ليلتُنا الخالدة

الموضوع في ',, البُريمِي لِـلخَواطِر ,,' بواسطة عتيق بن راشد الفلاسي, بتاريخ ‏10 فبراير 2013.

  1. عتيق بن راشد الفلاسي

    عتيق بن راشد الفلاسي ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    سألني قلبي أن أصف له ليلتنا الخالدة لو أن القدر جمع بيننا، فالتقينا في ليلة اعتذر فيها القمر عن سمّاره ليحتفل معنا أنا وأنتِ يا حبيبتي، سألني قلبي وأخفى خلف ستر السؤال ما يعرفه، وأبدى ما لا يعرفه، والحق أنني من سؤاله في دهشة تأخذني، وأخرى تأسرني ، فهل ترى غاب عنه سر ليلتنا الأولى وهي النتيجة التي ستحصد هذا الشوق، وستتمخض عن هذا المسير في رحلته الطويلة عبر مركب الحب العملاق.

    أنا يا حبيبتي ما زلت ومنذ زمن بعيد أكتب عن الخطوة الأولى لليلتنا الخالدة، وأحاول نسج عبائتها الليلية من زفيري، وشهيقي، وعذابي في اشتياقي، وحب تملك مني كل قرار فلا تصدر إلا عن طبيعته القرارات، ولا تخرج عن محيط هيمنته العبارات، وتلك ليلة لو جمعتنا لقرت بنا الدنيا الآدمية أننا تجديد العهد الأول بين حواء، وآدم أبي البشر. وكم مثلت ليلتنا السرمدية ، وبنيت منها قصور الغرام الخالد رغم صوت مطرقة الواقع الأليم في طبلة أذني، وأنا غير آبهٍ بها لأنني أعيشك وكل عرق مني ميت عن الإحساس بغيرك، ولأنني حصرتك في ليلة تلك هي موعد ولادتنا الخاطئة في هذه الدنيا التي أتينا إليها غرباء، وسنفارقها غرباء.


    في ليلتنا الخالدة طيش الإنسانية الحرة من معقل العقل إلى مسارح الوجود الوجداني المفرط حبا، المتهالك حنيناً إلى حضنك الغالي المائج موج البحر لولا عذوبتك أمام شدة ملحه، وأجاجه، وفيها سكرٌ خمره معتق الختم معتق البدء كشجرة يعانق جذرها زمارة فرعها، ويشتد جذعها بوفرة أفنانها..وما سكر به عقل حتى سار في ركابه مئة عقل، وهل بعد حبك من عقل يُسترشد به!! إن حبك أعقل ما تشبثت به، وآنس ما ملت إليه، وأرشد ما به اهتديت من الظلمات إلى النور، ومن الزيغ إلى الضلال.
    في ليلتنا تلك تناثرت النجوم ، ثم رقصت في حائط الشوق الليلي، وإذا بها تتمايل فوق رأسينا كغيداء لم تبق من ألوان التفنن لحبيبها شرخاً إلا ووفت بإتمامه، وأعلنت عن التزامه,..وقد كلمتنا النجوم حتى كاد صوتها يرسم على الآذان تشنيفة الولاء السمعي الخالدة كذلك خلودَ ليلتنا، وكلمنا النجوم بلغة عاشقين ذوّب الولع منهما محاجر العيون فزاغتْ، وأفنى منهما حبال الصوت فتاهت، وكان صوتنا يا حبيبتي كرجع متموج من مداعبة الهبوب المسالمة في ليلة كلها ، وبجميعها، وكليتها أنا وأنتِ.

    هذه ليلتنا الخالدة ولدت من جديد ، ومن رحم الغيب الطاهر استهلتْ ، وإلى حيث التقاء جسدينا المضنيين من توهج الآهات سرتْ، ترتعش في كرّ سجافها، ارتعاشة شفتيك المتوقدتين في حضن شفتيّ عند مشارف القُبلة الأولى في الضمة الأولى، في الليلة الأولى من سطور عمرنا الغارق فينا يا حبيبتي.
    أحبك الليلة فحسب.. ادخاراً من زمن لها، وأحبك الليلة كل الحب الآدمي، والطهر الملائكي..ولو أن للقلم من تعابير البيان ماله ما بلغ به الفكر أن ينفث في خباء هذه الليلة ما ينفثه الآن من رقية المس المحمومة به جوانب هذه الليلة.

