الخارجية:العائلة العُمانية في الهند تحت رعاية سفارتنا بــ"نيودلهي"

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏12 فبراير 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الخارجية:العائلة العُمانية في الهند تحت رعاية سفارتنا بــ"نيودلهي"



    3 دبلوماسيين يواصلون مساعيهم لحل المشكلة في "كيرلا"
    "المركزي" يؤكد وجود تزوير لــ "الروبية" في السوق المحلية والدول المجاورة
    دعوة إلى عدم حمل كميات كبيرة من النقد الأجنبي عند السفر للخارج
    مسقط ــ الزمن:
    أكدت وزارة الخارجية أن سفارة السلطنة في نيودلهي والقنصلية العامة في مومباي وسفارة جمهورية الهند الصديقة في مسقط تعمل بأقصى ما تستطيع لفك أزمة المواطن العماني وليد بن محمد الرشيدي وزوجته بسبب النقود المزورة التي كانت بحوزتهما دون علمهما بأنها نقود مزورة، الأمر الذي سبب لهما مشاكل كبيرة مع السلطات المحلية هناك، وقالت الوزارة في معرض تفاعلها مع الموضوع الذي نشرته "الزمن" حول العائلة إنه ومنذ استلامها ملف القضية تقوم بالتنسيق التام مع الحكومة الهندية وحكومة كيرلا المحلية.
    كما أكدت وزارة الخارجية ان العائلة المذكورة تسكن في فندق مناسب جدا وليسوا تحت الإقامة الجبرية كما ذكر الخبر حيث يتمكنون من الحركة في المدينة مع حراس مرافقين وتحت نظر ورعاية مندوب دبلوماسي من السفارة الموجود معهم منذ فترة ...كما أن ثلاثة من الدبلوماسيين العمانيين موجودون حاليا بولاية كيرلا حيث يواصلون مساعيهم برفقة المحامي المكلف لحل المشكلة بالطرق الدبلوماسية والقانونية مع السلطات المحلية بجمهورية الهند الصديقة.
    من جهة أخرى أصدر البنك المركزي العُماني بيانا صحفيا أمس عن ورود معلومات بوجود كميات من الأوراق النقدية المزورة من العملة الهندية (الروبية الهندية) في الأسواق المحلية وأسواق الدول المجاورة، ودعا البنك المركزي العماني كافة المواطنين والمقيمين المسافرين إلى جمهورية الهند خلال هذه الفترة توخي الحذر وحمل عملات أجنبية أخرى غير الروبية الهندية.
    كذلك دعا البنك المركزي العماني بعدم حمل كميات كبيرة من النقد الأجنبي عند السفر للخارج والاحتفاظ بالفاتورة التي تؤكد قيامهم باستبدال تلك العملات الأجنبية من المؤسسات المرخصة.
     

مشاركة هذه الصفحة