بهلا تتزين بأعلام السلطنة وصور جلالتــــه وترفل بمعطيات النهضة المباركة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏17 يناير 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    الأهالي يعبرون عن ولائهم وعرفانهم لباني عمان -
    بهلا - أحمد بن ثابت المحروقي:-- عبر أهالي ولاية بهلا عن فرحتهم الغامرة بالمقدم الميمون لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - في الجولة السامية الكريمة التي يقوم بها جلالته لمحافظة الداخلية. حيث حط رحال ركبه الميمون بسيح الشامخات بولاية بهلا.
    وتمثل الجولات الكريمة التي يقوم بها عاهل البلاد المفدى أنموذجا فريدا للديمقراطية المباشرة والبرلمان المفتوح حين تلتقي القيادة بأعلى قمة هرمها بالمواطن وتتلمس احتياجاته، فخلال الجولة الكريمة يلتقي جلالته مباشرة مع المواطنين ويحاورهم ويستمع إليهم ويتابع عن كثب مشاريع التنمية التي تشهدها البلاد.
    وسيحتضن المخيم السلطاني بسيح الشامخات بولاية بهلا العديد من البرامج والفعاليات التي أعدها شباب وأبناء ولاية بهلا وبمشاركة ولايات محافظة الداخلية، كما سيحتضن المخيم ندوة تنمية المؤسسات الصغيرة والكبيرة والتي تأتي إقامتها تنفيذا للتوجيهات السامية من لدن مولانا جلالة السلطان - حفظه الله ورعاه -
    بهلا وتعبيرا عن فرحتها الكبيرة بالمقدم الميمون لعاهل البلاد المفدى لبست أحلى الحلل وتزينت بعقود من ذهب ورفرفت الاعلام وصور جلالة السلطان على جوانب الطرقات وأمام المنازل ونسجت أجمل العبارات في حب الوطن والقائد، ومشاريع التنمية شاهدة على النهضة العصرية التي يعيشها أبناء هذا الوطن بما حققه باني عمان الذي حول بلادنا الى بلد عصري يحظى بكافة سبل العيش الكريمة.
    أبناء بهلا لم تسعهم الفرحة بالمقدم الميمون وتشريف ولاية بهلا بقدوم جلالة السلطان، فجسدوا المعاني الصادقة والمشاعر الجياشة.
    امتداد التنمية الشاملة
    بداية عبر سعادة الشيخ طلال بن سيف بن محمد الحوسني والي بهلا عن الفرحة الكبيرة التي يعيشها أبناء ولاية بهلا بالمقدم الميمون وأضاف والي بهلا قائلا: بفضل المولى جلت قدرته والقيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - امتدت التنمية الشاملة كافة ربوع الوطن وكانت الأولوية في استكمال البنية الاساسية بتوفير مختلف الخدمات الحكومية والتي ينعم بها المواطن والمقيم على أرض هذا الوطن العزيز وأن ولاية بهلا حالها حال بقية الولايات والتي نالت مكرمات العهد الزاهر الميمون وأصبح المواطن بهذه الولاية ينهل من خيرات هذا العهد الحديث ولله الحمد شهدت ولاية بهلا تنفيذ العديد من المشاريع الخدمية حالها حال بقية الولايات فقد نالت هذه الولاية التاريخية العريقة من فيض مكرمات وعطايا العهد الزاهر والميمون الكثير والكثير وأصبحت تنعم بالحلل، ويتم حالياً تنفيذ عدد من المشاريع المهمة والتي تأتي ضمن حزم من مشاريع البنية الأساسية لترقى بهذا الجزء الغالي من عمان. حيث تشهد الولاية حالياً عدة مشاريع تنموية ومن بينها تنفيذ مشروع إمداد مناطق الولاية بشبكات المياه ولله الحمد بأن هذا المشروع ذو جدوى ويشمل جزءا كبيرا من قرى ومناطق الولاية بخلاف انجاز الجزء الأكبر منه في مركز الولاية ويعتبر هذا المشروع من المشاريع الحيوية ويعول عليه المواطن. كما يتواصل العمل بوتيرة متسارعة في مشروع الطريق المزدوج (جبرين - عبري) والذي ينفذ وفق مواصفات عالمية ويعتبر من المشاريع ذات الأهمية البالغة، حيث سيكون طريقاً رابطاً بين محافظتي الداخلية والظاهرة بخلاف كونه يمر على قرى ومواقع سياحية فهو في ذات الوقت يعتبر امتداد للاقتصاد الوطني المهم لما تتمتع به