إتلاف 583 كيلوجراما من اللحوم والأسماك بالرستاق

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏2 مارس 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    إتلاف 583 كيلوجراما من اللحوم والأسماك بالرستاق
    Sat, 02 مارس 2013
    الرستاق – سعيد السلماني -
    نفذت بلدية الرستاق حملة تفتيشية موسعة مشتركة بمشاركة دائرة الصحة الوقائية والصرف الصحي في المديرية ورؤساء أقسام البلدية والفروع والموظفين والمفتشين الصحيين والطبيب البيطري من أجل التفتيش الصحي الهادف إلى تقويم أنشطة المحلات المتعلقة بالغذاء ورفع مستواها الصحي لتتمكن من خدمة المستهلك بشكل صحي وآمن وأيضا المحلات المهنية الأخرى للتأكد من استيفائها للشروط الصحية والفنية المعمول بها وفق الاشتراطات والمواصفات ومطابقتها على الواقع الميداني .
    وقال حميد بن سيف البارحي مدير بلدية الرستاق : تأتي هذه الحملات التفتيشية التي قسمت إلى 6 فرق من ذوي الاختصاص للقضاء على ظاهرة الغش التجاري والتأكد من مدى ملاءمة المواد الغذائية وصلاحيتها للاستخدام الآدمي ومراقبة النواحي الفنية من حيث التبريد من أجل تطبيق الاشتراطات الصحية المقررة للمطاعم والمقاهي والتي تنص على ضرورة توافر المرافق الرئيسية لمزاولة النشاط وهي مخزن لحفظ المواد الأولية والأدوات والأواني ، ومواد التنظيف، وموقع لتحضير وتجهيز المواد الأولية كتقطيع اللحوم والأسماك والدواجن والخضروات والفواكه ومواقع للطبخ».
    وقد زارت البلدية (128) محلا غذائيا ومهنيا من قبل فرق التفتيش نتج عنها إتلاف مواد غذائية منتهية الصلاحية بإجمالي (1754) معلبة متنوعة للاستهلاك وإتلاف (583) كيلوجراما من اللحوم والدواجن والأسماك المخزنة في بعض برادات ومحلات الهايبرماركت الكبيرة أو الأسماك الواردة إلى سوق الأسماك المركزي عن طريق المفتشين الصحيين والطبيب البيطري، وقد تم إعدام وإتلاف تلك المواد غير الصالحة والتي تم تخزينها بطريقة خاطئة مما أدى إلى فسادها، وتحرير (20) محضر مخالفة صحية وسحب بعض المنتجات التي لا تطابق المواصفات العمانية والعالمية في جودة الإنتاج ،وتم أيضا سحب عينات من الأغذية لبعض المنتجات المستوردة للتأكد من سلامتها ومطابقتها للمواصفات القياسية.
    وفي مجال محلات تصفيف الشعر والتجميل للنساء والرجال تمت زيارة (25) محلا ومصادرة معاجين وأدوات غير مطابقة للمواصفات والمقاييس العمانية المعمول بها في هذا المجال.
    وتدعو بلدية الرستاق أصحاب المحلات الغذائية بضرورة التقيد وتنفيذ الاشتراطات الصحية والتي من شأنها رفع المستوى الصحي لهذه المنشآت.
     

مشاركة هذه الصفحة