رحلة "المرأة القرد" من "غرفة أشباح" إلى وطنها

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏14 فبراير 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    [​IMG]

    العربيه نت
    أعلنت وزارة الخارجية المكسيكية أن رفات جوليا بسترانا التي كانت تشارك في عروض السيرك في أوروبا في القرن التاسع عشر على أنها "المرأة القرد" وصل إلى المكسيك تمهيداً لنقله الاثنين إلى مسقط رأسها شمال البلاد حيث سيوارى الثرى.

    وجوليا بسترانا من السكان الأصليين في المكسيك، عاشت بين العامين 1834 و1860، وكانت تعاني من خلل في الهورمونات يؤدي إلى نمو الشعر بكثافة.

    وقد نقل رفاتها من جامعة أوسلو إلى المكسيك بناء على طلب السلطات.

    وكانت جوليا تبلغ من الطول 1.34 متراً، وكانت تعاني أيضاً من تشوهات خلقية، إلا أنها كانت موهوبة في الرقص والغناء.

    وبعد حياة أمضتها في عروض السيرك والمعارض بين الولايات المتحدة وأوروبا، توفيت وجرى تحنيط جسدها. وفي العام 1921 حصل رجل أعمال نرويجي على جسدها المحنط ليعرضه في "غرفة أشباح".

    وفي العام 1996، انتقل الجسد المحنط إلى قسم التشريح في جامعة أوسلو.

    وفي العام 2012 وافقت الجامعة على إعادته إلى المكسيك.
     
  2. اقصى الشرق

    اقصى الشرق ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    شكـــــرا لك
     

مشاركة هذه الصفحة