برود الرجلين يدل على اضطرابات الدورة الدموية

الموضوع في ',, البُريمِي لِلطِب والصَحة ,,' بواسطة المينـووون, بتاريخ ‏2 مارس 2013.

  1. المينـووون

    المينـووون ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    يقولون في بعض الدول بان أصحاب الأيدي البادرة
    تكون قلوبهم دافئة ولكن ماذا لو كان البعض لديهم
    ليس فقط أيدي باردة وإنما أيضا أرجل باردة ؟
    المختصون الصحيون ينبهون إلى عدم الاستهانة
    بهذا المؤشر لأنه قد لا يعكس بالضرورة في المراحل
    الأولى منه وجود مرض في القلب لكنه يمكن أن
    يؤشر إلى وجود إشكاليات في عمل الدورة الدموية
    يمكن أن تتطور بشكل سلبي لاحقا.
    براغ : تنبه دراسة صحية تشيكية إلى أن الشعور
    بالبرد في الأطراف السفلى والقدمين يعتبر أحد
    المؤشرات أو علائم وجود ما يسمى بمتلازمة
    " ضعف أو سوء تدفق الدم في الشرايين المؤدية
    إلى الأطراف " ولذلك فان من الأهمية بمكان
    عدم تجاهل هذا الأمر وعدم الاكتفاء بربط الأمر
    بفصل الشتاء البارد.
    وأشارت إلى أن من أكثر الأسباب التي تقف وراء
    ذلك هو مرض تصلب الشرايين الذي ينشأ من
    جراء تراكم المواد الدهنية الطابع في جدران الشرايين
    ولذلك يحدث تضييق في الأماكن التي يتراكم فيها
    وبالتالي لا يتدفق الدم بالشكل الكافي عبرها إلى
    بقية أنحاء الجسم. وتساهم في حدوث ذلك أيضا
    زيادة مستوى الكولسترول في الدم واضطرا بات
    استقلابات الدهون والسكر. وتنبه الدراسة إلى
    أن انفتاحية الشرايين تضيق مع الوقت وبالتالي
    يمكن لها أن تنغلق الأمر الذي يؤدي إلى تراجع
    وصول الدم إلى الأطراف السفلى للجسم بكميات
    كافية من الدم وبالتالي توقف وصول مغذيات هامة
    ووصول الأوكسجين.

    وأشارت إلى أن الأجزاء المصابة ولاسيما التي تقع على الأطراف منها تصبح باردة لاسيما مع اقتران ذلك بوجود وسط بارد من حولها منبهة إلى أن المصاعب لا تحدث في المرحلة الأولى من هذا المرض وبالتالي فان الناس لا يشعرون بالمرض أبدا في هذه المرحلة غير أن هذا الأمر الذي يبدو سطحيا يمكن أن يمثل خطرا صحيا كبيرا. ونبهت إلى أن المظاهر الاعتيادية الواضحة لهذا المرض تظهر عادة في المرحلة التالية من خلال الشعور بألم في الأرجل والاضطرار إلى المشي بتعرج والشعور بتشنجات أما الوفاة لدى ثلث الناس الذي يصابون بهذا المرض أي سوء وضعف وصول الدم إلى الأطراف السفلى فيموتون عادة خلال فترة خمسة أعوام. وتنبه الدراسة إلى أن الوفيات بهذا المرض هي أعلى بشكل ملموس من الوفيات التي تحدث بسبب مرض سرطان الثدي أو الغدة الدرقية
    التدخين يزيد وضع الشرايين سوءا
    تؤكد الدكتورة يانا فويتيشكوفا من معهد الطب العام في كلية الطب الأولى بجامعة كارلوفا في براغ بأنه يمكن للطب الحديث وبسهولة قياس تدفق الدم في أماكن مختلفة من الجسم ومنها الأطراف في الوقت الذي يكون المصابين عادة بمرض سوء أو ضعف وصول الجسم إلى الأطراف السفلية لا يعرفون بمرضهم من جهة وليست لديهم أية معلومات عن وجود مثل هذا المرض أصلا من جهة أخرى ولذلك ترى بان من الأهمية بمكان نشر الوعي الصحي عن هذا المرض .
    وتقسم الطبيبة هذا المرض إلى أربع مراحل هي التالية :
    1ــ في المرحلة الأولى لا يشعر أكثر من 60% من المرضى المصابون به بأية أعراض .
    2ــ في المرحلة الثانية تبدأ بالظهور أول حالات الوجع في الرجلين ولاسيما أثناء السير .
    3 ــ في المرحلة الثالثة يتم الشعور بالألم في الأطراف السفلية حتى في حالة الهدوء وعدم الحركة .
    4 ــ في المرحلة الرابعة وهي الأسوأ تبدأ الأنسجة بالهلاك ويظهر خطر الإصابة بتعفن عام في الدم وبالتالي الحاجة إلى بتر الرجل أو القدم .
    وتنبه الدكتورة فويتيشكوفا إلى أن احتمالات الإصابة بهذا المرض تزداد في حال تدخين الشخص أو إصابته بالسكري أو بضغط الدم المرتفع وبارتفاع مستوى الكولسترول وزيادة الوزن والبدانة.
     
  2. FankoOshya

    FankoOshya ★ مترفة العطاء★

    [​IMG]
    ماشاء الله معلوووومه
    اووول مره اعررف عنهاااا~
    كل الشكر لك ع الطررح المفيد
    ووفي انتظار كل يديد
    دمت بـ ود ~

    [​IMG]


    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة