ثلاثين ألف طن من إنتاج سماد اليوريا بـ«أوميفكو» للسوق المحلية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏12 مارس 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    يسهم في رفع وتعزيز إنتاج المحاصيل الزراعية -
    كتبت – ربيعة الحارثية -
    رعى سعادة الدكتور اسحاق بن أحمد بن محمد الرقيشي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة المؤتمر الصحفي لسماد اليوريا أمس الأول بفندق جراند حياة، والذي أقيم ليركز على نجاح القطاع الزراعي بالسلطنة، وتعاقد الشركة العمانية الهندية للسماد "أوميفكو" مع شركة تكامل للاستثمار للسنة الثانية لإنتاج أكياس اليوريا.
    وتحدثت الشركة في المؤتمر عن أهمية منتج اليوريا الذي يتميز بجودة عالية من أوميفكو، وعن توفره في الأسواق المحلية بسعر تنافسي، حيث تشرف شركة تكامل وهي الشركة الاستثمارية المملوكة بنسبة 90 % لشركة النفط العمانية، بالتعاون مع شركة أوميفكو في الإشراف على توزيع أسمدة اليوريا للمزارعين العمانيين. وتحدثت الشركة خلال المؤتمر عن الجودة العالية التي يمتاز بها منتج اليوريا العمانية بالإضافة إلى السعر المناسب للمستهلك.
    وقال المهندس حمد بن حمود الهاشمي مدير عام شؤون الشركة العمانية الهندية للسماد: إن الشركة تسهم في نمو قطاعات الاقتصاد المختلفة، وقد استجابت الشركة لدعوات توفير جزء من سماد اليوريا الذي تنتجه للسوق المحلية، حيث قامت الشركة في نوفمبر من عام 2011 بتخصيص ما يقارب 30 ألف طن من سماد اليوريا للأسواق المحلية، وذلك من أجل تغطية احتياجات المزارع العماني من هذا النوع من السماد، بالإضافة إلى رفع مستوى التنافسية في الأسعار والذي بدوره يساعد في انخفاض أسعار المنتج في السوق المحلية، مشيرا إلى أن أوميفكو قامت بالتعاقد مع شركة تكامل للاستثمار لتوزيع وتسويق سماد اليوريا في جميع محافظات السلطنة لضمان توفر السماد لأكبر شريحة من المزارعين العمانيين.
    وأوضح الهاشمي أن أوميفكو قامت بافتتاح وحدة التعبئة الآلية لسماد اليوريا في السادس من فبراير خلال عام 2012، وذلك من أجل تسهيل وتسريع عملية التعبئة والشحن، تحت رعاية معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية.
    وألقى علي المعولي مدير تطوير الأعمال الصغيرة والمتوسطة بشركة تكامل للاستثمار كلمة تكامل للاستثمار موضحا إن الهدف من عقد المؤتمر هو لفت نظر المستهلك العماني، وبالأخص من جانب الأخوة المزارعين وأصحاب المزارع من العمانيين إلى أهمية هذا المنتج، وما قامت به الحكومة العمانية من جهود مقدرة، وبالتعاون مع شركة النفط العمانية في توفيره للأسواق العمانية، وجعله في متناول اليد للمزارعين والمستفيدين بشكل عام من المنتج، باعتباره مادة استهلاكية حيوية.
    من جانبه أكد المعولي أن هذا التعاون المشترك بين الحكومة وشركة النفط العمانية نجم عنه تكليف شركة تكامل في مهمة تسويق هذا المنتج، والحرص على توفيره بأسعار مناسبة دعما لتوجهات الزراعة العمانية، والارتقاء بمستوى الجودة كما وكيفا في هذا الجانب الهام من الاقتصاد العماني، مبينا أن شركة تكامل تسعى للمحافظة على وجود هذا المنتج بالتوازن مع السعر المتاح والمعقول للمستهلك العماني بعيدا عن تقلبات الأسعار ومنافسات السوق العالمية سواء القريب أو البعيد منها، حيث أثبتت فعالية هذا التوجه جدواها خلال الفترة الماضية.
    وأشار مدير تطوير الأعمال الصغيرة والمتوسطة بالشركة إلى حرص شركة تكامل على أن تدفع بتسويق وتوفير سماد اليوريا في الأسواق العمانية بشكل منسجم مع خطط الحكومة الطموحة للارتقاء بالمنتج الزراعي كما وكيفا وفق المواصفات العالمية، ومقاييس الجودة التي يتم مراعاتها في الأسواق مماثلة.
    تسويق اليوريا
    ويأتي دخول تسويق منتج اليوريا العمانية للعام الثاني بالسلطنة للإسهام في رفع وتعزيز إنتاج المحاصيل الزراعية، بالإضافة إلى دعم المزارعين العمانيين والقطاع الزراعي بأسره، كما ساهم المنتج في زيادة نسبة الأرباح ومكاسب المزارعين وعوائلهم، والدور الفعال في الأمن الغذائي للسلطنة.
    حيث إن تسويق اليوريا في السوق المحلي قد بدأ في شهر نوفمبر من عام 2011، ولاقت قبولا جيدا من المزارعين العمانيين، وينتج من قبل الشركة العمانية الهندية للسماد "أوميفكو"، وتشرف على تسويقه وتوزيعه في السلطنة شركة تكامل للاستثمار.
    يذكر أن مركب اليوريا هو عبارة عن بلورات بيضاء لها الصيغة الكيمائية، وهي قابلة للذوبان في المياه، حيث تحتوي على نسبة 46 % من النيتروجين، كما تعتبر اليوريا مركبا عضويا لأنها تحتوي على عنصر الكربون، وتعد أول مركب كيميائي يتم تحضيره بواسطة الكيميائيين، وتم ذلك في القرن الثامن عشر بواسطة كيميائيين ألمان، ويتم تصنيع اليوريا بواسطة تفاعل ثاني أكسيد الكربون مع الأمونيا المائية تحت ضغط يبلغ 300 باوند بوصة مربعة ودرجة حرارة تبلغ 350 فهرنهايت، ويشار إلى عملية التخلص من المياه أثناء التفاعل باسم التجفيف، وتتم معالجة المزيج المنصهر في حبيبات والتي تعتبر الأكثر شيوعا وتجارة في التجارة الدولية، وقد يتم استخدامها في أكثر من 50 % من أسمدة النيتروجين في التجارة العالمية.
     

مشاركة هذه الصفحة