تكريم 116 مشاركا في ندوة آليات تطوير الأداء الحكومي وجائزة السلطان قابوس للإجادة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏23 يناير 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    تكريم 116 مشاركا في ندوة آليات تطوير الأداء الحكومي وجائزة السلطان قابوس للإجادة الإلكترونية
    Wed, 23 يناير 2013
    كتب – خالد بن راشد العدوي:-- كرمت وزارة الخدمة المدنية صباح أمس المشاركين في ندوة آليات تطوير الأداء الحكومي وجائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الالكترونية لعام 2012 لأفضل مشروع حكومي الكتروني وذلك بفندق كراون بلازا، تحت رعاية معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية.
    وأكد معالي الشيخ راعي المناسبة أن هذا التكريم يعد بمثابة الحافز للموظفين الذين اجتهدوا في سبل تحقيق الأهداف التي تسعى اليها الوزارة من خلال تسهيل الإجراءات وتسريعها لاسيما وان المجتمع الرقمي أصبح ركيزة أساسية في العمل الإداري. مشيرا إلى أن نظام الموارد البشرية «مورد» الحاصل على جائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية كأفضل مشروع حكومي الكتروني مقدم من مؤسسة حكومية إلى مؤسسة حكومية يعتبر من المشاريع الناجحة والمختصرة لكثير من الجهد والوقت وقد سبق له أن حصل على جائزتين من الأمم المتحدة وجائزة خليجية مما يدل على ضخامة المشروع وجدواه في خدمة الموظفين في الوحدات الحكومية الخاضعة لقانون الخدمة المدنية.
    وأوضح أن الوزارة تقوم حالياً بتطوير هذا النظام بما يتناسب مع الوضع الحالي إذا تم خلال الفترة الماضية توقيع اتفاقية مع الشركة العالمية لتقنية المعلومات، لتوريد وترقية ودعم الأجهزة المركزية الخاصة بالنظام.
    من جانبه أكد سعادة السيد سالم بن مسلم بن علي البوسعيدي وكيل الوزارة لشؤون التطوير الإداري على أهمية هذا التكريم وما ترتب عنه من أثر طيب في إنجاح فعاليات الندوة والتوصيات التي خرجت بها وكان لها صدى حقيقي وملموس لدى الوحدات الحكومية ورسمت مساراً واضحاً لجملة من جوانب تطوير الأداء الحكومي وإيجاد بيئة عمل مشجعة وجاذبة.
    مضيفاً سعادته أن الأمل يحدونا جميعاً أن ترى توصيات الندوة طريقها نحو التنفيذ في ضوء تفضل مجلس الوزراء بمباركة فعاليات الندوة وصولاً إلى إيجاد جهاز إداري يمتاز بالمرونة والقدرة على الإبداع والاستجابة لرغبات المستفيد الداخلي والخارجي.
    وأشار سعادته إلى تتويج وزارة الخدمة المدنية لحصولها على جائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الالكترونية عن نظام إدارة معلومات الموارد البشرية (مورد) كأفضل خدمة حكومية مقدمة من مؤسسة حكومية إلى مؤسسة حكومية أخرى حيث حصد هذا النظام جائزة أفضل مشروع الكتروني حكومي في مؤتمر الحكومة الإلكترونية الثاني لدول مجلس التعاون الخليجي لعام 2011م وكذلك جائزة التميز في مشروع الحكومة الإلكترونية لعام 2008م وجائزة الشرق الأوسط لأفضل مشروع لعام 2006، وأن هذا التكريم يعد بمثابة حافز وداعم حقيقي لبذل مزيد من العطاء والإنجاز في تقديم أفضل الخدمات بجودة عالية.
    وتضمن برنامج حفل التكريم عرض فيلم مصور عن ندوة آليات تطوير الأداء الحكومي وتتويج نظام مورد بجائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الالكترونية تم من خلالها استعراض الجهود التي بذلت لإنجاح هذه الفعاليات.
    وفي ختام الحفل قام راعي الحفل بتكريم المشاركين البالغ عددهم 116 مشاركا من مختلف التقسيمات بالوزارة.
    يذكر أن ندوة آليات تطوير الأداء الحكومي في ظل الرؤية السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - انطلقت في 15سبتمبر الماضي بفندق قصر البستان تحت رعاية صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة، وكان الهدف منها هو تسليط الضوء على مضامين الفكر السامي فيما يتعلق بتطوير الأداء الحكومي من خلال الوقوف على واقع الأداء الحالي وآليات تحسينه وتطويره وتفعيل دور العنصر البشري وتقنية المعلومات في عملية تطوير الأداء وتماشت الندوة مع اختصاصات وزارة الخدمة المدنية في اقتراح السياسات والخطط الهادفة لتطوير وتنمية وحدات الجهاز الإداري للدولة في كافة النواحي التشريعية والإجرائية وهو دور متكامل لكل الوحدات فيما يتعلق بالخدمات وتبسيط الإجراءات بما يتواكب مع التطور التقني في العالم.
    وأتت في إطار حرص وزارة الخدمة المدنية الساعي إلى وضع خريطة عمل للنهوض بمستوى الخدمات الحكومية من خلال دعم و تنمية قدرات العنصر البشري وتوظيف تقنية المعلومات في تبسيط الإجراءات وتسهيل الخدمات الحكومية المقدمة للمستفيدين.
    أما عن نظام مورد والذي يخدم أكثر من 31 وحدة حكومية فيتكون من شقين، الأول إداري يشمل قاعدة بيانات تحتوي على ملف الكتروني للموظف وجميع الحركات التي تطرأ على ملفه منذ بداية تعيينه إلى نهاية خدمته، أما بالنسبة للشق المالي فيحتوي على جميع استحقاقات الموظف والخصومات التي تطرأ على ملف الموظف، كما أن النظام يوفر خدمة ذاتية لجميع الموظفين ليتمكن الموظف من خلاله الاستفسار عن بياناته من الإجازات والراتب والسيرة الذاتية بما يمكنه التقدم الكترونيا للحصول على جميع الخدمات المتوفرة من الخدمة الذاتية مثل طلب الإجازة أو تمديدها أو شهادة لمن يهمه الأمر وغيرها من الخدمات المتوفرة، ويساعد النظام كذلك متخذي القرار في توفير بيانات وتقارير تتعلق بالتخطيط والقرارات الإدارية.
    وأعرب المكرمون عن سعادتهم بهذه الوقفة الطيبة من الوزارة، حيث قال عيسى بن ناصر الحضرمي أخصائي تطوير إداري بالمديرية العامة للتطوير وضمان الجودة: نشكر الوزارة على هذه اللفته الطيبة والتي أتت بعد الجهود التي قام بها الجميع من اجل إنجاح فعاليات الوزارة ومشاريعها ونحن ماضون في كل ما من شانه أن يحقق الأهداف المرسومة لها.
    من جهته قال محمد بن سعيد السهي رئيس قسم إدارة النظم بالمديرية العامة للمعلومات والإحصاء: ان التكريم جاء بعد جهد كبير بذل لأجل إنجاح مشاريع الوزارة والتي تقدم حالياً خدمات كبيرة للوحدات الحكومية الخاضعة لقانون الخدمة المدنية ولائحته التنفيذية من شأنها أن تسهل جميع الخدمات مستقبلاً وبالخصوص فيما يتعلق بالموارد البشرية.
     

مشاركة هذه الصفحة