فريق التفتيش يتفقد شركات ألمنيوم صحار وفولتامب ووادي الجزي للطاقة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏20 مارس 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    فريق التفتيش يتفقد شركات ألمنيوم صحار وفولتامب ووادي الجزي للطاقة
    Wed, 20 مارس 2013

    لترسيخ مفهوم الحوار والتعاون بين أطراف العمل الثلاثة -
    قام فريق التفتيش المشترك بين القوى العاملة واتحاد عمال السلطنة أمس بزيارة لشركة ألمنيوم صحار وشركة فولتامب العالمية لمحولات الجهد العالي وشركة عمان للتعدين بالإضافة إلى شركة وادي الجزي للطاقة حيث تم خلال هذه الزيارات الاجتماع بإدارات الشركات بحضور محفوظ بن حمدان الوهيبي مدير عام القوى العاملة بصحار ونبهان بن أحمد البطاشي نائب رئيس الاتحاد لعمال السلطنة وبوجود عدد من مفتشي العمل والباحثين القانونيين بالوزارة والاتحاد وذلك للنظر في أوضاع القوى العاملة في شركاتهم من حيث حصول هؤلاء العمال على حقوقهم ومدى قيامهم بواجباتهم كما تم أيضا الالتقاء بالعمال والتحدث معهم والنظر في مطالبهم ورؤيتهم في ما يتعلق بسير العمل ومدى تطبيق الشركات لقانون العمل ولائحة السلامة والصحة المهنية فضلا عن قيام الفريق بجولات تفتيشية لمواقع العمل بالمصانع والشركات لمتابعة المخالفات التي تم رصدها مسبقا أو التي تم الإبلاغ عنها من قبل عمال الشركة والتأكد من مدى التزام الشركات بتصحيح أوضاعها من خلال ما قامت به لوضع الحلول لهذه المخالفات.
    أكد محفوظ الوهيبي مدير عام القوى العاملة بصحار: الزيارات تأتي في إطار التواصل والتعاون بين الوزارة وشركات القطاع الخاص لمتابعة أوضاع القوى العاملة بالشركات وبوجود ممثلي الاتحاد العام لعمال السلطنة حيث نسعى دائما من خلال هذه الزيارات إلى فتح قنوات من التواصل بين أطراف الإنتاج وترسيخ مفهوم الحوار والتعاون بين مختلف الأطراف نلتقي من خلاله بإدارات الشركات وبالعاملين ونستمع للجميع ونسعى لحل كل الخلافات العالقة مما يخدم العملية الإنتاجية كما يتم من خلال هذه الزيارات التركيز على عمل النقابات للارتقاء بالعمل النقابي ودعم نقابات العمال من خلال الزيارات الميدانية المشتركة والاجتماعات المستمرة مع العمال وإدارة المنشآت لإيجاد منظومة عمل وتعزيز الحوار الاجتماعي بين الأطراف.
    وقال سالم بن سعيد البادي مدير عام الرعاية العمالية بوزارة القوى العاملة: إنه في إطار حرص وزارة القوى العاملة على متابعة أوضاع العاملين بمنشآت القطاع الخاص ومراقبة تطبيق أحكام قانون العمل واللوائح والقرارات الوزارية المنفذة له وغرس مبادئ وثقافة أخلاقيات العمل وتوفير بيئة عمل مستقرة وآمنة من المخاطر، وتقديم المعلومات والمشورة لأصحاب العمل والعمال بشأن التطبيق الأمثل لتشريعات العمل بهدف تأكيد الشراكة الحقيقية بين القطاعين الخاص والعام بما يحقق التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المجتمع، فقد تم تشكيل فريق عمل من المختصين بوزارة القوى العاملة بالتعاون مع الاتحاد العام لعمال سلطنة عمان لزيارة المنشآت العاملة في ولاية صحار وبصفة خاصة منطقة صحار الصناعية وميناء صحار.
    وأشار البادي إلى أنه قد باشر هذا الفريق عمله منذ بداية هذا الأسبوع حيث تستمر هذه الحملة لمدة أسبوعين وفق البرنامج المعد لها سلفاً، يتم من خلال هذه الزيارات مقابلة العاملين بالمنشآت والاستماع إلى مطالبهم وملاحظاتهم وبحثها مع أصحاب العمل لتسويتها ودياً، كذلك تعريف العمال بحقوقهم والتزاماتهم في علاقة العمل والإجراءات التي رسمها قانون العمل في المطالبة بحقوقهم وتسوية الخلافات التي تنشب بين الأطراف،
    وقال: تهدف الحملة أيضاً إلى إجراء تفتيش شامل للمنشآت للتأكد من التزامها بأحكام قانون العمل وباشتراطات اللائحة التنظيمية لتدابير السلامة والصحة المهنية الصادرة بالقرار الوزاري رقم 286/2008م، وذلك بهدف إيجاد بيئة عمل مستقر بين الأطراف يسودها التعاون والتبادل وفق أسس راسخة من القانون.
    وأكد سالم بن سعيد البادي في نهاية حديثة على ضرورة التزام أصحاب العمل بأحكام قانون العمل والعمل على تحسين نوعية الظروف المعيشية للقوى العاملة والاهتمام بها من خلال تدريبها وتطويرها، لتحفيز الشباب العماني على الاستقرار والعمل بالقطاع الخاص، ومن جانب آخر أكد على ضرورة التزام العمال بواجباتهم الوظيفية تجاه صاحب العمل وأخلاقيات العمل لبلوغ مزيد من الإنتاج.
    يذكر أن هذا البرنامج يهدف إلى فتح قنوات من التواصل بين أطراف الإنتاج بين الوزارة وإدارات المؤسسات والشركات والقوى العاملة بهذه الشركات وبوجود ممثلي الاتحاد العام لعمال السلطنة ونشر ثقافة الحوار والتعاون بين مختلف الأطراف والعمل على تحقيق أفضل أداء في سوق العمل مما ينعكس إيجابا على نمو القطاع الخاص بالسلطنة، كما يهدف إلى الارتقاء بالعمل النقابي ودعم نقابات العمال من خلال الزيارات الميدانية المشتركة والاجتماعات المستمرة مع العمال وإدارة المنشآت لإيجاد منظومة عمل وتعزيز الحوار الاجتماعي بين الأطراف.
    وسيتم خلال هذا البرنامج زيارة أكثر من 32 شركة ومنشأة قطاع خاص موجودة بمحافظة شمال الباطنة خلال الفترة من 9/3 ولغاية 20/3/2013م.
    ويأتي ضمن سلسة من البرامج المشابهة والتي دأبت وزارة القوى العاملة بالتعاون مع الاتحاد العام لعمال السلطنة على تنفيذه على منشآت وشركات القطاع الخاص بمختلف قطاعاته حيث سبق وأن نفذت الجهتان برنامجا مماثلا في قطاع النفط والغاز.
     

مشاركة هذه الصفحة