عدة أعواد متشابهه فأحضروها وقال للولد الأول حاول أن تكسرها معا فحاول أن يكسرها فلم يستطع
    وأعطاها أخوه الثاني فحاول فلم يستطع
    فأعطاها أخوه الثالث فحاول بكل قوته فلم يستطع





    فكان هذا مثالا على أن العود عندما كان واحدا إستطاع ان يكسره ولكن عندما كانت ملتصقة ببعضها لم تنكسر!

    وهذا يعني التعاون ... أي أن الرجل كانت وصيته هي التعاون





     
  5. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    صور التعاون

    1- التعاون يكون على البر والتقوى ولا يكون على الإثم والعدوان

    2- التعاون ليس فقط بين البشر بل جميع المخلوقات مثل
    ( النحل يتعاون على بناء الخلية والنمل على نقل وحفظ الطعام)

    3- أن الأنبياء كانوا متعاونين أيضا:
    * ابراهيم عليه السلام تعاون مع ابنه اسماعيل عليه السلام في رفع جدار الكعبة

    * تعاون رسول الله محمد مع أصحابه في بناء المسجد عند وصولهم إلى المدينه وفي حفر الخندق في غزوة الخندق في عام 5 هجري وذلك كان سببا في انتصار المسلمين في تلك الغزوة

    * عندما طلب سيدنا موسى عليه السلام من الله عز وجل أن يرسل معه أخيه هارون ليعاونه على الدعوة

    4- نعاون أبو بكر الصديق مع رسول الله في هجرته إلى المدينة

    5- تعاون الأنصار مع المهاجرين

    6- أن المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا

    فائدة التعاون
    أن الإنسان لايعيش من دون الآخرين بل كل واحد يحتاج الآخر
    أن كل إنسان له عمل يعيش منه ويستفيد منه الآخرين
    أن التعاون يوفر الوقت والجهد
    أن هناك من التعاون لايعتبر تعاون مثل :
    الغش
    السرقة
    الإثم والعدوان

     
  6. شيخة شملات

    شيخة شملات ¬°•| عضو مميز |•°¬

    :imua21: كفو عني كل شي
    يسلمو
     
  7. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    [​IMG]

    أخلاق المسلم
    [​IMG]

    يحكى أن شيخًا كبيرًا جمع أولاده، وأعطاهم حزمة من الحطب، وطلب منهم أن يكسروها، فحاول كل واحد منهم كسر الحزمة لكنهم لم يستطيعوا،

    فأخذ الأب الحزمة وفكها إلى أعواد كثـيـرة، وأعطى كل واحد من أبنائه عودًا، وطلب منه أن يكسره، فكسره بسهـولة.

    *أمر الله إبراهيم -عليه السلام- أن يرفع جدران الكعبة، ويجدد بناءها، فقام إبراهيم -عليه السلام- على الفور لينفذ أمر الله، وطلب من ابنه إسماعيل -عليه السلام- أن يعاونه في بناء الكعبة، فأطاع إسماعيل أباه، وتعاونا معًا حتى تم البناء، قال تعالى:

    {وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم} [البقرة: 127].

    *أرسل الله موسى -عليه السلام- إلى فرعون؛ يدعوه إلى عبادة الله وحده، فطلب موسى -عليه السلام- من الله -سبحانه- أن يرسل معه أخاه هارون؛ ليعاونه ويقف بجانبه في دعوته، فقال:

    {واجعل لي وزيرًا من أهلي . هارون أخي . اشدد به أزري . وأشركه في أمري} [طه: 29-32].
    فاستجاب الله تعالى لطلب موسى، وأيده بأخيه هارون، فتعاونا في الدعوة إلى الله؛ حتى مكنهم الله من النصر على فرعون وجنوده.

    *أعطى الله -سبحانه- ذا القرنين مُلكًا عظيمًا؛ فكان يطوف الأرض كلها من مشرقها إلى مغربها، وقد مكَّن الله له في الأرض، وأعطاه القوة والسلطان، فكان يحكم بالعدل، ويطبق أوامر الله.