محافظة الداخلية من منطقة صناعية سيساهم هذا الطريق من رفع كفاءة النقل التجاري والتنموي، كما يتم حالياً العمل على مشروع بوابة بهلا والذي قطع شوطاً كبيراً حيث تكمن أهمية هذا المشروع من حيث إبراز الأهمية التاريخية والبعد الجمالي والذي بدوره سيثري السياحة الداخلية بفضل موقع البوابة المتميز والذي يقع على مقربة من قلعة بهلا التاريخية وسوق بهلا، ويستمر العمل كذلك في إنشاء وتصميم مشروع دوار المعمورة والذي يتوسط مركز الولاية ويقع في منطقة الحي الإداري والتجاري حيث سيشمل المشروع على طريق مزدوج بمسافة نصف كيلو وسيعطي تنظيماً وسلاسة من حيث الحركة المرورية وفي الوقت نفسه سيحد من الاختناقات المرورية، وهناك مشروع رصف بعض الطرق ومنها طريق وادي قريات وطريق الهيشة التابعة لولاية بهلا إلى نيابة حمراء الدروع التابعة لولاية عبري ومشروع طريق وادي الأعلى سنت.
    أما فيما يتعلق بمشاريع الإسكان فإنه تم انجاز عدد من الوحدات السكنية في منطقة الحافر وفي انتظار توزيعها للمستحقين كما تم تشييد وحدات سكنية بمناطق الهيشة وقصيبة ولله الحمد تم الاستفادة منها بعد توزيعها على المستحقين من المواطنين في تلك المناطق.
    كما تم قبل فترة الانتهاء من ترميم قلعة بهلا التاريخية ويتم حالياً العمل على وضع اللمسات الأخيرة على افتتاحه رسمياً في القريب العاجل.كما تم الانتهاء من مشروع إنشاء المقر الجديد لفرع الهيئة العامة للكهرباء والمياه والذي سيتم افتتاحه خلال الأيام القادم من هذا الشهر الجاري. ويتم انشاء مبنيي الدفاع المدني والإسعاف والذي سيكون له الدور الكبير لخدمة هذه الولاية وولاية الحمراء بفضل موقعه المتميز. كما يجري حالياً تنفيذ بناء القاعة المتعددة الأغراض بالقرب من مكتب الوالي والتي ستضيف الشيء الكبير في الارتقاء من الاثراء الثقافي والاجتماعي.
    خصوصية تأريخية
    وأشار سعادة الشيخ والي بهلا بأن ولاية بهلا لها خصوصية تاريخية فريدة بوجود قلعة بهلا التاريخية وحصن جبرين. وتحتضن الولاية إرثا حضاريا تليدا ينم عن التاريخ المجيد لهذه الولاية ودلالة واضحة على قدرات الإنسان العماني في التعايش الزمني مع مختلف حقب التاريخ المتلاحقة ولله الحمد فإن الجهات المختصة بوزارة التراث والثقافة أولت اهتماما كبيرا في سبيل الحفاظ على هذا الموروث التاريخي بإعادة ترميم تلك القلاع والحصون وأصبحت تلك المواقع معالم تاريخية وشاهدا من شواهد الماضي التليد ينعم بها الحاضر المجيد. وسور بهلا الذي يحتضنه التراث العالمي كمعلم تاريخي عالمي يحظى بنظرة ورعاية تامة نظراً لقدمه وتصميمه الفريد والذي طوق واحة بهلا والتي تجمع بين الواحات الخضراء وأشجار النخيل والمنازل الأثرية والمساجد ذات الطابع المعماري العماني الذي حافظ على هويته ليومنا هذا ومما لا شك فيه بأن واحة بهلا ذات بعد تجاري مميز بفضل أسواقها التاريخية المتعارف عليها ولها مع الماضي قصص تحكي التبادل التجاري والاقتصادي مما جعل من هذه الولاية قبلة اقتصادية وتجارية بفضل تلك الأسواق وقد أولت الجهات المختصة باهتمام نحو إعادة صياغة وترميم السوق الذي يعد واجهة للولاية وله شهرة واسعة لدى الجميع. واستكمالاً للمنظومة الوطنية الرامية لتطوير البنى الأساسية في الولايات فأن ولاية بهلا ومن خلال المتابعة المستمرة من قبل مكتب الوالي والجهات ذات الصلة بالوقوف والنظر والمتابعة لاحتياجات الولاية من القرى الجبلية والسهلية والريفية وذلك لدراسة تلك الاحتياجات على أرض الواقع وتواصلاً مع جهود الجهات المختصة في إنشاء وتنفيذ المشاريع الحيوية المهمة فإن كل الجهود تبذل من أجل الارتقاء بالمواطن والولاية والنهوض بالتنمية في مختلف المجالات.
