شافيز يدير فنزويلا من كوبا

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤, بتاريخ ‏22 يناير 2013.

  1. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    قال وزير الخارجية الفنزويلي إلياس خواو إن الرئيس هوغو شافيز يمزح ويعطي الأوامر من كوبا حيث يخضع للعلاج هناك.
    وذكر خواو -الذي عينه شافيز مؤخرا وزيرا للخارجية- في تغريدة من هافانا على موقع تويتر بعد أن زار الرئيس الفنزويلي في كوبا، "أيها الرفاق، خرجت لتلوي من اجتماع مع الرئيس القائد هوغو شافيز، حيث تمازحنا وتضاحكنا".

    وأضاف أن شافيز اتخذ قراراً بشأن مشاركة فنزويلا في قمة قادمة لدول أميركا اللاتينية تعقد في تشيلي.

    وكان وزير الخارجية الفنزويلي أحدث مسؤول يزور الرئيس الذي يعتقد أنه يتعافى في مستشفى بالعاصمة الكوبية هافانا، وتعد تغريدته أحدث التصريحات الإيجابية التي يدلي بها مسؤول فنزويلي بعد ستة أسابيع من اختفاء شافيز عن الأنظار إثر خضوعه لجراحة لإزالة ورم سرطاني.

    وسرت شائعات في وقت سابق عن وضع شافيز على أجهزة إعاشة، لكن حل محلها خلال الأسابيع القليلة الماضية تكهنات بقرب عودته إلى فنزويلا، وأذكى هذه الحالة الإيجابية تصريحات مسؤولين قالوا فيها إن شافيز يتحسن تدريجيا بعد الموقف الخطير الذي كان فيه بعد الجراحة.

    ورغم حالة التفاؤل والحماس التي ظهرت على المسؤولين إلا أن شافيز (58 عاما) لم يظهر منذ أن أجريت له الجراحة في 11 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وهي رابع عملية تجرى له منذ أن شخصت إصابته بمرض السرطان في منتصف عام 2011.

    لكن المعارضين ظلوا على تشككهم ويقولون لماذا لا يتحدث شافيز إلى الأمة إذا كان صحيحا قادراً على التحدث مع الوزراء، ويطالب زعماء المعارضة بالتأكد من أن الرئيس مؤهل صحيا لقيادة البلاد بعد أن حكمها 14 عاماً.

    أما نيكولاس مادورو الذي عينه شافيز نائبا له، فقد عبر عن أمله أمس في عودة شافيز قريبا، وهناك شائعات بإعداد مستشفى عسكري في كراكاس لاستقباله.

     

مشاركة هذه الصفحة