فتـــاوي تم نقلهاا(ادخل لتعرف دينك اكثر حتى لاتندم)

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة هكوررره, بتاريخ ‏15 سبتمبر 2008.

  1. هكوررره

    هكوررره ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين





    *فتـــاوي مع عبـــدالله الغــامدي


    1)

    استجابة دعاء الداعي في الأصل دليل على صلاح المرء وتقواه ، ولكنها لا تدل على ذلك دائماً ، فقد يستجاب للعاصي استدراجاً أو لحكمة ، فقد استجاب الله دعاء الشيطان لما قال : ( رب أنظرني إلى يوم يبعثون قال فإنك من المنظرين ).

    فهذه الإجابة ليست إكراماً له وإنما إهانة ليزداد إثماً فتعظم عقوبته والعياذ بالله .

    وقد ثبت أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال : ( دعوة المظلوم مستجابة ولو كان فاجراً ، ففجوره على نفسه ) رواه أحمد . وانظر صحيح الجامع (3382)

    كذلك عدم إجابة الدعاء لا تدل على فساد الداعي في كل الأحوال ، فهناك سؤال منعه الله نبينا محمداً صلى الله عليه وسلم قال عليه الصلاة والسلام : " سألت ربي ثلاثاً فأعطاني اثنين الحديث .. رواه مسلم (2890).

    فعدم إجابة الله بعض دعاء نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم لحكمة عظيمة ليعلم البشر أنه ليس له من الأمر شيء ، وأن الأمر كله لله

    انظر شرح الأربعين للعلامة النووي وكتاب الدعاء للشيخ محمد الحمد .



    الإسلام سؤال وجواب






    *والموت والمرض قد يكون بسبب المصيه لان لكل موت سبب ولا شك أن المعاصي لها دور في ذلك فكما أن الطاعة تزيد في العمر كما قال صلى الله عليه وسلم

    ( من أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه ) .

    فهذا طاعة سبب في طول العمر

    فالعكس كذلك المعصية سبب في قصر العمر والمرض

    قال صلى الله عليه وسلم " إن العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه "

    وقد يحجب دعاء العاصي المستمر على المعصية وهو يعلم لقول الله تعالى " إنما يتقبل الله من المتقين "






    *الصلاة وأدائها كبير قال تعالى " وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين "

    لكن الخاشع فيها يجد فيها لذة لايعادلها أي لذة من متاع الدنيا ولذلك كان يقول صلى الله عليه وسلم

    ( أرحنا بها يابلال )





    فلا يستوحش منها إلا من يقصر في أدائها

    وإلا فهي قرة عين الموحدين والله تعالى أمرنا عند الهم والكرب أن نفزع إليه بها فقال

    سبحانه " واستعينوا بالصير والصلاة "

    وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة





    قال تعالى : ( من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون ) النحل/97 .



    كما بين سبحانه أن من أعرض عن الإيمان بالله وذكره فقد عرض نفسه لحياة الضنك والشقاء كما قال تعالى : ( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى * قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا * قال كذلك أتتك آيتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى * وكذلك نجزي من أسرف ولم يؤمن بآيات ربه ولعذاب الآخرة أشد وأبقى ) طه/124 ـ 127







    فإذا علمت ذلك ـ أخي الكريم ـ واستقر في قلبك ، واطمأنت به نفسك ، ثم علمت أن الله تعالى ما خلق هذا الكون بأرضه وسمائه وبحاره وأنهاره ، وجباله وسهوله ووهاده وصحاراه ؛ إلا من أجلك أنت أيها المخلوق الضعيف الفقير؛ كما قال سبحانه : ( هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعا ً ) البقرة/29 ، ثم علمت أن الحكمة العظمى من وجودك في هذه الدار إنما هي عبادة ربك وخالقك وبارئك الذي أحسن كل شيء خلقه ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ) الذاريات/56 .





    وأنه سبحانه ما خلق الموت والحياة إلا ليختبر عباده ويبتليهم في أدائهم لهذه العبادة ، وقيامهم بحق الله فيها ( الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ ) الملك/2 ، ثم تكرم سبحانه على عباده فوعد المحسنين في هذه الدار ، بأن لهم عنده في تلك الدار جنة عرضها السماوات والأرض ، فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ؛ كما وعد المسيء المفرط في حقه سبحانه بأن له نارا تلظى ، لا يموت فيها ولا يحي، وجعل فيها من أنواع النكال والعذاب ما يشيبُ الوليد سماعُه فضلا عن رؤيته ومعاينته نسأل الله لنا ولك السلامة منها .. آمين .