    القطاع الخاص
    وأضاف سعادة والي بهلا قائلا: إنه ومع النهضة المباركة المتسارعة كان للقطاع الخاص حراك تجاري في ولاية بهلا فقد توسعت الأنشطة التجارية والصناعية وأصبحت هنالك مشاريع وخدمات مختلفة في هذا القطاع وأن التشجيع المستمر من قبل الجهات المختصة في وزارة التجارة والصناعة وغرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة الداخلية والتي تدعم وبشكل كبير المستثمرين ورجال الأعمال والآن ولله الحمد ولاية بهلا بها الكثير من المجالات التجارية والمشاريع ذات النفع العام ساهمت في إثراء الحركة التجارية. ونرى إقبال الشباب العماني في هذه الولاية على فتح مشاريع استثمارية وصناعية وتنمية هذا القطاع ليخدم المجتمع المحلي.
    وفي جانب التعليم بفضل الرعاية الكريمة لمولانا جلالة السلطان المعظم - حفظه الله ورعاه - والجهات المختصة بوزارة التربية والتعليم والتي أولت أجيال عمان أجل الاهتمام بتوفير الرعاية التعليمية والتربوية من خلال تشييد المباني الحديثة للمدارس والتي توزعت على مختلف القرى ليعم هذا المجال المهم في الجبل والسهل وهناك مشاريع جديدة لمدارس تم تشييدها وبانتظار افتتاحها قريباً بخلاف المشاريع القادمة.
    وعن تمسك الاهالي بإرثهم الحضاري قال سعادته: يمارس كثير من الأهالي عدة حرف ومهن تقليدية حيث تشتهر هذه الولاية بوجود فرق للفنون التقليدية العمانية المغناة حيث تشارك تلك الفرق في العديد من المناسبات الوطنية والدينية وتشهد اهتماما واسعا من كافة الأهالي وذلك لغرس هذه الهوية التراثية للأجيال القادمة. من خلال ممارسة الشباب وإنشاء فرق للفنون التقليدية لفئة الشباب ودور الفرق الأهلية التابعة لنادي بهلا الرياضي فعال وكبير من خلال تنفيذ العديد من الفعاليات والمسابقات التراثية.
    تطلعات مستقبلية
    وعن تطلعات الولاية المستقبلية قال سعادة الشيخ طلال الحوسني : ان ولاية بهلا ومع التطلعات المستقبلية لتوفير احتياجات المواطن في شتى المجالات والقطاعات الخدمية فإننا نرى ومن خلال ما نلمسه من قبل الأهالي ووقوفنا عبر الزيارات الميدانية للقرى والمناطق بأن مطالبة الأهالي لبعض المشاريع التي نراها تخدم المواطن في مختلف المجالات سواءً كانت الصحية أو الاجتماعية أو الطرق أو المياه وغيرها من الاحتياجات المهمة والتي تم النظر فيها بعين الاعتبار لإيجاد نقلة نوعية للارتقاء بمستوى الخدمات في هذه الولاية. ولو تحدثنا عن أهم المشاريع والاحتياجات الضرورية لتنفيذها خلال المرحلة القادمة والتي نأمل أن ترى النور حيث تم رفعها للجهات ذات الصلة ومنها المطالبة بإنشاء مستشفى متكامل ليعزز الرعاية الصحية والتوسع المتسارع على المراكز الصحية وضرورة وجود مستشفى في ولاية بهلا ليخدم أكبر شريحة نظراً لاتساع رقعة الولاية المترامية الأطراف والكثافة السكانية، ولله الحمد تم تخصيص قطعة أرض لإنشاء هذا المستشفى ونأمل في القريب العاجل تنفيذ هذا المشروع المهم الذي يتطلع أهالي الولاية بشغف كبير إليه، ونظراً للحركة