!!! التليف الرئوي !!!

الموضوع في ',, البُريمِي لِلطِب والصَحة ,,' بواسطة دانة غزر, بتاريخ ‏7 فبراير 2013.

  1. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    [​IMG]
    [​IMG]
    العلم زين فكن للعلم مكتسبا وكن له طالبا ما عشت مقتبسا
    العلم يرفع بيتا لا عماد له والجهل يهدم بيت العز والشرف
    تعلم فليس المرء يولد عالما وليس أخو علم كمن هو جاهل

    [​IMG]

    التليف الرئوي




    [​IMG]






    [SIZE=+0]

    التليف الرئوي المجهول السبب هو عبارة عن مرض مزمن متزايد الشدة يؤدي إلى حدوث تليف في خلايا الرئة وهو غير معروف السبب.

    سببه

    يبقى سبب حدوث هذا التليف غير معروف، لكن من الملاحظ أنه عند فحص الخلايا تحت المجهر وجود مادة الكولاجين (الألياف) في الرئة (خاصة في جدار الحويصلات الهوائية) مع مقدار قليل من الالتهاب. بعض الدراسات تشير إلى وجود علاقة بينه وبين التدخين، أو ارتجاع عصارة المعدة، أو أمراض المناعة الذاتية، إلا أن عدم وجود اي من هذه العناصر في كثير من مرضى التليف الرئوي المجهول السبب، تجعل احتمال وجود هذه العلاقة فعلا واهي جدا.

    أعراضه

    عادة ما يصيب هذا المرض الأشخاص الأكبر من 50 سنة، ومن أهم أعراضه هو حدوث ضيق في النفس، لكن من أعراضه الأخرى كحة جافة وتعجر الأصابع، ويمكن أن يسمع الطبيب صوت حشرجات عند استخدام السماعة الطبية.

    التشخيص

    عادة في وجود تاريخ مرضي متوافق، يتم التشخيص بعمل اختبار وظائف الرئة. أحيانا قد يستعدي الأمر أخذ خزعة من الرئة لدراسة الأنسجة تحت المجهر.

    1.أشعة للصدر

    في هذه الحالة يفضل عمل الأشعة المقطعية عالية الوضوح حيث أن قابليتها للتشخيص أعلى كثيرا من الأشعة السينية.

    2.اختبار وظائف الرئة

    وفيه يتم فحص مستوى الهواء في الرئة، ومعدل التنفس، مع معدل انسياب غاز أول اكسيد الكربون.

    3.الخزعة

    في بعض الأحيان يتطلب الأمر أخذ عينة تشخيصية من الرئة حيث يتم التعرف على الالياف، وأيضا يتم تحديد نوع المرض، ومدى استجابته للعلاج.

    العلاج

    لا يوجد علاج شافي للمرض لكن توجد أنواع من العلاجات التلطيفية التي يمكن أن تبطأ من سرعة أو تقلل من حدة المرض. ويعتمد العلاج أساسا على مثبطات المناعة مثل الكورتيزون.

    [/SIZE]​





    [​IMG]


    منقول
    [​IMG]
    اتمنى لكم دوام الصحة والعافية

    ويارب يستفيد الجميع من المعلومــــات
     

مشاركة هذه الصفحة