    وكان في الأرض قوم مفسدون هم يأجوج ومأجوج، يهاجمون جيرانهم، فينهبون أموالهم، ويظلمونهم ظلمًا شديدًا؛ فاستغاث هؤلاء الضعفاء المظلومون بذي القرنين، وطلبوا منه أن يعينهم على إقامة سـد عظيم، يحول بينهم وبين يأجوج ومأجوج،

    {قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض فهل نجعل لك خرجًا على أن تجعل بيننا وبينهم سدًا} [الكهف: 94].

    فطلب منهم ذو القرنين أن يتحدوا جميعًا، وأن يكونوا يدًا واحدة؛ لأن بناء السد يحتاج إلى مجهود عظيم، فعليهم أن يُنَقِّبُوا ويبحثوا في الصحراء والجبال، حتى يحضروا حديدًا كثيرًا لإقامة السد، قال تعالى:

    {قال ما مكني فيه خيرًا فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردمًا} [الكهف: 95].

    وتعاون الناس جميعًا حتى جمعوا قدرًا عظيمًا من الحديد بلغ ارتفاعه طول الجبال، وصهروا هذا الحديد، وجعلوه سدَّا عظيمًا يحميهم من هؤلاء المفسدين.

    *كان أول عمل قام به الرسول صلى الله عليه وسلم حينما هاجر إلى المدينة هو بناء المسجد، فتعاون الصحابة مع النبي صلى الله عليه وسلم حتى هيئوا المكان، وأحضروا الحجارة والنخيل التي تم بها بناء المسجد، فكانوا يدًا واحدة حتى تم لهم البناء.

    وكان الصحابة يدًا واحدة في حروبهم مع الكفار، ففي غزوة الأحزاب اجتمع عليهم الكفار من كل مكان، وأحاطوا بالمدينة، فأشار سلمان الفارسي -رضي الله عنه- على النبي صلى الله عليه وسلم بحفر خندق عظيم حول المدينة، حتى لا يستطيع الكفار اقتحامه.

    وقام المسلمون جميعًا بحفر الخندق حتى أتموه، وفوجئ به المشركون، ونصر الله المسلمين على أعدائهم.

    ما هو التعاون؟
    التعاون هو مساعدة الناس بعضهم بعضًا في الحاجات وفعل الخيرات.

    وقد أمر الله -سبحانه- بالتعاون، فقال:
    {وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على
    الإثم والعدوان} [المائدة: 2].




    [​IMG]

    فضل التعاون:
    والتعاون من ضروريات الحياة؛ إذ لا يمكن للفرد أن يقوم بكل أعباء هذه الحياة منفردًا. قال النبي صلى الله عليه وسلم: (من كان معه فضل ظهر فلْيعُدْ به على من لا ظهر له، ومن كان له فضل من زاد فلْيعُدْ به على من لا زاد له)
    [مسلم وأبو داود].

    وحث النبي صلى الله عليه وسلم على معونة الخدم، فقال: (ولا تكلِّفوهم ما يغلبهم فإن كلَّفتموهم فأعينوهم) [متفق عليه].

    والله -سبحانه- خير معين، فالمسلم يلجأ إلى ربه دائمًا يطلب منه النصرة والمعونة في جميع شئونه، ويبتهل إلى الله -سبحانه- في كل صلاة مستعينًا به، فيقول: {إياك نعبد وإياك نستعين} [الفاتحة: 5].

    وقد جعل الله التعاون فطرة في جميع مخلوقاته، حتى في أصغرهم حجمًا، كالنحل والنمل وغيرها من الحشرات، فنرى هذه المخلوقات تتحد وتتعاون في جمع طعامها، وتتحد كذلك في صد أعدائها. والإنسان أولى بالتعاون لما ميزه الله به من عقل وفكر.

    فضل التعاون:
    حينما يتعاون المسلم مع أخيه يزيد جهدهما، فيصلا إلى الغرض بسرعة وإتقان؛ لأن التعاون يوفر في الوقت والجهد، وقد قيل في الحكمة المأثورة: المرء قليل بنفسه كثير بإخوانه.

    وقال النبي صلى الله عليه وسلم:
    (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد؛ إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى) [مسلم].