الاقتصادية التي تشهدها الولاية المتمثلة في الحراك التجاري والاقتصادي والحاجة الملحة لوجود سوق متكامل يواكب هذا العصر والنشاط التجاري والاقتصادي بالولاية. كما أن الآمال مطروحة حول تنفيذ مشروع ازدواجية الشارع العام من مرفع دارس بولاية نزوى ولغاية تقاطع جبرين بهذه الولاية والذي يمر بمركز الولاية وقلعة بهلا والسوق كما يتطلع أهالي الولاية لرفع إمكانات الولاية من خلال إنشاء معهد للتدريب المهني أو كلية تخصصية لتعزيز المسيرة العلمية بالولاية والقرى المجاورة لها. ونظراً لموقع الولاية الذي يؤهلها لوجود معهد يحتضن أبناء ولايات الحمراء وبهلا وهنالك المطالبة بإنشاء سدود جوفية لأودية الولاية والقرى التابعة لها مما ينعكس ذلك إيجابا على المحافظة على هذه الثروة من مياه الأمطار والاستفادة منها مستقبلاً. ويأمل أهالي الولاية من الجهات المعنية بالمسارعة بتطوير سوق بهلا ومركز الولاية من خلال إعادة تخطيط المخططات السكنية وتوفير البنى الأساسية من الطرق والإنارة ورصف المنطقة الصناعية بمنطقة حي السعد التي تشهد نشاطاً في تشييد المباني والورش الصناعية والتجارية تشجيعاً للحركة الاقتصادية بالولاية. كما يتطلع الأهالي إلى تطوير مركز الولاية من خلال التشجير وإقامة المتنزهات والاستراحات على جانبي الشارع العام و لوجود حديقة عامة للولاية متنفس للأهالي والمقيمين بالولاية مجهزة بجميع المرافق الخدمات الترفيهية. والاهتمام بالأماكن السياحية والتي تنفرد بها الولاية تشجيعاً للقطاع السياحي من خلال موقعها التاريخي والتراثي ونحن على ثقة بأن هذه المطالبات ستأخذ بعين الاعتبار ووفق خطط التنموية المستمرة لخدمة هذه الولاية. وهناك الكثير من المشاريع المقترحة للارتقاء بمقومات ولاية بهلا - حفظ المولى سلطان البلاد المفدى وأمده بطول العمر وأدام لعمان وأهلها الأمن والأمان والخير العميم.
    ملحمة قابوسية
    هلال بن سعيد بن حمد اليحيائي نائب رئيس المجلس البلدي بمحافظة الداخلية قال : تشريف مولانا جلالة السلطان لولاية بهلا في جولته الكريمة ولقاءه بأبناء شعبه الأوفياء يأتي الحاكم ليتفقد رعيته ويتابع تنفيذ المشاريع التنموية ويستمع لمواطنيه همومهم ورغباتهم في لقاء يسوده الود والولاء والطاعة فنحن نعيش ملحمة قابوسية عظيمة على امتداد 42 عاما عمت كل شبر من هذا الوطن الغالي. وفي هذه الجولة الكريمة ستعقد ندوه تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في رحاب المخيم السلطاني سيح الشامخات بولاية بهلا وكلنا شوق وترقب لهذه الندوة وما ستثمر عنها بمكرمات طيبة ستجني ثمارها الأجيال القادمة وستمكن الشباب والشابات من دخول عالم الأعمال الحرة بحماس وجرأة محسوبة فالطريق مشرع أمامهم والوطن فخور بهم وثقتنا بهم كبيرة بلا حدود فلنمضي بهم ونشجعهم في الدخول في عالم القطاع الخاص الذي سيحقق لهم دخلا مجزيا هو القطاع الذي سيكون بمثابة المستقبل الواعد للباحثين عن عمل أدام الله في عمر مولانا وحفظه من كل مكروه وسدد في طريق الخير خطاه.
