رجعة تائب

الموضوع في ',, البُريمِي لِـلخَواطِر ,,' بواسطة الم الهواجس, بتاريخ ‏2 مارس 2013.

  1. الم الهواجس

    الم الهواجس ¬°•| عضو مهم |•°¬

    8:00م – 1/3/2011


    لا اعلم كيف لي ان ابدأ برواية مابداخلي واي الحروف اكتب وانثر لا اعلم كيف لي ان اشكي بهمومي بعد ان كنت اشتكي بها لك ولكن ما اعلمه بان مشيئه الرب فوق كل ماهو اعلى وادنى وان بحكمته وعظمته يستطيع فعل الكثير بلفظ (كن) فيكون ما اعلمه باننا من امة سيدنا محمد عليه السلام وان ماحدث هو فقط حب الاله لعباده وتمنيه دخولهم الجنه النعيم حتى لا يفوز الشيطان بمبتغاه وحتى لا يهلك القوم في الاخره
    احيانا ننجبر ان نرضى بمصيبتنا وان كانت قاسيه علينا لانها رحمة من الرب بعدها تصطدم الافكار ببعض حتى تكود خلايا المخ ان تنفجر ونقضي ساعات من وقتنا تائهين بين الصواب وبين الخطا اللذي ننجده في اعيننا صائب وفي عقولنا خائب ولكن سرعان ماتسيطر قلوبنا على عقولنا وتختلها ف تبدا العاطفه وينكسر القلب انين وتموت الروح من خنقات العبره وتعاد ذكرى تللك الايام التي تفوح من عطرها سعادت الحب والاخلاص والوفاء والطمانينه فتحن قلوبنا للقاء بعض ولكن يرجع بنا الفكر
    لنرى بان مصيبتنا اكبر همنا وان النجاة منها تحتاج لوقت طويل وتحتاج لقوة وعزيمة وتوبة وف المقام الاول تحتاج لرضى الرب والوالدين فان لم يكن ذلك ف مصائبنا تزيد وقلوبنا تضعف وايامنا تقل وشبابنا ينتهي ونجاتنا من النار قدر المستحيل
    نحاول تصحيح اخطائنا بتوبة الى الله ورجوع عن المعصية واصرار بالانتهاء ومسح اخطاء الماضي وليست الذكريات فالذكريات تظل في قلوبنا والى الابد لانه حب مقدس لا يعلم به احد سوانى نحن الاثنين

    لنودع الحروف هنا وننتظر رحمة رنا وعفوه والقدر والايام
    انين قلمي : الم الهواجس
     

مشاركة هذه الصفحة