    عديني يا حبيبتي أن تختزلي عمرنا في هذه الليلة، وعديني أن تحركي في مسيرة حياتنا فقط قاطرة هذه الليلة، وعديني أن تقبريني هذه الليلة بين رمشيك فلا أحيا بعدها، وأن تسقميني بإدمان حضنك فلا أشفى بعده أبدا، وأن تخلطيني بشيء من حديثك، وشيء من سلاف ريقك، وشيء من دفء صدرك، وشيء من ورد متنك، وشيء من تعويذة نظرتك ..فأعيشك طعما، وريحاً، ولوناً....
    أتعبيني هذه الليلة بقدر ما تشاءين، وبزخم ما تشتهين من إعيائي، فإني فارسك المعتلي صهوة التعب استراحةً، المكتري طي الظلام استباحةً، لا أدري أمن السحاب تحدرت إليك ، أم من فجاج الأرض استطلت بين يديك؟؟ .

    أتعبيني فإن رياح الشوق في داخلي هُوجٌ في انطلاقها، هوج في تلاطمها، تمضي مُضيَّ الصارم فلا قاطع أمامها يظل قاطعاً، ولا قائم يدوم قائماً، كذاك هي روحي الخاطفة كل مانع دونك، لا تدع بينك وبينها حائلاً حسوداً، ولا عاذلاً نكوداً..وأنت يا جنون عقلي متعبة في كل شيء، لأنك لا تتعبيني إلا بقدر ما تريحينني..آه يا من بك كما هو الحال علي منك.
    أتعبيني فهذا موعد التعب لأرواح ظمئت إلى الظمأ أشد من تعطشها إلى الري...أحبك أنت يا أحلى أنفاس هذه الليلة.
     
  2. ألمـــاس

    ألمـــاس ¬°•|عضو مهم|•°¬

    عنـــدما يأتي المســـاء .. ويسدل الكون أجفـــانه ولا يبقى من نشاط الروح
    سوى ذلك الضجيـــج العذب .. المنبعث من أضلع خبـــأت قلوب عاشقـــة
    أرجحها الحنين بين الوصـــــل والقطــــــع

    في المســاء .. عندما ينثر الليل أنجمــه .. لا يراها العاشقين سوى أشواقهم
    المنثورة على صفحة السماء .. كلمـــا سقطت نجمة .. أحتضنتها روح مغرمـة

    تسمرت هذا المساء أمـــام أحرف بهرتني حد الخروج عن نطـــاق هذا العــالم
    والسفر بعيداً عبر حكـــاية من ألف ليلة وليلة ..أبطالها أرواح تقتات على الأمل
    وتستقي من الصبر .. ليحيا ذلك الحب

    لك الله أيها المبـــدع .. فما أبقيت في الـــروح خلية حتى أحياهـــا هذا الطرح
    وتسرب عبر مسام الوجد بلا توقف .. لتطلق للذكرى العنان فتحلق للبعيد جداً
    حيث ترقد الأحلام في بعض الليالي الخالدة
     
  3. عتيق بن راشد الفلاسي

    عتيق بن راشد الفلاسي ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    وفي ليلتنا ولدت ألف ليلة وليلة، وفيها تمت معرفتنا كما لو أننا ما تعارفنا من قبل ...
    هي الليلة الخالدة لا غيرها مهما أكثر العشاق في مدح الليالي، إنها كما عبرت عنها -أديبتنا القديرة- ليلة جاءت بعد طول انتظار، وفترة من ترقب، فجمعت بين اثنين هما واحد في عالم الحب الأمين...