    معطيات النهضة
    سعادة الشيخ بدر بن علي المعني عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بهلا قال: إن فرحة أبناء ولاية بهلا تتلألأ دررا منذ سماعها بمقدم جلالته، ولا شك أن معطيات النهضة المباركة التي فجر ينابيعها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - في الثالث والعشرين من يوليو عام 1970م شملت كافة المحافظات والولايات ولقد أفرزت الكثير من المعطيات في كل جزء من أجزاء هذا الوطن الغالي، وولاية بهلا أخذت نصيبها من النهضة المباركة في كثير من المجالات والخدمات فانتشرت فيها المدارس وارتفع عددها الى 33 مدرسة يتلقى فيها ابناء الولاية وقراها معين العلوم والمعارف وبنيت المستشفيات والمراكز الصحية وتنفيذ المجمع الصحي على احدث التقنيات الصحية وشقت الطرق وعمت خدمة الكهرباء والماء أنحاء الولاية إضافة إلى خدمات التنمية الاجتماعية والتنمية الزراعية وقطاع الشباب ويشمخ جامع السلطان قابوس كأحد منجزات النهضة بمعماره الحديث وتقنية بنائه على النمط المعماري الاسلامي ليكون صرحا دينيا وعلميا شامخا وأصبح المواطن في هذه الولاية يتمتع بكل معطيات هذا العهد الزاهر الميمون. كما تميزت بهلا بصناعة الفخار التي راجت رواجا كبيرا في الأزمنة القديمة وتعتبر واحة بهلا مركزا من مراكز صناعة الفخار وأنشأت الحكومة للحفاظ على هذه الصناعة مركز للتدريب على صناعة الفخار والخزف. وحظيت ولاية بهلا كسائر مدن وولايات السلطنة بفيض وفير من معطيات النهضة المباركة فانتشرت مدارس التعليم لتغطي مظلتها كافة القرى والمناطق النائية ومركز الولاية وأخرجت هذه المدارس العديد من الكوادر في شتى مناحي العلم وتقلد بعضهم مناصب قيادية ليشاركوا جميعا في مسيرة الخير والعطاء وكانت الفتاة العمانية شريكة الرجل وأسهمت بدورها إسهاما بارزا هي الأخرى وجسدت أدوارا استحقت الثناء والإشادة في مراكز تنمية المرأة الريفية وبيوت نمو الطفل وغيرها من المناحي الاجتماعية التطوعية الرائدة.
    وأضاف سعادته قائلا: إن أبناء ولاية بهلا صغيرهم وكبيرهم يرحبون بقائدهم في داره متمنين له إقامة طيبة، وداعين المولى أن يمدّ جلالته بوافر الصحة والعافية وطول العمر وأن يحفظه الرحمن في حله وترحاله.
    أهلا وسهلا
    مهنا بن حمد البيماني قال: أهلاً وسهلاً بحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم أهلاً به في ولاية بهلا أهلاً به فهو في القلوب وسويداء العيون قبل المكان مقدرين تشريفه السامي الكريم الذي يعني لنا تقديراً من جلالته لبهلا وأهلها ولمكانتها التأريخية والتراثية وأهتماما مباشراً منه بهذه الولاية العريقة وجميعنا في ولاية بهلا نلهج بالدعاء مخلصين ان يحفظه الله وينعم عليه بموفور الصحة والعافية وان يمد في عمره كما نرفع لمقام جلالته أسمى آيات الشكر والتقدير على كل ما قدمه لعمان وأهل عمان خلال مسيرة النهضة العمانية المباركة ونتطلع بهذه المناسبة السعيدة إقرار مشاريع التطوير والتنمية التي تحتاجها الولاية وترقية الخدمات المختلفة لتكون بهلا في وضع يتناسب ووضعها الحضاري وتأريخها القديم وكذلك لدورها الحديث من خلال مساهمة أبنائها في خدمة الوطن العزيز وليضيف لتأريخها المشرف قديماً وحديثا فصلاً جديداً يكتب في صفحاتها الخالدة.. حفظ الله جلالة السلطان وأدام على عمان وأهلها نعمة الأمن والأمان ورعاه العلي القدير بعنايته في الحل والترحال.
