حركة شرائية كبيرة لشراء ذبائح ومستلزمات العيد بأسواق السلطنة

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة سعود الظاهري, بتاريخ ‏29 سبتمبر 2008.

  1. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    ألف ريال أعلى سعر لرأس البقر و213 ريالا للغنم

    حركة شرائية كبيرة لشراء ذبائح ومستلزمات العيد بأسواق السلطنة

    مستهلكون: توفر المعروض من اللحوم ساهم في خفض أسعارها
    رغم ارتفاعها البسيط ببعض الأسواق

    ولايات ـ (الوطن):تشهد مختلف أسواق ولايات السلطنة خلال هذه الايام حركة تجارية نشطة لشراء مستلزمات العديد من مختلف البضائع والاحتياجات الضرورية.
    ولاية الرستاق
    فقد شهد سوق ولاية الرستاق حركة شرائية قوية حيث توافدت جموع المواطنين والمقيمين من قرى ومناطق الولاية والولايات القريبة وسط إقبال على شراء مختلف السلع والاحتياجات الأسرية.
    ويعتبر سوق ولاية الرستاق من أشهر الأسواق بمنطقة جنوب الباطنة حيث يجد الفرد كل ما يلزم من احتياجات للعيد السعيد (الوطن الاقتصادي) تابع الحركة الشرائية بسوق الولاية، وكعادتها وفي كل الأعياد شهدت هبطة عيد الفطر بولاية الرستاق إقبالا كبيرا من سكان الولاية والولايات المحيطة بها حيث تعتبر من الهبطات النشطة وتستقطب الكثير من المواطنين سواء القادمين لعرض بضائعهم أو الذين وفدوا لشراء مستلزمات العيد.
    ففي عرصة المناداة للأبقار والأغنام سجلت حركة بيع وشراء كبيرة من خلال الأعداد الكبيرة من الماشية التي جلبت لهبطة العيد ، وقد تفاوتت الأسعار بين الأغنام والأبقار وقد أشار أحد الدلالين بالسوق: أن أسعار الأغنام والأبقار مرتفعة جدا بسبب إقبال الناس على شرائها حيث وصل أعلى سعر لرأس الغنم (200) ريال وأقلها سعرا (60) ريالا، وبالنسبة للأبقار فقد وصل أعلى سعر (ألف) ريال وأقلها سعرا (450) ريالا.
    وقد أكد الكثير من مرتادي السوق بأن أسعار المواشي مرتفعة جدا وستواصل ارتفاعها خلال الأيام القادمة وخاصة مع اقتراب العيد، وقد تنوعت مظاهر الاستعداد للعيد فهناك الإقبال على شراء السمن البلدي العماني والمشاكيك وخصفة الشواء المصنوعة من سعف النخيل والتي يقبل عليها عامة الناس في هذه المناسبة إلى جانب شراء السكاكين والمواد المستخدمة في ذبح أضاحي العيد بالإضافة إلى شراء الحلويات والمكسرات مثل الفستق واللوز.
    ولاية بهلاء
    من جهة اخرى شهدت هبطة سوق ولاية بهلاء توافدا كبيرا من الباعة والمشترين من الولاية والولايات القريبة منها ويعتبر سوق بهلاء الشعبي من الاسواق الرائجه في عرض مستلزمات العيد المختلفه والسوق يزخم بكل متطلبات العيد كما كان لحضور الأبقار المستوردة مع الأبقار العمانية تنافسا كبيرا في السوق والذي أدى من خلاله الى ارتفاع أسعار اللحوم، واستقطب السوق عدد من الابقار من الباعة المتجولين القادمين من محافظة ظفار والتي كان الاقبال عليها كبيرا.
    عرصة الغنم