    وقال صلى الله عليه وسلم:
    (يد الله مع الجماعة) [الترمذي].

    وقال صلى الله عليه وسلم:
    (المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضُه بعضًا)
    [متفق عليه].


    التعاون هو مساعدة الناس بعضهم بعضًا في الحاجات وفعل الخيرات
    وقد أمر الله سبحانه بالتعاون فقال:
    {وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على
    الإثم والعدوان
    }[المائدة]


    يقول ابن كثير رحمه الله مبيناً مشروعية التعاون على الخير:

    [​IMG]: وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان،

    يأمر تعالى عباده المؤمنين بالمعاونة على فعل الخيرات وهو البر، وترك المنكرات
    وهو التقوى، وينهاهم عن التناصر على الباطل والتعاون على المآثم والمحارم

    والتعاون من ضروريات الحياة إذ لا يمكن للفرد أن يقوم بكل أعباء هذه الحياة منفردًا.

    قال النبي[​IMG]:
    (من كان معه فضل ظهر فلْيعُدْ به على من لا ظهر له

    ومن كان له فضل من زاد فلْيعُدْ به على من لا زاد له) [مسلم وأبو داود].

    وحث النبي صلى الله عليه وسلم على
    معونة الخدم فقال:

    (ولا تكلِّفوهم ما يغلبهم فإن كلَّفتموهم فأعينوهم) [متفق عليه].

    و حينما يتعاون المسلم مع أخيه يزيد جهدهما، فيصلا إلى الغرض بسرعة وإتقان؛
    لأن التعاون يوفر في الوقت والجهد، وقد قيل في الحكمة المأثورة: المرء قليل بنفسه كثير بإخوانه.

    [​IMG]

    وقال النبي [​IMG]:
    (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم
    مثل الجسد؛

    إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد
    بالسهر والحمى
    ) [مسلم].


    وقال [​IMG] :
    (يد الله مع الجماعة) [الترمذي].


    وقال صلى الله عليه وسلم:
    (المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضُه بعضًا)
    [متفق عليه].


    والمسلم إذا كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن يسَّر على معسر
    يسَّر الله عليه في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه.

    و لكن يوجد تعاون مرفوض فقد نهى الله تعالى عن التعاون على الشر
    لما في ذلك من فساد كبير فقال تعالى:
    {ولا تعاونوا على الإثم والعدوان} [المائدة]



    سبل تقوية التعاون بين المؤمنين

    1- التعارف
    لما كان أصل التعاون الحب في الله والإحساس بالجسد الواحد؛
    فإن تعارف القلوب مما يزيد في ترابطها وتوادها وألفتها، ولهذا قال [​IMG]:
    (الأرواح جنود مجندة، فما تعارف منها ائتلف، وما تناكر منها اختلف)
    [​IMG]




    2- احتساب الأجر
    الكثير من الناس يزهد عن معونة إخوانه المسلمين، ويتثاقل عنها لجهله بالأجور
    التي جعلها الله جزاء المعاونين لإخوانهم والمتسابقين في قضاء حاجتهم وتنفيس كرباتهم.


    3- تنمية الروح الجماعية
    وذلك بتذكير المرء بحاجته لإخوانه ومعونتهم له وأنه ضعيف بنفسه
    قوي بإخوانه كما قيل: (إنما يأكل الذئب القاصية).

    4- تطهير القلب من الأمراض
    التعاون من صفات القلب السليم؛ لأن القلب الملىء بالحسد والحقد والأنانية
    لا يمكن أن يتعاون مع الآخرين إلا إذا كان هذا التعاون يحقق له بعض شهواته

    [​IMG]


     
  8. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري


    صور من تعاون الأطفال
    [​IMG]


    يتعاون الأطفال كما يتعاون الكبار ، ويقدمون خدماتهم على قدر طاقتهم وجهدهم ،
    وكل مجهود مهما كان صغيرًا يكون نافعًا ومفيدًا ،

    ومن صور التعاون التي يمكن للصغار أن يقوموا بها :


    - مساعدة الوالدين في أعمال المنزل وتلبية طلبات الأسرة .

    - تنظيم حجرة نومك وتنظيفها .