    بهلا تحييك
    أما سالم بن حمد المفرجي عضو المجلس البلدي ببهلا فعبر عن الفرحة الكبيرة التي تغمره وأبناء الولاية وافتتح حديثه ببيت من الشعر قابوس ياملك البلاد وفخرها، دمتم لنا عزا مدى الأزمان
    بهلا تحييكم ويفخر أهلها، بقدومكم عيد لكل عمان، يطيب لي شرفا ان أعبر لكم يا مولاي عن فرحة أهالي ولاية بهلا بقدومكم أن أرفع آيات التهاني والتبريكات لشخصكم الكريم بتشريفكم لولاية بهلا بلد العلم والعلماء بلاد التاريخ والتراث ونحن أهالي ولاية بهلا نثمن هذه اللفتة من لدن جلالتكم التي تفضلتم بها دليلا على اهتمامكم البالغ بالمواطن العماني ونفخر ونفاخر بقدومكم مولاي إلى ولايتكم ولاية بهلا العريقة فبهلا تعيش في عرس وطني، أيها القائد المفدى الكل يشهد على ما تحقق في هذه الأرض الطيبة من منجزات وتطوير في مختلف المجالات وعلى جميع الأصعدة منذ بزوغ فجر النهضة المباركة ولا تزال التنمية متواصلة وفق خطط مدروسة لأجل مستقبل واعد ومشرق لأجيال هذا البلد المعطاء، حفظكم الله في حلكم وترحالكم وسدد على طريق الخير والنماء خطاكم ودمتم عزا وفخرا لهذا البلد الطيب.
    بهلا في عيد
    أما سعود الشعيلي عضو المجلس البلدي ببهلا فقال عندما يهل العيد يستقبله الناس بالفرح والسرور وترسم الفرحة في وجوه الكبار وقبل الصغار ولعل هذا المشهد هو ما نشعر به ونلمسه عندما يحل الموكب السامي ويحط رحاله في أي وﻻية من وﻻيات السلطنة وما أشبه الليلة بالبارحة موقف مهيب يليق بهيبة جلالته السلطان - حفظه الله ورعاه - وبهلا تستقبل قائدها ووالدها في عام 2004 في سيح الشامخات. استقبلته برجالها ونسائها شيبها وشبابها كبارها وصغارها، فهو يستحق الكثير؛ لانه اعطى الكثير وبذل الغالي والنفيس. ويتكرر المشهد نفسه وهاهي بهلا مرة أخرى تحتفل بالمقدم الميمون وهي تلبس ثوبا محلى ومطرزا بكثير من اﻻنجازات على مر سنين النهضة المباركة. فالسعد حل بدارنا والخير أقبل فأهلا وسهلا بقابوس الخير والصفاء قابوس المكرمات والسخاء. حللت والدا كريما وأبا حنونا وقائدا عظيما يكتب اسمك بمداد من ذهب ونفاخر بك العالم كله.
    عيد استثنائي
    حمد بن حمود العوفي رئيس نادي بهلا قال: إن ولاية بهلا تتزين بأجمل اللباس وأبناءها يعيشون فرحة لا توصف بالمقدم الميمون لجلالة السلطان الذي يحل في سيح الشامخات بالولاية فالكل تغمره السعادة والكل يريد أن يعبر عن ولائه لهذا الرجل العظيم فحقا بهلا تعيش في عيد استثنائي بهذه الزيارة الكريمة من لدن جلالته، وأضاف العوفي قائلا تعتبر الجولات السنوية السامية التي يقوم بها جلالة السلطان المعظم في المناطق والولايات قناة اخرى واسعة ومفعمة بكل ما تجسده اللقاءات المباشرة بين جلالته والمواطنين من معان صادقة ومشاعر جياشة للمشاركة التي يشعر من خلالها المواطن بقدرته على الحديث مع جلالته وسط اريحية،حيث يستمع جلالته بكل اهتمام ويعطي توجيهاته الكريمة لتذليل كافة الصعوبات ليهنأ المواطن بالعيش الكريم على هذه الارض الطيبة المباركة.