    كعادتها تنطلق عرصة الغنم في بداية الصباح وبالتحديد في السادسة والنصف ويكون توافد الاهالي مبكرا حتى يحجزون لهم مكانا في السوق ، وتواجدت في السوق أعداد كبيرة من الاغنام التي جاءت من مربي الاغنام في الولاية وقراها .يقوم الشاري في البداية بالتعرف على أسعار المواشي لاقتناء ذبيحة العيد المناسبة وفق ما يتناسب وإمكانياته المادية واحتياجات عدد أفراد أسرته إلى جانب مميزات الأضحية وخلوها من العيوب من جانبهم يقبل الباعة بمختلف شرائحهم من بدو وحضر على بيع ماشيتهم التي قاموا بتربيتها وحرصهم على مشاركتهم في هذه الهبطة على أمل إيجاد سعر مناسب يناسب كل من البائع والمشتري ويتوافق مع تكاليف التربية ولتكون الذبيحة المناسبة التي يبحث عنها المشتري والتي ستسد له حاجاته وحاجات اهله واولاده. حيث لاول مرة يصل رأس الغنم الى الـ 213 ريالا عمانيا متجاوزا الأسعار السابقة في الاعياد الماضية ويرجع السبب في ذلك على شدة الاقبال.
    عرصة البقر
    وبعد الانتهاء من عرصة الغنم يتوجه الباعة والمشترين الى عرصة البقر المتواجدة في خارج سوق الولاية والتي يزداد عليها الاقبال، وموقع العرصة في ولاية بهلاء يعتبر مكانا مميزا جدا وواسع ويستقطب عددا كبيرا من الناس ، وشهدت الهبطة تواجد البقر العماني والبقر المستورد وعدد من الابقار القادمة من محافظة ظفار ، وتفاوتت فيها الاسعار حسب نوعية البقر حيث وصل اعلى سعر للبقر الى 700 ريال للرأس الواحد، وهذا السعر يعتبر كبيرا مقارنة بالاعوام الماضية ويعزي البعض السبب الى ارتفاع الاسعار والتي وصلت الى ارتفاع سعر الطعام ، كما ان الاقبال الكبير على شراء اللحوم من قبل الاهالي في الولاية وخارجها من اهم الاسباب على ارتفاع الاسعار.
    أقبال كبير
    ويقول الأهالي الذي تابعو هبطة سوق بهلاء خلال اليومين الماضيين بأن الاقبال كان كبيرا وكانت الحركة نشطة واعتبر البعض الأسعار مناسبة وأكد على ان الارتفاع في الأسعار سببه الإقبال الكبير على اقتناء ذبيحة العيد لكن المعروض من الماشية كبير هذا العام وقد كنا في السابق نعتمد الاعتماد الكبير على المربين للماشية من أهل البادية ولكن توفرت الذبائح بمختلف أنواعها حتى المستوردة وكل فرد يشتري حسب طاقته وامكانياته كما أن تربية الماشية تكبد المربي صعوبة من حيث توفير الأعلاف وقلة زراعة البرسيم وذلك بسبب قلة المياه لري هذه الأعلاف وقلة في عدد المربين للماشية والماشية من الأغنام والأبقار هذا العام تميز الكثير منها باللحم الجيد الوفير والذي يفي باحتياجات الأسرة.
    وعلل البعض أن الأسعار في هبطة هذا العيد كانت مرتفعة جدا إذا ما قورنت بالسنوات السابقة حيث تفاوتت أنواع الأضاحي من الماعز والخرفان والأبقار والعجول بمختلف أحجامها وأنواعها وكلنا نعي التكاليف التي يتكبدها المربي للماشية الا ان الاسعار كانت مبالغا فيها بعض الشي.
    ولاية عبري
    من جهة اخرى شهدت هبطة عيد الفطر بولاية عبري ازدحاما كبيرا في عملية الشراء والبيع حيث توافد الأهالي من ولايات منطقة الظاهرة لعرض وشراء المنتجات واللوازم العيدية وعملية المناداة للأغنام والمواشي حيث وصل أعلى سعر للأبقار بهبطة عيد الفطر بعبري 500 ريال عماني بينما وصلت أسعار الأغنام 200 ريال عماني، والجمال 450 ريالا ، وشهدت الهبطة عرض المواشي والأغنام المحلية والتي من المتوقع أن تشهد خلال الأيام المقبلة ارتفاعا في الأسعار للمنتج المحلي من الأبقار والأغنام بينما ظلت أسعار الأغنام المستوردة في متناول الأيدي ، كما توافرت الأسماك بسوق الولاية بكميات كبيرة مما أدى إلى استقرار الأسعار، وكذلك في محلات الخضراوات والفواكه التي شهدت توافر كميات كبيرة من المعروض.
