السلطنة دولة واعدة ويمكن للشباب الدخول في مجالات اقتصادية واسعة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏29 يناير 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    السلطنة دولة واعدة ويمكن للشباب الدخول في مجالات اقتصادية واسعة
    الثلثاء, 29 يناير 2013
    المعولي: كلية الأجيال وصندوق الرفد يحفزان الشباب على القيام بمشاريعهم -
    «عمان»و«العمانية»: ثمن سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى النطق السامي الذي تفضل به حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- يوم أمس بسيح الشامخات بولاية بهلا بمحافظة الداخلية خلال لقاء جلالته بشيوخ ورشداء محافظتي الداخلية والوسطى مبينا سعادته أن هذا النطق تضمن العديد من المعاني السامية.
    وقال سعادته في تصريح لوكالة الأنباء العمانية: إن الأوامر السامية بإنشاء كلية الأجيال للصناعات التقليدية وانشاء صندوق الرفد لدعم مشروعات الشباب برأس مال قدره 70 مليون ريال عماني، وتعزيزه بسبعة ملايين ريال سنوياً وكذلك توحيد صناديق الدعم القائمة حالياً من شأنه تحفيز شباب الوطن للقيام بمشاريعهم الخاصة وتوفير مصدر رزق لهم والمساعدة على نمو اقتصاد البلاد.
    وحث سعادة رئيس مجلس الشورى الشباب العماني الى المبادرة واستغلال هذه الفرص التي توفرها الحكومة بقيادة جلالة السلطان المعظم لان السلطنة دولة واعدة ويمكن للشباب الدخول في مجالات اقتصادية واسعة سواء أكانت للمشاريع التجارية أو الصناعية أو السياحية.
    وعبر سعادته عن بالغ التقدير لجلالة السلطان المعظم -أيده الله- لاهتمام جلالته بالقرارات التي خرجت بها ندوة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مبيناً ان هذه القرارات ستكون ملزمة في تطبيقها.
    وقال سعادته: إن حديث جلالة عاهل البلاد المفدى -أعزه الله- بشأن الأيدي العاملة الوافدة والتي يشكل البعض منها هاجساً للدولة خاصة تلك التي لا تعمل وفق النظم والقوانين التي تحددها الدولة يشكل أهمية كبيرة لجميع المواطنين.
    وأكد سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى تشرف مجلس الشورى بتنفيذ التوجيهات السامية لجلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- لمجلس عمان مؤكداً أن أعضاء مجلس الشورى سيعملون كل ما في وسعهم من أجل وضع التوجيهات السامية محل التنفيذ وبرنامج عمل.
    من جانبه أعرب سعادة عبدالله بن خليفة المجعلي نائب رئيس مجلس الشورى عن خالص تقديره وامتنانه لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم –حفظه الله ورعاه- على ما تفضل به من قرارات حكيمة خلال لقائه بشيوخ ورشداء محافظتي الداخلية والوسطى، وحديثه المهم في سيح الشامخات بولاية عبري.
    واكد سعادته على ان ما تفضل به جلالة السلطان المعظم، توجه سديد من قائد البلاد المفدى وحرصا منه على الحفاظ على الموروث التقليدي متمنيا أن تخرج هذه الكلية أجيالا واعدة تحافظ على موروث هذا البلد. وأشار المجعلي إلى أن تفضل جلالته بإنشاء صندوق الرفد الذي يهدف إلى مساعدة الشباب في تطوير مشروعاتهم الصغيرة والمتوسطة يمثل دعما كبيرا للشباب وحافزا للإقدام على تبني مشاريع واعدة ومنتجة. ونوه المجعلي بأن حديث جلالة السلطان عن آفة التجارة المستترة للايدي العاملة الوافدة الزائدة، بالغ الاهمية وعلى وزارة القوى العاملة وجهات أخرى أن تتصدى لهذه الظاهرة وتنهض بتوجيهات جلالته.
    كما أكد سعادة سلطان بن ماجد العبري رئيس لجنة الأمن الغذائي والمائي أن الخطاب السامي لحضرة قائد البلاد المفدى جاء متضمنا العديد من القرارات والأمور المهمة التي نتمنى من المسؤولين في الوزارات المعنية أن يأخذوا بهذه القرارات ويطبقوها بحذافيرها، وحول تفضل جلالته بإنشاء صندوق الرفد برأسمال 70 مليون ريال، أشار سعادته إلى أهمية أن تخصص هذه الصناديق لأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة بحيث تساعد أصحابها على تطوير مشاريعهم متمنيا أن تستثمر في مشاريع حيوية وليس عقارية. وبخصوص التجارة المستترة فإن جلالته تحدث عن ضررها على الاقتصاد وعلى توفير فرص عمل للمواطنين، وفي هذا الخصوص نتمنى ألا تحرف هذه الخطابات وتستغل للتضييق على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وانما لابد أن تخضع للمستثمر.وحول التحويلات المالية للأجانب واستنزاف موارد البلاد فإنه يجب سن قوانين للمحافظة على الثروة الوطنية التي تستنزف بدون مقابل مثل الكسارات وغيرها.
    كما أكد سعادة سعيد بن غانم المقبالي رئيس اللجنة القانونية والتشريعية بمجلس الشورى على ان الاوامر السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه - والتي تفضل بها في سيح الشامخات أمس الأول تأتي ضمن اللفتات المتوالية والمستمرة التي يتفضل بها جلالة السلطان على أبناء شعبه الوفي، ومن هذا المنطلق نؤكد على الاجهزة التنفيذية في الدولة بكافة فئاتها ادراك حجم المسؤولية الملقاة على عاتقها من حيث ايجاد آلية جدية في تنفيذها وبلورتها بالشكل الصحيح بعيد عن التسويف والمماطلة، وذلك لان كل من تعنيهم هذه القرارات هم من فئات الشباب الطامح والمكافح في سبيل تحصيل العيشة الكريمة، والذين يعول عليهم الوطن الشيء الكثير ومن المؤكد بأنهم في أشد الحاجة الى الاخذ بأيدهم وتوفير كل السبل والتسهيلات التي تساعدهم على النهوض بالاقتصاد العماني والرقي به.
    ونحن في مجلس الشورى على استعداد تام للتعاون والمساندة مع الجهات المعنية لتنفيذ هذه القرارات والأوامر السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة بما يخدم الصالح العام حيث اننا متفقون على هدف واحد ألا وهو خدمة هذا الوطن الغالي وأبنائه البررة.
    أما فيما يتعلق بدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة فإنني اتمنى من الجهات المعنية الاستعجال في دعم ومساندة المؤسسات القائمة والتي يديرها الشباب العماني في جميع المجالات وهم يمثلون أمرا واقعا على ارض الميدان.
     
  2. اطياف راحله

    اطياف راحله ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    سلمت يدآك..||~
    على جميل طرحك وحسن ذآئقتك
    يعطيك ربي ألف عافيه
    بإنتظار جديدك بكل شوق.
    ..}~مودتي
     

مشاركة هذه الصفحة