    نبض وطني
    بينما يقول سعود بن عبدالله النبهاني رئيس اللجنة الفنية المنظمة لفعاليات المقدم السامي للولاية: إن جولات جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه نبض وطني وسمة كريمة تميز بها جلالته منذ توليه مقاليد الحكم في البلاد فهو يحرص على هذه الجولات الكريمة التي يجني ثمارها أبناء هذا الوطن العزيز، ويتابع جلالته من خلال الجولات الكريمة المشاريع التنموية واحتياجات المواطنين ويقف على قرب ليتابع الانجاز ويستمع لاهتمامات المواطنين واحتياجاتهم، وبلا شك أن هذا النهج الحكيم من لدن جلالته يعزز مسيرة التنمية الوطنية ويمنحـها المزيد من وضوح الرؤية والفعالية وتحقيق المزيد من الانجازات الوطنية. وأضاف سعود النبهاني بأن ولاية بهلا ومنذ تلقيها هذا الخبر المفرح بقدوم جلالة السلطان وتشريفه لسيح الشامخات بولاية بهلا، كرست اللجان في الولاية برئاسة سعادة الشيخ والي بهلا جهودها الطيبة للتعبير عن المشاعر الوطنية التي يحملها ابناء هذا البلد لجلالة السلطان ورسمنا خطة برنامج وطني حافل بالبرامج والفعاليات التي نجسد من خلالها ولاءنا وعرفاننا لباني نهضة عمان - حفظه الله ورعاه - متضرعين إلى المولى عزوجل أن يحفظ جلالته في حله وترحاله ويديمه ذخرا وعزا لهذا الوطن.
    فرحة كبيرة
    بينما يقول المواطن جميل بن عامر الهنائي من بلدة سنت بولاية بهلا: لقد استبشر أهالي ولاية بهلا بالفرحة الغامرة والعارمة لنبأ وخبر المقدم السامي الميمون لمولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - لولاية بهلا وتشريفه السامي لها، مما كان لهذا الخبر صدى واضح بين كافة شرائح أبناء المجتمع سهلا وجبلا وعمت الفرحة والبهجة النفوس بهذا الخبر العظيم الذي احتضنته هذه الولاية العريقة والجميلة. وأضاف الهنائي: إن جولات جلالته السامية ووجوده بين أبناءه يعد خير مثال للديمقراطية المباشرة وبرلمانا مفتوح يستمع إليه المواطنون بحرص واهتمام، كما يحكي عن عفوية وتلقائية في لقاءاته الكريمة التي كانت ولا زالت محطة إعجاب وافتخار على المستوى الوطني والعالم الخارجي. وكم هي فرحة أهالي بهلا بخبر قدومك الميمون وكم يسعد القلب والنفوس لتواجدك بين أبناء شعبك الوفي الذي كان وما زال يحمل لكم كل معاني الوفاء والولاء والإخلاص. وأردف قائلا: إن ولاية بهلا تزدان يوما فيوما نتيجة لثمرات إنجازات النهضة ومجالات التنمية في عهد جلالته الزاهر والميمون وفي جمال ورقي دائمين، وأصبحت هذه الولاية ترفل وتنعم بمعطيات النهضة المباركة شأنها شأن الولايات الأخرى وكم نحن ندرك جميعا بأن جولات جلالته السامية تسهم وبشكل حيوي في عملية التنمية من خلال الحوار المباشر مع المواطنين وطرح العديد من القضايا الاجتماعية والاقتصادية وغيرها، مولاي وعدت فأنجزت لذا بات المواطن العماني ينعم بنعمة الأمن والأمان والاستقرار وسبل العيش الكريم وهذا لم يكن ليتحقق لولا الحكمة الثاقبة والنهج السليم الذي انتهجته بقيادتك الحكيمة والتي جعلت من عمان وشعبها الأبي في مكانة ومنزلة مرموقة بين دول وشعوب العالم. وكلنا أمل وكلنا فخر واعتزاز بما تحقق وما سيتحقق مستقبلا إن شاء الله، وندعو الله العلي القدير أن ينعم عليكم بالصحة والعافية والعمر المديد، متضرعين إلى الله أن يسدد على طريق الخير خطاكم وأن ينعم على عمان وقائدها وشعبها نعمة الأمن والأمان إنه لما يشاء قدير نعم المولى ونعم النصير، وعن النهضة الحديثة والانجازات المتواصلة التي تشهدها بهلا قال جميل الهنائي: لا يمكن لكل ذي بصيرة أن ينكر ما تتحقق من منجزات عظيمة وجليلة في ظل النهضة المباركة لمولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد - حفظه الله ورعاه - في شتى المجالات