استطلاع ميرسر يؤكد:مسقط الثالثة عربيا في مؤشر البنية الأساسية للمدن 2012

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏2 مارس 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    استطلاع ميرسر يؤكد:مسقط الثالثة عربيا في مؤشر البنية الأساسية للمدن 2012
    Sat, 02 مارس 2013

    احتلت العاصمة مسقط المركز الثالث عربيا في مؤشر البنية الأساسية للمدن لعام 2012. وهو المؤشر الذي يقيس جودة البنية الأساسية على أساس مستوى الازدحام المروري والنقل العام وخدمات البريد والهاتف وامتداد الرحلات الجوية في المطارات وإمدادات الكهرباء وتوافر المياه وغيرها.
    فقد أكد أحدث إحصاء متخصص صدر بناء على نتيجة المسح الذي أجرته شركة الاستشارات العالمية «ميرسر» مؤخرا أن مدينة مسقط تأتي بعد دبي وأبو ظبي على التوالي من حيث توفر وجودة البنية الأساسية على مستوى الدول العربية.
    وفيما جاءت القاهرة بالمركز الرابع عربيا في المؤشر، حلت العاصمة القطرية الدوحة في المركز الخامس والعاصمة التونسية بالمركز رقم 6، بينما حلت المنامة بالمركز رقم 7، فيما حلت مدينة الكويت عاصمة دولة الكويت في المركز رقم 8، ومن المملكة العربية السعودية جاءت العاصمة الرياض في المركز رقم 9، بينما حلت مدينة جدة على الساحل السعودي الغربي المطل على البحر الأحمر في المركز رقم 10، ومن المغرب العربي جاءت مدينة الرباط عاصمة المملكة المغربية العربية في المركز رقم 11.
    أما عالميا فقد احتلت سنغافورة المركز الأول بين كامل مدن العالم كأفضل بنية أساسية، فيما حلت مدينة بورت أو برنس الهايتية كأسوأ بنية أساسية على مستوى العالم.
    ويستخدم التقرير السنوي الذي أجرته شركة «ميرسر» مدينة نيويورك كقاعدة لمقارنة وترتيب 221 مدينة حول العالم. وتقوم «ميرسر» بإجراء مثل هذه الدراسة لمساعدة الحكومات على فهم سلسلة من العوامل المحددة التي تؤثر على جودة معيشة السكان، وتحفيز الشركات العالمية على توفير تعويضات عادلة ومتكافئة للموظفين عندما تقوم بتكليفهم بمهام وظيفية حول العالم.
    وتبحث الدراسة في عوامل مختلفة تشمل السياسية والاجتماعية والاقتصادية والاجتماعية الثقافية، إلى جانب الاعتبارات الطبية والصحية، والمدارس، والتعليم، والخدمات العامة والنقل، والترفيه، والسلع الاستهلاكية، والإسكان، والبيئة الطبيعية. وشمل مؤشر هذا العام أيضا كشفاً للمدن التي تتمتع بأفضل بنية أساسية، لإيجاد علاقة بين البنى الأساسية وتأثيرها على نوعية المعيشة.
     

مشاركة هذه الصفحة