    كما شهدت هبطة عيد الفطر المبارك بسوق ولاية عبري عرض المنتجات المحلية من الحلوى والملبوسات والأدوات المنزلية والهدايا والكماليات والخصوصية العمانية من المشاكيك والخصف وعسل النحل وجميع مستلزمات العيد.
    ولاية السيب
    كما شهد سوق السيب هبطة السابع والعشرين من شهر رمضان حيث يقبل الناس من مختلف مناطق الولاية والولايات القريبة سواء من ولايات محافظة مسقط او حتى من ولايات منطقة الباطنة الى المكان المعتاد للهبطه بالقرب من قرية وادي اللوامي للتزود للعيد وشراء الاحتياجات من مأكل ومشرب وملبس وهنا تجد كل شيء ففي جانب تجد المواشي من ابقار منها العمانية والتي تلقى دائما نصيب الاسد من الاقبال بالاضافة الى المواشي الاخرى التي تجلب من الخارج وهي ايضا تجد الاقبال الجيد عندما تكون الاسعار مرتفعة بالنسبة للابقار المحلية اما الاغنام فلها مشتريها ولها نصيب الاسد من الاقبال وهي ايضا تتوافر بانواع منها العمانية والخارجية والكل يختار حسب ميزانيتة وامكانيته هذا بالاضافة الى شراء المستلزمات الاخرى مثل الحلويات والملابس بالاضافة الى مستلزمات العيد الاخرى مثل حطب المشاكيك والخصاصيف وادوات الشواء الاخرى.
    سوق المواشي
    حظي سوق المواشي بإقبال جيد سواء في جانب الابقار المحلية وكذلك الابقار الخارجية حيث بلغ اعلى سعر لرأس البقر 600 ريال والمشتري له ان يقول كلمته كما كان هناك ثور معروض بمبلغ 750 ريالا ينتظر من يشتريه، التقينا محفوظ بن عبدالله الحبسي احد البائعين فقال: إن الاسعار مرتفعة نوعا ما لكنها في اعتقادي مناسبة للجميع وكما تعلم الارتفاع في سعر العلف يساهم بشكل كبير في ارتفاع السعر واظن ان الاقبال جيد والعرض ايضا جيد وقد رأيت ثور بيع بمبلغ 600 ريال عماني وهناك ابقار اخرى بيعت بأسعار قريبة من هذا المبلغ.
    كما التقينا مبارك بن سالم العامري من سكان الولاية فقال ان الاسعار مناسبة جدا بالنسبة لنا نحن البائعين حيث تكلفنا تربية هذه المواشي الكثير من الجهد وكذلك الجهد المبذول في تربيتها وقد حضرت بيع احد الابقار بمبلغ 530 ريالا وهو في رأيي سعر مناسب جدا.
    اما في جانب الاغنام فيقول احمد بن خلفان الفراجي وبائع هو قادم من ولاية قريات ان اسعار الاغنام مناسبة وتتفاوت بين 140 الى 180 ريالا اما احمد بن خميس الحديدي فيقول حضرت بيع احد الاغنام بمبلغ 230 ريالا كما ان هناك مجموعة من الباعة يعرضون مالديهم من ماشية بأسعار أعلى الا ان هناك نقطة يلتقي فيها البائع والمشتري ويتفقان فيها على السعر اما عن العرض فقال هاشل بن علي اليحمدي وهو قادم من ولاية بركاء ان العرض جيد والسعر مناسب حسب المعروض وكما تعلم ان تكلفة تربية المواشي اصبحت مرتفعة هذه الايام ولابد ان يظهر نوع من ارتفاع الاسعار في الهبطه لكنها ظاهرة طبيعية جدا.
    سوق المستلزمات
    كما توفر بالهبطة تشكيلة من الملابس النسائية وكذلك الملابس الرجالية حيث كان الاقبال في اوجه وتنافس البائعون في عرض ما لديهم من بضائع لجذب انتباه الحضور وكان هناك اقبال كبير من المواطنين مع عائلاتهم الذين لم ينتهوا بعد من استعداداتهم للعيد حيث شراء ملابس للاطفال فالكمه والدشداشة تسجل حضورا دائما بالاضافة الى الملابس النسوية والتي تحرص الفتيات على شرائها للتباهي بها صباح العيد. هذا بالاضافة الى بعض المستلزمات المنزلية كالاثاث وادوات الزينة.
