منح دراسية جديدة للطلاب عبر برنامج «جسر المستقبل» من بنك مسقط

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏12 مارس 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    منح دراسية جديدة للطلاب عبر برنامج «جسر المستقبل» من بنك مسقط
    الثلثاء, 12 مارس 2013
    ضمن استراتيجية دعم وتأهيل الشباب -
    احتفل بنك مسقط بتسليم دفعة جديدة لمجموعة من الشباب العمانيين من فئة الضمان الاجتماعي والدخل المحدود المنح الدراسية للحصول على شهادات الدبلوم العالي من الجامعات والكليات الموجودة في السلطنة وذلك ضمن برنامج «جسر المستقبل» الذي أطلقة البنك العام الماضي تنفيذا للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - بضرورة الاهتمام بالشباب العماني وتدريبهم وتأهيلهم ليأخذوا مواقعهم بكل جدارة وفي مختلف ميادين العمل حيث قام سعيد بن سالم العوفي نائب مدير عام إدارة المشاريع والتخطيط والرقابة ببنك مسقط بتسليم المنح الدراسية بحضور عدد من مسؤولي البنك وعدد من أولياء أمور الطلبة والطالبات.
    ويهدف برنامج «جسر المستقبل» إلى تمكين الشباب لمواصلة دراساتهم وتطوير مهاراتهم المطلوبة للحصول على وظائف ويأتي إطلاق هذه المبادرة من بنك مسقط إيمانا بأهمية التعليم من أجل رفع مستويات الدخل وتحسين الظروف المعيشية لأسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود باعتبار ذلك أداة من أدوات التنمية الاجتماعية والاقتصادية وتوفير المتطلبات الاجتماعية لبناء الطاقات وتمكين الشباب من أسر الضمان الاجتماعي للحصول على الوظائف.
    وقدم سعيد بن سالم العوفي نائب مدير عام إدارة المشاريع والتخطيط والرقابة ببنك مسقط التهنئة للشباب الذين تم اختيارهم للحصول على المنح الدراسية وتكملة مشوارهم التعليمي وطالبهم بالاستفادة من هذه الفرصة التي يوفرها البنك لهم واستثمارها بشكل جيد من خلال المثابرة والاهتمام بجوانب التحصيل العلمي والإجادة في دراستهم الأكاديمية كما طالبهم بالالتزام ببرنامج الدراسة مؤكدا حرص بنك مسقط على متابعة الشباب في دراستهم وتوفير كافة المستلزمات المختلفة التي تساعدهم في تكملة دراستهم الأكاديمية.
    وأوضح سعيد العوفي إننا فخورون بالنجاحات التي يحققها برنامج «جسر المستقبل» والذي يساهم في تدريب وتأهيل الشباب العماني وإعطاء الفرصة للطلبة من ذوي الضمان الاجتماعي لتكملة دراستهم الجامعية ومساعدتهم في رسم ملامح حياتهم المستقبلية حيث تساهم هذه المنح الدراسية في فتح آفاق جديدة أمامهم من خلال التسلح بالعلم والمعرفة والتي بالتالي ستفتح لهم مجالات العمل في المستقبل وبأن يكونوا جزءا إيجابيا في المجتمع ويساعدوا عائلاتهم في مجال الدخل ومواجهة مستلزمات الحياة المعيشية مشيرا إلى أن البنك يقوم ومن خلال الدائرة المختصة بمتابعة أداء الطلبة ومستواهم التحصيلي بشكل مستمر مضيفا أن برنامج «جسر المستقبل» يهدف إلى تقديم المنح الدراسية والتدريبية والتأهيلية للشباب العماني من مختلف محافظات وولايات السلطنة وفتح آفاق مستقبلية جديدة لهم علما أن هذه الدفعة الجديدة هي الثالثة منذ انطلاق البرنامج في العام الماضي.
    ويعد برنامج « جسر المستقبل «التزام وتوجه استراتيجي من قبل بنك مسقط لتعزيز دور المسؤولية الاجتماعية كما يعد هذا البرنامج الأول من نوعه ولقد تم إعداد البرنامج بشكل جيد ومتكامل وبتخطيط ونظرة مستقبلية لتحقيق الأهداف المرجوة ويساهم في فتح آفاق جديدة أمام الشباب العماني الذين لم يستطيعوا تكملة مشوارهم التعليمي ومساعدتهم للحصول على التدريب والتأهيل المناسب الذي يؤهلهم للحصول على فرصة عمل فالتعليم هو أساس التنمية الاجتماعية فكلما حظيت هذه الفئات بالتعليم المناسب تمكنت من الحصول على وظائف تؤهلهم للارتقاء بمستواهم الاجتماعي والاقتصادي وبالتالي المساهمة في استقرار حياتهم وأسرهم والمشاركة بإيجابية في خدمة مجتمعهم ووطنهم.