    فإذا عرفت هذا معرفة قلب ويقين؛ علمت أن الفوز بهذا النعيم العظيم ، والنجاح في هذا الامتحان الخطير ، لا يكون إلا على جسر من التعب والمشقة التي تحتاج إلى صبر وتحمل ومعاناة . لكنها مشقة سرعان ما تنقضي، ومعاناة عن قريب تنتهي ؛ ليعقبها راحة أبدية ونعيم سرمدي فما عسى أن تساوي مشقة ساعة ، ولحظة ألم ؛ إذا ما قورنت بنعيم الدهر ولذة الأبد .. نسأل الله تعالى أن يمن علينا وعليك بفضله وجنته .. آمين .








    *الكافر فيما يبدوا لنا أنه في راحة ومتعه فيما نراه ونشاهده من الحياة التي يتنعمون فيها لكن في الحقيقة انه في جحيم داخلي وضيق وكرب شديد بنص قول الله تعالى ( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى )

    ولذلك تجد أكثر الانتحار في بلاد الكفر ومن كبار مشاهيرهم لانهم لم يجدوا السعادة وإذا لم يجد المرء السعادة في قلبه فلا تنفعه أموال الدنيا كلها وزينتها وبهرجتها

    وهذا متاع قليل

    قال تعالى ( نمتعهم قليلا ثم نضطرهم إلى عذاب النار وبئس المصير "






    1-* الهداية لايعطيها الله إلا لمن يستحقها

    واستجابة دعاء الشيطان حكمة من الله في تمييز من يسلك طريق الهداية ومن يسلق طريق الغواية التي يزينها الشيطان

    قال الله تعال " ولو علم الله فيهم خيرا لأسمعهم "

    وقال سبحانه " فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم "

    فمن أقبل قبله الله ومن أعرض أعرض الله عنه





    2- نعم الكافر والمظلوم تستجاب دعوتهم عند الضرورة والظلم فقط لإن ليس لهم ربا في الدنيا غير الله وكما أن من عدل الله لهم في الدنيا أن يرزقهم ويطعمهم إمهالا لهم رجاء توبتهم وعودتهم فمن عدل الله فيهم أن يجيب دعوة المضطر فيهم

    قال تعالى " فإذا ركبوا في الفلك دعو الله مخلصين له الدين ، فلما نجاهم إلى البر إذا هم يشركون "


    فالمضطر يستجب الله دعاءه ولو كان مشركا وكذلك المظلوم وقد تتأخر الإجابة لحكة إلهيه والله أعلم بعباده ومنهم من قد لايستجيب الله له أيضا لعلم الله بهم


    فقد دعا موسى على فرعون وأمن هارون على دعائه وقال الله لهما " قد أجيبت دعوتكما " وأجيبت دعوتهما بعد أربعين سنة وكان الحكمة في تأخيرها إيمان أكثر أتباع فرعون في هذه الفترة



    3- من كان واصلا لرحمه فقد زاد الله في عمره ولا شك ولو كان قاطعا لرحمه لمات قبل هذا السن الذي تذكرينه فمثلا قد يكون عمره عند الله عشر سنوات فأن وصل رحمه يموت بخمسة عشر سنة وهكذا




    4 - شارون وغيره أعمارهم شر عليهم وشر الناس من طال عمره وساء عمله لان الكافر لاخير فيه قال تعالى " كلا سنكتب ما يقول ونمد له من العذاب مدا "

    أما المؤمن فالطاعة سبب لزيادة عمره وعدمها نقصانه




    5- المؤمن مبتلى والروح إذا خرجت لايضر المؤمن كيف كان جسده فإن الجسد مصيره للتراب ولقد نشر نبي الله زكريا بالمنشار نشره قومه وزاد أجره وكان الصحابة تقطع أجسادهم بالسيوف فصبروا ونالوا الشهاده وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من صرع عن دابته فهو شهيد