    لبهي حضورك أهمية قصوى في عالم حرفي لا أجدني إلا أحد حروفك المترفة المغتبط بها بوحي أينما كان....
    ولأنك الأديبة الموسوم بها أسلوب القمر ساعة تجليه على عالم الأرض أجدني أرنو إلى جهة ردك كالناظر إلى سنا القمر ينشر من بسمته الليلية إشراقة الأمل على محيا الدنيا الغاضب .

    الأديبة القديرة المولع بحرفها ذوقي وحسي ألماس....الشكر جدول صغير أمام بحرك الخضم العملاق.

     
  4. غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ !

    غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ ! ¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬

    السَلام عليكم ورحمة الله وبركــاته

    ليسَ لي اي انتقادْ سوىَ أنت سيّد الكتابة و هيَ سيدةْ عالمكْ

    أهنئ حرفكَ الكريمْ علىَ مشاعركَ النقيةَ ، عشقتَ النص من قرأتي له من المرةَ الأولىَ =)
    ليِلَة آستثنآئيــــه ومنفرده كآستثنـــآء قلمك اللامع والمميـــز أستــآذيِ

    /

    تقبل مروريِ المتوآضـــع





     
  5. عتيق بن راشد الفلاسي

    عتيق بن راشد الفلاسي ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    ومن خلود الليلة استوحيت معنى الخلود في الكلمات، وكأن بين البوح وليلته عناق الذكرى الخالد، وسرمدية العشق الصادق.

    أديبتنا القديرة غموض استثنائي...كفاني حضورك بين أروقة بوحي حينما أثبت لي خلود الغبطة بهذا الحضور....لك الود.


     
  6. ينزف خفوقي من سبايب سهامك

    ينزف خفوقي من سبايب سهامك ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    [FONT=&quot]جرأه...رومانسيه...إثاره[/FONT]

    [FONT=&quot]ليله تحمل أسرار العاشقين[/FONT]

    [FONT=&quot]فيها همسات عاطفيه تصغي لها أذن الحبيب[/FONT]

    [FONT=&quot]ليله تختلط أنفاس الأنوثه ووله الحبيب[/FONT]

    [FONT=&quot]ليله تروي قلوب متعطشه لأحضان دافئه،يتقدم حبيبي بخطوات سريعه إلى حضني[/FONT]

    [FONT=&quot]كالطفل مشتاق لحضن أمه حضن الامان والحنان....[/FONT]

    [FONT=&quot]لأمسح على رأسه،،وأهمس في أذنه بكلمة "أحبك"[/FONT]

    [FONT=&quot]ليرتعش جسمه ويقترب من وجهي ليهديني شهد شفاته ويرويني،،لتشتعل نار ليلتنا وتتوهج.....[/FONT]
    [FONT=&quot]عــتيـــق الفلاســــــــي "مـــــــــلــــــــك الخـــــــــــــواطــــــــــر" في منتدى البريـــــــمي[/FONT]
     
  7. عتيق بن راشد الفلاسي

    عتيق بن راشد الفلاسي ¬°•| عضــو شرف |•°¬


    وتبقى الليلة هي الليلة، ويبقى المكان ذات المكان، ومن بين جميع الليالي التي كتب عليها الفناء المحتوم تخلد ليلتنا خلودا لا موت يعتريه، وسرمدية بقاء لا زوال يهددها، وبعد فترة من الزمان تسري الكلمة الأولى للحب بيننا كأنما تولد لتوها، والحب العظيم مهدها لتقول هامسة : هنا يا حبيبتي التقينا، هنا كانت أقدار اللقاء أكرم من كرم الكون كله، هنا والإحساس هو الإحساس، هنا والأنفاس هي الأنفاس، هنا ومحيط جسدينا قائم على أركان الشوق كما كانت أول مرة...

    ينزف خفوقي من سبايب سهامك...

    كم أنا في رياض حروفك تائه لا أرجو لواقع الحقيقة عودة، سحرتني الحروف..سحرني الإحساس المشرب بشهد هذه المعاني الراقية، ولكم تمنيت لقلمك الجميل مواصلة رسم اللوحة الخالدة على ضفاف ليلتنا الخالدة.
     

مشاركة هذه الصفحة