    - المحافظة على البيئة المحيطة بك والمرافق العامة .


    - الحرص على نظافة الشارع وجماله بعدم إلقاء المهملات فيه .


    - الاشتراك في الجمعيات المدرسية التي تخدم الطلاب
    وتقدم لهم العون .


    - مساعدة عجوز في عبور الطريق .


    [​IMG]

    - إعانة المحتاجين من زملائك بكل صورة ممكنة .

    - نشر الفضيلة والسلوك الطيب بين زملائك .


    - تقديم النصح لزملائك الذين يسلكون سلوكًا غير إسلامي.


    ·
    فوائد التعاون :​


    - ازدياد الروابط الأخوية بين الزملاء .

    - إنجاز الأعمال في أسرع وقت وفى صورة جيدة ، حيث يؤدى كل فرد ما يجيده ويحسن عمله .


    - توفير الوقت وتنظيم الجهد ، فبدلاً من أن يتحمل فرد واحد مسئولية إنجاز عمل ما، فإنه يوزع على آخرين لإنجازه ، وهذا يعنى مجهودًا أقل ووقتًا أقل .
    [​IMG]

    - إظهار القوة والتماسك ، فالمتعاونون يصعب هزيمتهم ، مثلهم مثل العصا يمكن كسرها إن كانت واحدة ، ويصعب كسر مجموعة من العصى المترابطة .


    - نيل رضا الله ، لأن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه .


    - يد الله مع الجماعة : فالله تعالى يكون معهم ، وما دام الله معهم فلن يخسروا ، ويكون النجاح حليفهم .


    - القضاء على الأنانية وحب الذات ، حيث يقدم كل إنسان ما عنده ويبذله للآخر عن حب وإيمان .


    ·
    أحاديث فى فضل التعاون : ​


    قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم- :

    - "المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضًا" . (متفق عليه)

    - "الله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه" . (رواه مسلم)

    - "من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته" . (رواه البخارى)

    - "مثل المؤمنين في توداهم وتراحمهم كمثل الجسد ، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى" . (متفق عليه)​






     
  9. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    قصة للأطفال.. تعلمنا التعاون من النمل [​IMG]

    محمود يبلغ من العمر عشر سنوات، ويسكن في بيت جميل، في حي يضم الكثير من العمارات. وطبعا له أصدقاء كثيرون، منهم مهدي ومحمد. وهم يلتقون جميعا في ملعب صغير يلعبون فيه الكرة. وذات يوم فوجئ الأصدقاء بوجود صخرة كبيرة في ملعبهم. حاول كل واحد منهم أن يثبت قوته، ولكنهم جميعا فشلوا في تحريكها. جلسوا يفكرون، وعلى الأرض كان هناك مشهد غريب، فقد رأوا طابورا طويلا من النمل يتجه إلى شيء ما، وازدادت دهشتهم عندما رأوا النمل يتعاون سويا في حمل قطع الخبز الصغيرة جدا، والتي هي بالطبع أكبر من أي نملة. وجاءت حشرة كبيرة نوعا ما. ودارت معركة عنيفة بين هذه الحشرة و جموع النمل. ولا عجب أن المعركة أسفرت عن هزيمة شديدة للحشرة، وكان الدرس واضحا لهم. وعلى الفور نظر كل منهم لصاحبه، و تبادلوا ابتسامة ذات مغزى، وقاموا إلى الصخرة وحاولوا تحريكها، و كانت فرحتهم كبيرة عندما شاهدوا الصخرة الكبيرة تتحرك، وبعد إخلاء الملعب، عادوا للعب في سعادة عظيمة. وفي المساء حكى محمود لأمه القصة، فقالت وهي تبتسم: "كم من الأشياء حولنا نستطيع أن نتعلم منها الكثير. حتى وإن كانت هذه الأشياء لا قيمة لها في نظرنا. وقبل النوم فتح محمود كراسته وكتب "تعلمنا التعاون من النمل".
     
