وزير السياحة لــ “الزمن”: مستمرون في سحب الأراضي من المستثمرين “غير الملتزمين”

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏18 مارس 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    وزير السياحة لــ “الزمن”: مستمرون في سحب الأراضي من المستثمرين “غير الملتزمين”
    بتاريخ 17 مارس, 2013 في 09:30 صباح


    [​IMG]

    البحث متواصل في تقصي التجاوزات بمشروع موريا

    كتب ــ عمار الناصري: أكد أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة استمرار الوزارة في سحب الأراضي من المستثمرين غير الملتزمين في انجاز المشاريع في وقتها المحدد ، مشيرا إلى أن التأخير في سحب بعض الأراضي يحدث بسبب الإجراءات القانونية التي تأخذ مجراها بطريقة مطولة حتى يتم إحاطة القضية بكل التفاصيل ومن ثم اتخاذ القرار المناسب.​
    و قال وزير السياحة في حديث خاص لــ “الزمن” حول التجاوزات المرصودة في مشروع موريا بمحافظة ظفار الذي تم مناقشته من قبل بعض أعضاء بمجلس الشورى مطالبين بتشكيل لجنة تسمى ” لجنة تقصي الحقائق ” أن موضوع البحث في التجاوزات لم ينتهي بعد وقد تم تشكيل اللجنة ولم نتبادل أي شيء إلى الآن سواءا من أوراق أو مستندات أو غيرها ولكننا على أمل أن نسلمهم مجموعة من الأوراق خلال الأسبوعين القادمين لوضع الأشياء في مسارها الصحيح.​
    وعن الحديث الذي تم تناقله حول التكلفة العالية لدورات المياه التي أخذت وزارة السياحة على عاتقها بناءها ، أكد المحرزي قائلا :”إن الوزارة أخذت على عاتقها إنشاء المرافق الخدمية السياحية التي لا يمكن إسنادها إلى شركات خاصة لأنه لا توجد جدوى اقتصادية تحققها هذه الشركات وهذه المرافق بطبيعة الحال تنشط الاستثمار السياحي، وأضاف وزير السياحة: هنا شيء يجب توضيحه .. بعض المناطق لا توجد بها خدمات نهائيا لكنها تزخر بتنوع جغرافي وأحيائي وطبيعي مما يضطرنا ذلك إلى توصيل خطوط جديدة للكهرباء وأنابيب للمياه ووضع الخرائط المناسبة لانجاز المشروع لأننا اخترنا الشرط الأصعب وهو أن نمد شرايين السياحة إلى جميع المواطنين في أراضي السلطنة ولهذه الأسباب فإن تكلفة بنائها تكون عالية”.​
    وعن استدعائه مرة أخرى لمجلس الشورى للإجابة عن بعض الأسئلة البرلمانية لبعض الأعضاء ذكر المحرزي قائلا : تفاجأت بالخبر الذي تم نشره ولا علم لي بذلك لأنه لم تحدث أية مخاطبات رسمية بيني وبين المجلس ولو حدث ذلك فلا ضير من الحضور مرة أخرى تحت قبة المجلس للإجابة عن أسئلة الأعضاء” .​
     

مشاركة هذه الصفحة