الرئيس الفرنسي السابق يقتني فيلا فاخرة بـ 5 ملايين يورو

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏10 مارس 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي


    الرباط - عادل الزبيري
    يتواجد نيكولا ساركوزي، الرئيس الفرنسي السابق، وسط اهتمام إعلامي فرنسي متزايد، لمعرفة تفاصيل قصة شراءه لفيلا فاخرة في أحد أرقى أحياء مدينة مراكش، جنوبي المغرب، فبالرغم من كل التكتم الشديد الذي يحيط الرئيس الفرنسي لتفاصيل الإصلاحات التي يدخلها على الفيلا التي وصفتها الصحافة الفرنسية بالراقية جدا، إلا أن الأخبار تتوالى والتفاصيل تجد لها مساحات على الصحافة الفرنسية التي عرفت كيف تتسلل للحياة الشخصية للرجل الأول السابق في قصر الإليزيه.

    في اتصال هاتفي، مع صحافي مغربي متخصص في تتبع أخبار المشاهير في مدينة مراكش، يرد على سؤال العربية بشكل مباشر "الرئيس ساركوزي حذر جدا في السقوط بين يدي المصورين الفرنسيين داخل الفيلا الفاخرة التي يتردد عليها ليتفقد تقدم أشغال ترميمها وتنفيذ التغييرات التي اتفق عليها مع زوجته المغنية الإيطالية كارلا بروني".
    ويشدد الصحافي المغربي على أن "صحافيين فرنسيين يبحثون عن كل تفاصيل هذه الفيلا الباذخة التي لها منظر مباشر على جبال الأطلس الكبير"، ويطلب الصحافي بعدم ذكر اسمه لحساسية الموضوع بالنسبة له كصحافي مغربي.

    وتشير المعلومات التي حصلت عليها العربية، إلى أن الرئيس الفرنسي السابق مرفوقا بزوجته وبنته جوليا، "منذ خروجه من الإليزيه أصبح كثير التردد على مراكش"، ويحظى بتعامل كبار الضيوف الرسميين للمغرب، منذ وصوله لمطار مراكش المنارة، مرورا بحلوله ضيفا على أحد قصور العاهل المغربي محمد السادس، في حي "جنان الكبير".
    ولا يتردد ساركوزي في التردد على أماكن عامة في مدينة مراكش، وفي التجول برفقة زوجته في جنبات ساحة جامع الفنا، قبل مراكش السياحي، إلا أن "أعين المرافقين من الأمنيين المغاربة لا تترك الرئيس السابق وزوجته، تجنبا لما قد يعكر الأجواء".

    وبحسب تحقيق للأسبوع الفرنسية، le point، فالرئيس السابق سركوزي وزوجته كارلا، أصبح لهما مسكن فاخر جدا، في أرقى حي في كل مراكش، إلى جانب كبار الفنانين العالميين والرياضيين والمغنيين، الذين قرروا أن يتوفروا على مسكن آخر في مدينة مصنفة ضمن الوجهات العشرة السياحية العالمية، والتقديرات تتحدث عن مبلغ يقدر ما بين 4 و5 ملايين يورو، كقيمة مالية للمسكن المراكشي لساركوزي.

    وتمتد الفيلا الفاخرة على مساحة إجمالية تقدر بـ 1500 مترا مربعا، وفق الأسبوعية الورقية الفرنسية، وتتوفر في الحديقة إمكانية رؤية 600 نوع من الورود، بالإضافة لمسبح بمقياس 21 مترا في الطول و7 أمتار في العرض، والمنزل يتوفر على 8 أجنحة وقاعة للسينما وأخرى للمساج، فيما الجناح الرئيسي، الذي سيكون خاص بالرئيس الفرنسي السابق وعقيلته، فيصفه المختصون بأكثر من الرائع، بمساحة تقدر بـ 100 متر مربع وبرؤية خلابة على جبال الأطلس الكبير، فيما سرير النوم فهو ملكي بطول يصل إلى 3.6 مترا.
     

مشاركة هذه الصفحة