جمعية الطلبة العمانيين بغرب أستراليا تحتفل بيومها السنوي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏20 يناير 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    جمعية الطلبة العمانيين بغرب أستراليا تحتفل بيومها السنوي
    Sun, 20 يناير 2013
    أقامت جمعية الطلبة العمانيين الدارسين بغرب استراليا حفلها السنوي بفندق سيتي سيزونز -الخوير- حضره العديد من الطلاب أعضاء الجمعية وعدد من الذين تخرجوا في سنوات ماضية وكذلك عدد من الضيوف من بعض الجهات الحكومية والخاصة وعكس الحفل مدى ما تتمتع به الجمعية من تواجد وحضور والتفاف الطلاب العمانيين حولها وذلك منذ انشائها في عام 2003.
    في بداية الحفل رحب مبارك الخوالدي نائب رئيس الجمعية بالحضور أعضاء الجمعية الحاليين واساتذة الجامعات والدكاترة الذين تخرجوا والحاضرين والذين لديهم الرغبة في الدراسة بغرب استراليا من الطلبة العمانيين.
    وأكد الخوالدي أن جمعية الطلبة العمانيين بغرب استراليا تعمل على إتاحة الفرصة للجميع لرؤية زملائهم وأصدقائهم الذين تقاسموا ذكريات رائعة مع بعضهم البعض في مدينة بيرث والطلبة الجدد الذين لم تتح لهم الفرصة للقاء من قبل. وأضاف الخوالدي أن الجمعية منذ تأسيسها في عام 2003، لم يقتصر دورها على مساعدة الطلبة العمانيين في مدينة بيرث وتخفيف مهامهم والتقليل من الصعوبات التي تواجههم اثناء الدراسة في الخارج بدءا من طلاب دورات اللغة الإنجليزية إلى طلبة الدكتوراة بل ساهمت في تعريف الشارع الإسترالي، المتعدد الأصول والجنسيات، بموروث عمان الفكري والحضاري، من خلال احتفالات التخرج السنوي والمعارض والأنشطة التي تقام في قلب الجامعات الأربع في مدينة بيرث، وهذا الحفل يأتي نتيجة لأهداف الجمعية الايجابية من اجل تعزيز الصداقة وبناء علاقات قوية بين سلطنة عمان والجامعات الاسترالية اضافة الى الحفاظ على علاقات الصداقة بين الطلاب ووجه نائب رئيس الجمعية الشكر إلى الحكومة وما تقدمه من دعم وعناية للطلبة العمانيين الدارسين في استراليا .
    وقال ماهر الحمداني في تقديمه للحفل: إن كثيرا منا يعلم أن الطلاب العمانيين في غرب استراليا ينظمون التجمعات السنوية كل شتاء في مواقع مختلفة للحفاظ على الصداقة بين العمانيين الذين يدرسون في بيرث والذين أنهوا دراستهم ومن خلال هذا الحفل تأمل الإدارة الجديدة للجمعية في مواصلة تحقيق الأهداف النبيلة التي كان للإدارة السابقة جهود متواصلة فيها وهي: الحفاظ على الاتصالات الدائمة الودية بين الطلاب العمانيين في غرب استراليا واستمرار التواصل بين الأعضاء والضيوف .
    وأضاف: كون الطالب في غرب استراليا وعضوا في الجمعية فان ذلك يضيف إليه تجربة فريدة من نوعها وتصبح الذكريات التي تنشأ فيما بعد محل تقدير واعتزاز كما هو الحال في عرض شرائح الفيديو.
    كما أوضح بدر الخروصي وهو ممن كانت له تجربة سابقة في الغرب الإسترالي وترأس الجمعية في فترة سابقة على ما حققته الجمعية من نجاحات على الصعيد الداخلي في مقر بعثتنا او على الصعيد الخارجي في وطننا الغالي.. وهو ليس وليد البارحة، بل هو نتاج لجهود وعطاء الاعضاء على مر الفترات السابقة حيث انهم عملوا بجد على بناء أساس قوي لدور الجمعية في القيام بمهامها في تمثيل الطالب العماني والاهتمام بمصالحه وايمانا بأهمية هذا الدور عملنا جاهدين للارتقاء بمستوى الجمعية ليكون لها صدى على الصعيد الإعلامي والثقافي..
    فكرة إنشاء الجمعية
    إن فكرة إقامة الجمعية بدأت في عام 2003م وكان ذلك باجتماع الطلبة العمانيين الموجودين في بيرث حيث لا يتعدى عددهم عشرين طالبا وكانت أهداف الجمعية تأمين لقاء بين الطلبة وتخفيف عناء الغربة وتشجيع التكافل الاجتماعي بين الطلبة العمانيين وايجاد منتديات حوارية داخل الجمعية اضافة الى التنسيق الجماعي بما يختص بالعقبات التي تواجه أي طالب.
    الجمعية بدأت بتمويلات شخصية من الطلبة وفي الوقت نفسه تم تشكيل لجان مثل اللجنة الرياضية، اللجنة المالية، اللجنة الاجتماعية.
    وهذه اللجان حرصت على تقديم فعاليات مختلفة منها لخدمة الطلبة وأخرى للتعريف بالسلطنة في المناسبات التي أقامتها الجمعية كاليوم المفتوح والأنشطة الرياضية، وحفل العيد الوطني، وحفل تخرج الطلبة في كل فصل.
     

مشاركة هذه الصفحة