  10. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    قصة عن التعاون :
    في بنتان صديقتان مقربتان جدا من بعضهما
    اسم واحده منهما ليلى والاخرى اروى
    في يوم من الايام ارسلت ام ليلى ليلى لكي تحضر الخبز فذهبت ليلى الى متجر الخبز وبين ما هيا تتمشي اسقطت النقود ولاكنها لم تنتبه على ان النقود وقعت
    فوصلت الى متجر الخبز وقالت :
    للبائع ان يعطيها خبزا ... فاعطاها وقال لها:
    اريد ثمن الخبز فنظرت في جيبها ولكنه لم تجد المال طبعا فبدأت تبكي وفي هذا الوقت حضرت صديقتها اروى ورأتها تبكي فقالت اروى :
    مابكي تبكين ؟
    قالت: لقد اضعت النقود التي اوصتني امي ان اشتري بها خبزا
    قالت اروى: لامشكله خذي من نقودي
    فقالت ليلى: وانت ماذا سوف تأخذين
    قالت اروى: سوف نقتسم الخبز صحيح انه ليس كما العدد الذي طلبته امي لكن مساعدتكي واجب علي
    قالت ليلى :اشكرك جزاك الله الف خير
    وعادت اروى الى البيت وقالت لها امها:
    ان الخبز قليل

    فردت عليه قائله: اعطيت نصفه لصيقتي فقد اضاعت نقودها
    فقالت الام : جزاك الله خيرا فقد ساعدتي شخصا يحتاج المساعده والله سبحانه وتعالى اوصى بان تنساعد الاخرين


    وهذه قصة أخرى عن التعاون :
    يحكى أن هناك شخصا يعيش برجل واحدة والأخرى خسرها منذ أن كان صغيرا .. فبدأ يكيف

    حياته مع خسارته التي فرضت عليه ... ووضع مكان رجله التي فقدها .. رجل أخرى

    مصنوعة من الخشب .. ولكنه لم يكن يعتمد عليها كثيراً ...

    وفي يوم من الأيام ... كان يمشي لوحده بجانب أحد الأنهار ... فقابل رجلاً أعمى فقد نعمة

    البصر منذ ولادته ... تقابل الأعرج والأعمى عند شاطىء نهر ...

    فأراد الإثنان أن يعبرا ذلك النهر الى ضفته الثانية حاول الأعرج عبور النهر ... ولكنه لم

    يستطع بسبب رجله الخشبية .. وهناك خاطبه الأعمى قائلاً له:


    الأعمى: ما بك أيها الصديق؟

    الأعرج: أريد العبور إلى الجهة الأخرى ولكن لا أستطيع .. وهنا قص الأعرج قصته إلى

    الأعمى ..

    الأعمى: أنا أيضا أريد العبور إلى الجهة الأخرى ... ولكن كما ترى .. لا أستطيع أن أرى

    الطريق ..

    فأراد الأعمى أن يخفف عن صديقه الأعرج ...
    فقال له: هون عليك يا صديقي ... فأنا فقدت


    نعمة البصر منذ ولادتي .. ولم أشاهد النهر أصلا .

    الأعرج: وما الحل ... أنجلس هكذا نتبرم ساخطين ؟؟!!

    الأعمى: بل نحمد الله سبحانه وتعالى .. لأنه جعل لنا عقولاً نفكر بها وسوف نجد مخرجا لهذه

    المشكلة .. بإذن الله.

    الأعرج: وكيف يكون ذلك .. أقصد ما الحل ؟؟

    الأعمى: نتعاون معاً .

    الأعرج: ماذا ؟ ... كيف نتعاون معاً !!!

    الأعمى: أنت برجل واحدة .. لا تستطيع بها عبور النهر وانا مكفوف البصر ولم أشاهد النهر

    ولا أعرف الطريق ... ولكن إذا تعاونا معاً نستطع أن نعبر النهر .

    الأعرج: لقد ضاق صدري بثرثرتك وأريد ان اعرف الحل حالاً ... وإلا .......