    فما أجمل الشهادة ولو تمزق الجسد أشلاء وكم من شهداء أطلقت عليهم الصواريح فأصبحت أجسادهم أشلاء ممزعه لكن أرواحهم في علييين



    6-ترك الصلاة منكر عظيم وفعل المنكرات من المصلى منكر آخر لكن بقدر محافظة الانسان وخشوعه فيها يعظم أجره


    وفعل المنكرات أمر آخر يحاسب عليه العبد والميزان عند الله حسنات وسيئات


    فمن غلبت حسناته سيئاته فاز وإلا هلك إن غلبت السيئات







    7- اللذة في الصلاة هي راحة القلب والسعادة التي يجدها ويتلذذ بها في قلبه لكن المشقة يكون في المجاهدة على المحافظة على الصلاة والصيام والوضوء التي تجلب لهم هذه اللذة والمشقة تكون بتعب الجسد لكن تولد راحة القلب





    8- والله من لم يكن على الطاعة أن الكابة والقلق والضيق النفسي تحل به واسألي من كان مؤمنا حقا محافظا عن شعوره ومن كان مفرطا فستجدين مصداق كلامي





    الانتحار سمة بارزة في الغرب تدل على حياة الغرب والموت لا أحد يحبه وقد يصابر الكافر نفسه للبقاء في الحياة لكنه في ضيق ولعلك تستعرضين بطريق البحث في قوقل كيف إنتحر المشاهر وستجدين أن كل من إنتحر من كافر أو مسلم بالاسم لم يكن على طاعة الله




    الدعاء بالهداية سبب في هداية الفاسق فقد يسجيب الله لدعاءك فيصرف قلبه بدعاءك إلى الطاعة وامر الله بين الكاف والنون




    الذين يتكلون على رحمة الله أخبريهم أن الكتاب والسنة نص على وقوع العذاب على من حالف امر الله


    فمن ذلك من لايصلى مثلا قال تعالى " ويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون : والويل واد في جهنم


    والنبي صلى الله عليه وسلم مر بقبرين لمسلمين فأخبر أنهما يعذبان في قبورهم ومن رجل كان نماما


    والله تعالى يقول " نبئ عبادي أني أنا الغفور الرحيم وأن عذابي هو العذاب الأليم "


    فهو غفور لمنت تاب وأناب وشديد العقاب لمن أعرض وفرط وتهاون










    منـــقول لعيــونكــم

    (و جـــاري نقل البقــيهـ في مواضيع جديده اخـــرى)



    موفقين بإذن الله ... لكم مني أجمل تحية
     
  2. ولد شيوخ

    ولد شيوخ ¬°•| عضو مميز |•°¬

    يزاااااااااااااااااااااااج الله خير على الطرح المفيييد

    وفميزان حسناتج انشاءالله
     
  3. هكوررره

    هكوررره ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    يعطيك العافيه عالمرور اخوي.
     
  4. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></

    جزاج الله الف خير
    وتقبل منج صالح الاعمال
    الله يجعله في ميزان حسناتج
     
  5. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    بارك الله فيج ع مانقلتي

    جعله ربي بميزان حسناتج
     
  6. جروحــ دفينه ــي

    جروحــ دفينه ــي ¬°•| مٌشرِفة سابقة |•°¬

    يزاج الله خير ,,

    وفميزان حسناتج ,,
     
  7. (الكعبي)

    (الكعبي) ¬°•| مُِشْرٍفَ سابق|•°¬

    باااااااارك الله فيج
    وجعلة الله ف ميزان حسناتج
     
  8. سمو الاحساس

    سمو الاحساس ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    الله يجعله في موازين حسناااتك ..

    يعطيك العافيه ع الطرح الراقي..

    تقبل طلتي ....

    اخووووك\\سمو الاحساس
     
  9. هكوررره

    هكوررره ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    اميييييييييييييييييين
    وانتو وياي يارب

    منورين
     
  10. الغافري

    الغافري ¬°•|عُضوٍ شًرٍفٌ |•°¬

    أختي هكوررره .... أشكرك على الطرح الطيب


    ملاحظة : حبذا لو تقومين بطرح مثل هذا الموضوع في المرات القادمة على شكل سلاسل حتى تسهل القراءة


    تقبلي مروري
     

مشاركة هذه الصفحة