    من جانبهم قدم الطلبة والطالبات الذين حصلوا على المنح الدراسية الشكر والتقدير لبنك مسقط على مبادرتة الرائدة في مجال التعليم والتدريب ومنحهم الفرصة لتكملة دراستهم وأعربت سمية بنت مراد البلوشية من محافظة مسقط والتي ستلتحق بكلية الدراسات المصرفية والمالية عن سعادتها بالمنحة الدراسية التي حصلت عليها من بنك مسقط وقالت: إنها فرصة لتكملة دراستي وتحقيق حلمي في التخصص في مجال تقنية المعلومات وتحقيق تطلعاتي المستقبلية مؤكدة أن هذه الفرصة ستفتح لها آفاقا جديدة ونظرة تفائلية للمستقبل مقدمة الشكر والتقدير لبنك مسقط ولمبادرة البنك في إطلاق برنامج « جسر المستقبل» مضيفة أنها ستبذل كل الجهد لتحقيق نتائج إيجابية والإجادة في الدراسة لضمان مستقبل جيد لها ولعائلتها وبهذه المناسبة قال أخوها ناصر البلوشي، والذي شاركها في حفل تسليم المنح الدراسية: إننا سمعنا عن مبادرة «بنك مسقط عبر الصحف ووسائل الإعلام وتقدمت أختي بأوراقها وسجلت للحصول على المنحة الدراسية والحمد لله تم اختيارها وقبولها ونتقدم بالشكر لبنك مسقط ولجميع القائمين على برنامج «جسر المستقبل» على هذه المبادرة الإنسانية التي تساعد الشباب لتكملة دراستهم الجامعية وخاصة دعم ومساعدة أصحاب الضمان الاجتماعي مشيرا إلى أن هذه المبادرة من بنك مسقط تؤكد على الدور الحقيقي الذي يجب أن يقوم به القطاع الخاص في خدمة المجتمع ويعد بنك مسقط من المؤسسات الرائدة في هذا المجال ونتمنى أن تقوم باقي المؤسسات الأخرى بإطلاق مثل هذه المبادرات الإيجابية وفي مختلف المجالات.
    وقالت أميرة بنت عامر الشرجية من ولاية المضيبي ومن أسرة الضمان الاجتماعي: إنني سعيدة باختياري وحصولي على منحة الدراسة من بنك مسقط حيث شكل اختياري مفاجأة سعيدة ستمنحني الفرصة في تكملة دراستي في جامعة نزوى وضمان مستقبلي التعليمي والوظيفي مقدمة الشكر لبنك مسقط على هذه المبادرة الوطنية الرائعة التي ستساهم في دعم الشباب العماني وتحقيق أحلامهم مؤكدة أنها ستبذل كل الجهد في مجال التحصيل الدراسي والإجادة لرد الجميل لبنك مسقط على مبادرته الإنسانية.
    وقالت ماريا بنت هاشل الصولية من ولاية السويق ومن فئة الضمان الاجتماعي: أنا سعيدة جدا لحصولي على المنحة الدراسية من بنك مسقط والتي ستفتح لي مستقبلا مشرقا في مجال دراستي وتطلعاتي المستقبلية ومن خلال برنامج «جسر المستقبل» سأستطيع تحقيق حلمي في تكملة الدراسة والتفوق إن شاء الله والحصول على نتائج إيجابية تساعدني في ضمان مستقبلي الدراسي والوظيفي في المستقبل مضيفة أني سألتحق بجامعة صحار والتي تعد من الجامعات المتقدمة في السلطنة وبهذه المناسبة أتقدم بالشكر لبنك مسقط على هذه الفرصة الكبيرة وعلى اهتمامه بفئة الضمان الاجتماعي والدخل المحدود في توفير المنح الدراسية وتقديم المساعدات المختلفة لتحقيق حلم الدراسة والوظيفة في المستقبل.
    يذكر أن برنامج «جسر المستقبل» يهدف إلى تمكين الشباب لمواصلة دراساتهم وتطوير مهاراتهم المطلوبة للحصول على وظائف حيث سيتم تقديم برامج دراسية من فئتين الأولى منح دراسية لخريجي الكليات من أجل الحصول على شهادات الدبلوم والبكالوريوس والفئة الثانية دورات مهنية خاصة للتوظيف سيتم تنظيمها طوال العام وقد تم وضع معايير معينة من أهمها وجوب انتماء الطلبة إلى أسر الضمان الاجتماعي وأن يكونوا مسجلين لدى وزارة التنمية الاجتماعية ويأتي إطلاق هذه المبادرة من بنك مسقط إيمانا بأهمية التعليم من أجل رفع مستويات الدخل وتحسين الظروف المعيشية لأسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود باعتبار ذلك أداة من أدوات التنمية الاجتماعية والاقتصادية وتوفير المتطلبات الاجتماعية لبناء الطاقات وتمكين الشباب من أسر الضمان الاجتماعي للحصول على الوظائف.
     
  2. أُنْثَے مِنْ ~ بَيَآضْ

    أُنْثَے مِنْ ~ بَيَآضْ ¬°•|مشرفة الهواتف و التقنيات الذكية|•°¬

    مآ شاء الله / عمل رآئع ..،
    بالتوفيق للجميع بإذن الله / وربّي يجزيهمْ خيرا

    \
    /

    تُشكرري عَ نقل الخبررْ ،
    جُل التّح ـآإيآإ


    =)
     

مشاركة هذه الصفحة