    الأعمى: حسناً ... حسناً ... هدئ من روعك واستمع لي .
    الأعرج: كلى آذان صاغية .. هيا أعطنى الحل .
    الأعمى: سوف أحملك على كتفي ونعبر النهر ... فأنت ستكون عيني التي تدلني وتوجهني
    على الطريق ... وأنا سأكون ساقيك التي تمشي بهما ...
    الأعرج: والله إنها لفكرة رائعة ... شكرا لك يا صديقي ..
    وهكذا عندما تعاون الصديقان الأعمى والأعرج ... إستطاعا عبور النهر معاً بأمان
    وأخيرا أهدي لكم هذه الأبيات عن التعاون :

    انى رأيت نملة **** فى حيرة بين الجبال
    لم تستطع حمل الطعام **** وحدها فوق الرمال
    نادت على اخت لها **** تعينها فالحمل مال
    لم يستطيعا حمله **** تذكرا قولا يقال
    تعاونوا جميعكم **** فالخير ياتى بالوصال
    نادت على اخوانها **** جاءوا جميعا بالحبال
    جروا معا طعامهم **** لم يعرفوا شيئا محال
    [​IMG]
     
  11. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري


    [​IMG]

    كانت سعاد تجلس في الصف، وكلها آذان صائغة لما تقوله المرشدة الاجتماعية.
    فقد كانت المرشدة تتحدث عن مساعدة كبار السن وصغار السن أيضاً في قطع الطريق، فحوادث الطرق صارت تقلق الناس، لأنه لا أحد يتبع قواعد المرور بشكل جيد، فالكل مستعجل ويظن أن الطريق له وحده.
    في اليوم الثاني خرجت سعاد مع أمها، لزيارة جدتها، وكانت تتحدث لأمها عما قالته المرشدة،
    وأنها صارت تخاف السير لوحدها في الطريق.
    قالت لها أمها:
    -يا حبيبتي.. لا تخافي.. اتبعي ما قالته لك المرشدة وستكونين في أمان إن شاء الله.
    قالت سعاد:
    -وإذا وجدت عجوزاً مثلاً يقطع الطريق، كيف أقطعه الطريق؟ وأنا أخاف أصلاً من قطع الطريق.
    قالت الأم:
    -إذا ساعدت الناس يا حبيبتي سيعينك الله ويحميك من شر الطريق.
    وبينما هما في الطريق رأت سعاد عجوزاً يحمل العصا، يحاول قطع الطريق.
    [​IMG]
    أرادت سعاد مساعدة العجوز لكنها ترددت قليلاً، وأخذ قلبها يخفق من الخوف من قطع الطريق،
    ولكن أمها دفعتها لكي تلحق بالعجوز وتساعده، حتى تنال ثواباً عظيماً من الله،
    أسرعت سعاد إلى العجوز واقتربت منه، وهي تقول:
    -هيا يا جدي.. سأعينك على قطع الطريق إن شاء الله.
    تهلل وجه العجوز فرحاً ، وأمسك بيد سعاد وقطعا الشارع بأمان.
    عادت سعاد إلى أمها ودعاء العجوز لها يتردد على مسامعها.
    قالت سعاد لأمها:
    -كم أنا فرحة يا أمي لأني ساعدت هذا العجوز في قطع الشارع.
    لم أكن أعرف أن مساعدة الناس تجلب السعادة إلى هذا الحدّ، كنت أظن أن هذا الكلام مجرد كلام،

    ولكن حقاً من يساعد الناس يساعده الله ويقويه ويعينه كما قلت يا أمي.
     
  12. إحسآإسي غير

    إحسآإسي غير ¬°•|مشرفة طٌـلبـِة الْـمٌداِرًسَ |•°¬

    تسلميييييييييييييييين حبيبتي انفآس ريميه و يزآج الله الف خير ما قصرتي كفيتي و وفيتي
     
  13. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    لاشكرا على واجب
    فالخدمه دايما وابداقق22
     
  14. ونه العوود

    ونه العوود ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    تبارك الرحمن "ريموووه صاروووخ ما شاء الله عليج اللهم لا حسد تفوووتفوووو::130"
     
  15. أَعتبرنيْ مرحله ْ..™

    أَعتبرنيْ مرحله ْ..™ ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

  16. إحسآإسي غير

    إحسآإسي غير ¬°•|مشرفة طٌـلبـِة الْـمٌداِرًسَ |•°¬

    اعتبرني مرحله شكرا على الصور ..
     

مشاركة هذه الصفحة