القبض على 3 متهمين بسرقة مركبات ومزور تأشيرات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏17 فبراير 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    القبض على 3 متهمين بسرقة مركبات ومزور تأشيرات
    Sun, 17 فبراير 2013
    تمكن مركز شرطة العذيبة من القبض على ثلاثة أشخاص بتهمة سرقة مركبات خلال الفترة الأخيرة في نطاق عمل المركز.
    وأوضح مصدر مسؤول بقسم التحريات والتحقيق الجنائي بمركز شرطة العذيبة بأن المركز تلقى خلال الفترة الماضية ثلاثة بلاغات عن تعرض مركبات للسرقة، وهي في حالة تشغيل، من بينها تعرض مركبة للسرقة أثناء توقف سائقها أمام جهاز الصرف الآلي لأحد البنوك بالعذيبة الشمالية فاستغل المتهم الموقف وهرب بالمركبة، وقد عُثر عليها مركونة في منطقة غلاء الصناعية، وبالبحث والتحري تم التوصل إلى سارق المركبة واتضح أنه من أصحاب السوابق في ارتكاب مثل هذه الجرائم.
    وفي قضية مشابهة تمكن المتهم من سرقة مركبة مواطن أثناء دخوله إلى أحد المساجد بمنطقة الجفنين تاركاً المركبة في حالة تشغيل لوجود إحدى قريباته بداخلها، إلا أن المتهم لم يبال بذلك وقام بالدخول إلى المركبة وأثناء ذلك نزلت المرافقة خوفاً من المتهم، وقد تمكن رجال التحري بمركز شرطة العذيبة من العثور على المركبة المسروقة، وضبط سارقها.
    أما القضية الثالثة فقد تعرض لها أحد الوافدين حين ترك مركبته في حالة تشغيل وذهب لتخليص أحد أعماله، وعند عودته لم يعثر على المركبة، وبعد البحث والتحري تم القبض على المتهم. وقد اعترف المتهمون الثلاثة بارتكابهم لهذه الجرائم، وتمت إحالتهم إلى الإدعاء العام للتحقيق معهم تمهيداً لمحاكمتهم.
    وكانت شرطة عمان السلطانية قد أشارت إلى قضايا سرقة مركبات سابقة أن العديد منها تقع نتيجة ترك هذه المركبات، وهي تشتغل لقضاء غرض معين كالدخول إلى محلات التسوق السريع في محطات تعبئة الوقود أو في الأسواق، وكذلك سحب مبالغ نقدية من أجهزة الصرف الآلي الأمر الذي يشجع ويسهل على سرقتها.
    لذا تدعو الشرطة جميع المواطنين والمقيمين إلى ضرورة التأكد من إطفاء محرك مركباتهم وعدم تركها في حالة تشغيل أثناء النزول منها تفادياً لوقوع مثل هذه الجرائم مستقبلاً وعليهم الإبلاغ عن مثل هذه السرقات فوراً والإدلاء بمعلومات دقيقة تساهم في القبض على المتهمين.
    كما ألقى مركز شرطة بوشر القبض على وافد من جنسية آسيوية بتهمة الاحتيال وبيع تأشيرات مزورة بعد دخوله البلاد بطريقة غير مشروعة.
    وكان أحد المجني عليهم قد تقدم ببلاغ إلى مركز الشرطة عن تعرضه للاحتيال من قبل شخص من نفس جنسيته، عن طريق بيعه لتأشيرات مزورة قيمة الواحدة منها ستمائة ريال عماني، وبالبحث والتحري تم التوصل إلى المتهم والذي اتضح بأنه دخل البلاد بطريقة غير مشروعة، فتم إلقاء القبض عليه، وإدخاله الحجز على ذمة التحقيق فيما أحيل ملف القضية إلى الإدعاء العام تمهيداً لتقديمه إلى عدالة المحكمة.
    تجدر الإشارة إلى أن قانون الجزاء العماني يعاقب كل من أقدم على التزوير في السجلات الرسمية أو في مختلف الوثائق الصادرة عن إدارة حكومية بالسجن من ثلاث سنوات إلى خمس عشرة سنة.
     

مشاركة هذه الصفحة