برنامج السلطان قابوس للتأهيل الأكاديمي يوفر منحا للطلبة والأكاديميين بجامعة زنجبار

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏5 فبراير 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    برنامج السلطان قابوس للتأهيل الأكاديمي يوفر منحا دراسية للطلبة والأكاديميين بجامعة زنجبار
    الثلثاء, 05 فبراير 2013

    قامت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية بزيارة الى جامعة زنجبار الوطنية والتقت كلا من معالي حسن ناصر مويو رئيس جامعة زنجبار الوطنية و البروفيسور ادريس راي رئيس جامعة زنجبار الوطنية واعضاء مجلس إدارة جامعة زنجبار الوطنية.
    وفي بداية الاجتماع و الذي عقد بقاعة الاجتماعات بمبنى جامعة زنجبار الوطنية نقلت تحيات حكومة السلطنة الى القائمين على جامعة زنجبار الوطنية و أوضحت خلال لقائها مع مجلس الجامعة أهداف الزيارة المتمثلة في تدشين برنامج السلطان قابوس للتأهيل الاكاديمي بجامعة زنجبار الوطنية و تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارة التعليم العالي بسلطنة عمان ووزارة التربية و التدريب المهني بحكومة زنجبار.
    كما تطرقت معالي الدكتورة إلى الأهداف التي تسعى من خلالها حكومة السلطنة في إنشاء برنامج السلطان قابوس للتأهيل الأكاديمي بجامعة زنجبار الوطنية والمتمثلة في تأهيل الكوادر البشرية من الأكاديميين والعاملين بجامعة زنجبار الوطنية والسعي نحو رقي الجامعة في المستوى العلمي والأكاديمي .
    وأوضحت معالي الدكتورة بان البرنامج سيشمل على تقديم عدد من المنح الدراسية سنويا للهيئة التدريسية والأكاديمية بجامعة زنجبار الوطنية بالاضافة الى توفير عدد من المنح الدراسية لطلبة المدارس الثانوية بزنجبار لتمكنهم من العمل مستقبلا بجامعة زنجبار الوطنية بالاضافة الى تقديم عدد من الدورات التدريبية للهيئة الإدارية والعاملين بجامعة زنجبار الوطنية.
    ومن جانبه شكر البروفيسور اردريس راي رئيس جامعة زنجبار الوطنية حكومة السلطنة في دعمها السخي واهتمامها بالرقي العلمي والأكاديمي بجامعة زنجبار الوطنية وأثنى على اللفتة الكريمة من حكومة السلطنة حيث ان الجامعة تسعى خلال الفترة المقبلة فتح العديد من التخصصات العلمية بجانب الكليات التربوية الموجودة حاليا بالجامعة وأن هذا البرنامج سيشكل دعما كبيرا للجامعة في فتح هذه التخصصات من خلال وجود كادر مؤهل من الأكاديميين المحاضرين هذا بالإضافة الى فتح مراكز بحثية ذات مستويات علمية متقدمة تمكنهم من حل المشكلات الموجودة بزنجبار.
    وفي ختام كلمته تطرق البروفيسور الى المؤسسات العلمية التي ستنضم خلال الفترة المقبلة لجامعة زنجبار الوطنية. واختتم كلمته بشرح موجز حول الرسالة والرؤية التي تسعى من خلالها جامعة زنجبار من تحقيقها.
     

مشاركة هذه الصفحة