مواطن سعودي يبشر بالجنة

الموضوع في ',, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,,' بواسطة بنت العرب, بتاريخ ‏26 يناير 2008.

  1. بنت العرب

    بنت العرب ¬°•| مشرفة سابقة|•°¬

    مواطن سعودي يبشر بالجنة

    رأى رجل من أهل بريدة في المنام من يوقظه ويخبره بأن فلانا من
    أهل الجنة, فلما أصبح الرجل تعجب من رؤياه هذه !! ولكنه لم يعرها
    أي اهتمام وقال : لعلها أضغاث أحلام.
    فلما كانت الليلة الثانية رأى الرؤيا نفسها: بأن فلان بن فلان من
    أهل الجنة وبشره بذلك.
    وفي الليلة الثلثة رأى رؤياه نفسها , ثلاث ليال متتالية والرجل يرى
    بمنامه هذه البشرى.
    يقول راوي الحكاية - أبو ياسر- : سأل صاحب الرؤيا عن عائلة
    هذا الرجل فقيل له : أن هذه العائلة مشهورة تسكن مدينة الرياض,
    سافر إلى الرياض ليخبر الرجل إن وجده, لما رآه في المنام من اسمه واسم
    عائلته ويبشره بهذه البشرى السارة, وصل الى عائلة ولكنهم أخبروه أن
    هذا الرجل يعيش الآن بمحافظة الخرج.
    ذهب إلى الخرج وسأل عن الرجل فدل عليه فصلى معه الظهر, ثم
    سأل أحد الذين بجواره في الصف بعد التسليم عن الرجل , فأشار
    المسؤول بيده وقال للسائل: أنه الذي خلفك بالصف .
    لحق به الرجل بعدما خرج من المسجد وقرب منه وسلم عيه فعرض
    علية القهوة ولبى الرجل عرضة ودخل معه المنزل, وبعد الجلوس والقهوة
    أخبره الرجل أنه قادم من مدينة بريدة إلية بالخرج , رحب الرجل وعرض
    علية الضيافه طيلة إقامته بالخرج , فقال الرجل : أنني سوف اعود بعد
    قهوتك هذه , ولكن معي لك بشرى وأية بشرى !!
    قال الرجل : بشرك الله بالخير , ما هذه البشرى ؟ والسرور بادي على
    وجهه . فقلت له : إنني منذ أيام رأيتك في منامي تبشر بالجنة , وحملت
    إليك هذه البشرى وقد رأيتها ثلاث مرات في ثلاث ليال متتالية .
    ففرح الرجل أكثر وأكثر.
    يقول راوي الحكاية : طلب الرجل صاحب الرؤيا من مضيفه أن
    يخبره بما يفعل , لكي يعمل هو مثله فيدخل الجنة , قال مضيفة : أبدا أنا
    كأي انسان عادي أقوم بواجباتي الدينية . قلت : هل تقوم أخر الليل ؟
    قال: لا , قلت : تصوم نوافل مثل الاثنين والخميس ؟ قال : لا .
    وفعلا يقول الرجل رأيت مضيفي بيته عادي وفيه من آلات الكهرباء
    الحديثة وملابسه وملابس اولاده من الملابس الحديثة .. رجوته
    ان يخبرني عن عمله هذا الذي سوف يدخله الجنة , وبعد الرجاء تلو
    الرجاء قال:
    ما أرى إلا لي جارا توفي منذ سنوات , وترك زوجة وأطفالها ,
    فعطفت عليها وعلى أطفالها , فصرت لا أشتري لبيتي إلا اشتريت لها
    ولأطفالها مثله , إلى كسوت العيد من ملابس ومستلزمات ولعب أطفال
    اشتريها لهم , حتى فاتورة الكهرباء أسددها لهم وغير ذلك , فلا أغفل
    عن عن هذه المرأه وأطفالها.
    يقول الرجل : قلت: كفى بهذا حصلت لك البشرى بدخولك الجنة
    بعد عمر طويل إن شاء الله .
    فودعته بعدما عرفت السبب وتمنيت أن أصنع مثله..

    * * *

    سواليف المجاليس , الجزء الثالث , تأليف سليمان بن إبراهيم الطامي.
     

  2. بالفعل انها قصه رائعه
    وشكرج على الطرح
    واسأل الله الجنه والهدايه


    شكرا لج
     
  3. بنت العرب

    بنت العرب ¬°•| مشرفة سابقة|•°¬

    العفو ياخوي
    وتسلم على مرورك
     
  4. اليامي

    اليامي ¬°•| بـ ق ــايا ذكـريـات |•°¬

    موضوع فب غاية الروعه
    واسأل الله ان يجعلنا من اهل الجنه
    اللهم امين....
     
  5. بنت العرب

    بنت العرب ¬°•| مشرفة سابقة|•°¬

    آمـــيــن والله يسمع منك ياخوي
    وتسلم على مرورك
     

مشاركة هذه الصفحة