    وشهدت الهبطة ايضا تواجد الحلوى العمانية بأنواعها والتمر بالاضافة الى القشاط والزلابية والمكسرات وغيرها من الحلويات التي يسيل لها اللعاب والتي تحرص العائلات العمانية على شرائها لتقديمها للضيوف ايام العيد، وتتفاوت اسعار المعروضات من المستلزمات المختلفة حسب الرغبة.
    جهود ملموسة
    بذل افراد شرطة عمان السلطانية جهودا كبيرة في عملية التنظيم وحركة المركبات مما كان له الاثر الكبير في التقليل من الزحام الذي عادة ما يحدث في هذه المناسبات وكلمة شكر لهذه الجهود الكبيرة.
    ولاية سمائل
    كما شهدت هبطة السابع والعشرين بولاية سمائل اقبالا كبيرا من المواطنين سواء من داخل الولاية والقادمين من الولايات الاخرى القريبة المجارورة حيث أن هبطة سمائل تعد من الهبطات الكبيرة والتي يقصدها الكثيرون نظرا لإقامتها بعد الهبطات التي تقام في الولايات الأخرى ، حيث يقبل عليها الجميع لشراء احتياجاتهم من الأضاحي فقد اكتظت الهبطة بالمشترين والبائعين في تظاهرة تقليدية تتكرر في كل عيد .. فبخلاف بيع المواشي يعرض من خلال الهبطة الكثير من السلع بمختلف انواعها مثل الحلويات والمكسرات والألعاب والهدايا الخاصة بالأطفال.
    أسعار المواشي
    وحول أسعار المواشي اشار عيسى بن خميس الرواحي إلى أن أسعار المواشي كانت مرتفعة بعض الشيء وخاصة الأغنام حيث وصل أعلى سعر لرأس الغنم (200) ريال وأقلها سعرا أربعين ريالا، أما بالنسبة للأبقار فقد وصل أعلى سعر لرأس البقر (600) ريال فيما تراوحت أسعار بقية الأبقار ما بين ثلاثمائة وثمانين ريالا إلى مائتين وخميس ريالا ، كما أكد حمد بن سليمان المنذري : بأن هبطة هذا العيد لم تكن مثل سابقاتها في السنوات الماضية من حيث قلة المواشي المعروضة للبيع وخاصة الأغنام ، وربما أن ذلك يرجع إلى أن الهبطة لم تصادف إقامتها في أيام الإجازة ، فقد كانت بعض أسعار الأغنام غير مرضية بالنسبة لأصحابها مما جعلهم يرفضون الأسعار التي وصلت إليها في المناداه ، أما بالنسبة لقيمة الأبقار فأعتقد بأنها كانت عاديه جدا وقد تراوحت الأسعار ما بين (600 ريال إلى 250) ريالا وهي أسعار معقوله وخاصة في ظل ارتفاع أسعار اللحوم عامة.
    فرحة الأطفال بهبطة العيد
    وسط فرحة كبيرة عمت الجميع فقد توافدت لهبطة العيد أعداد كبيرة من الأسرة والتي كانت بصحبة أطفالها ، بذلك فقد شهد مكان بيع الالعاب والحلوى والمكسرات اقبالا كبيرا من الاطفال فقد تعددت انواع الالعاب المعروضه سواء للأولاد أوالبنات ، كما تم عرض انواع كثيرة من المكسرات مثل الفستق والجوز واللوز والكاجو، إلى جانب بيع القشاط ومختلف أنواع الحلويات المحببة لدى الأطفال وبعض الملابس والكماليات.


    الوطن / المصدر
     
  2. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    واااااااااااااايد تجاااااار وغيره


    يستغلووون اياااااااام المناسبات عشان

    يرفعون الاسعاااااااااااار لان يعرفون


    ان الناس محتاجه فلازم بتشتري

    تسلم يالظاااااااااااااااااااهري
     
  3. منوة الروح

    منوة الروح ¬°•| مراقبة عامه سابقه |•°¬

    انا ويااج اختي انين الصمت

    الله يعين ..!



    مشكور ع الخبر اخوي الظاهري ^^
     

مشاركة هذه الصفحة