ومظاهر التنمية المختلفة. وإن ما تحقق من منجزات في هذا العصر الزاهر الميمون في هذه الولاية الجميلة والعريقة نتاج سام من لدن جلالته لتلبية احتياجات المواطنين أينما وُجدوا على هذه الأرض الطيبة من عماننا الحبيبة، فأُنشئت المدارس والمجمعات والمراكز الصحية والطرق والكهرباء والمياه والاتصالات والمساكن الاجتماعية وكافة المؤسسات الحكومية التي تقدم الخدمات المتكاملة للمواطنين، كما تم بناء جامع السلطان قابوس ببهلا في رونقه المعماري والهندسي الجميل. واستبشر أهالي ولاية بهلا بالمكرمة السامية حول إنشاء بوابة الولاية والتي تعد معلما سياحيا والتي بدأ العمل فيها وأوشك على الانتهاء منها، كما إن قلعة بهلا وحصن جبرين لهو خير دليل للمعالم السياحية الجميلة، حيث باتت كل منهما مقصد سياحي سواء على المستوى الوطني أو المستوى العالمي ومن كافة الجنسيات والأجناس. ولم تقتصر هذه الانجازات على مركز مدينة بهلا فحسب وإنما شملت القرى والمناطق الجبلية ومثال على ذلك قرى جبل الكور (سنت وصنت والرحبة وحيل هبش وغيرها) فقد تم إنشاء مدرستين ومركز صحي وعيادة بيطرية وشبكة اتصالات وسدود تغذية ومن المؤمل أن ينتهي العمل من المشروع الحيوي والسياحي لطريق وادي الاعلى - سنت والذي يربط محافظة الداخلية بمحافظة الظاهرة كما إنه يعد بمثابة نقلية نوعية في المجال السياحي والاقتصادي من خلال تنشيط الحركة التجارية والاقتصادية في هذه البلدان، لا سيما وأن قرى جبل الكور تمتاز بطبيعتها الخلابة والاعتدال في درجات الحرارة صيفا والبرودة شتاء مما يتيح للسائحين من مختلف محافظات السلطنة وخارجها ارتياد هذه المناطق وبشكل مستمر، وكذلك من المنتظر أن يتم توصيل شبكة المياه ورصف الطرق الداخلية بقرى جبل الكور خلال الفترة القادمة ان شاء الله. ولقد أولت الحكومة بقيادة مولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - جُل اهتمامها بكل ما من شأنه توفير العيش الكريم للمواطن العماني أينما وُجد في كافة ربوع السلطنة، كما أولت الاهتمام بالكادر البشري وتنمية مهاراته وقدراته لكونه الركيزة الاساسية في دفع عجلة التنمية وتأهيله تأهيلا يتناسب مع طبيعة عمله، كما أولت الحكومة عناية خاصة بالجامعات والكليات والمعاهد وشتى فنون المعرفة من أجل خلق كادر بشري فني ومتخصص في كافة المجالات والتخصصات، و تم ابتعاث العديد من الطلبة والعاملين بالمؤسسات الحكومية الى خارج السلطنة من أجل اكتساب المهارات وصقل خبراتهم العلمية والعملية. وأولت الحكومة عناية خاصة بالقطاع العسكري والامني بالتدريب والتأهيل في كافة المجالات والتخصصات وفي مختلف القوات المسلحة والاجهزة الامنية الاخرى التي من شأنها أن المحافظة على النظام العام والامن العام والدفاع عن الوطن والسهر على حمايته داخليا وخارجيا.
    ويقول خالد بن ناصر الوردي عضو المجلس البلدي بولاية بهلا: إنه لشرف عظيم لي أن ارفع للمقام السامي وسيد عمان وبانيها جلالة السلطان قابوس المعظم - حفظه الله ورعاه - في حله وترحاله أن شرفنا بمقدمه المبارك إلى هذه المدينة العريقة مدينة العلم والعلماء ولاية بهلا فإنها تتزين بأبهى الحلل بمقدمه وإن اللسان لتعجز عن التعبير بمقدم جلالته - حفظه الله ورعاه - فهو كالغيث للأرض أينما حل اخضرت واينعت ثمارها ولاشك أن ماتحقق على أرض هذه الولاية منذ بزوغ فجر النهضة المباركة لهو شاهد على هذه الإنجازات المباركة التي حضيت بها هذه المدينة العريقة ومن الإنجازات التي ستكون شاهدة عبر التاريخ لجلالته قلعة بهلا الشامخة التي تم افتتاحها قريبا بعد الترميم فالحمد لله حق حمده وإنني لأغتنم هذه الفرصة لنرحب بجلالته فأهلا وسهلا ومرحبا بجلالته في مدينة بهلا الزاهرة.
    شعور وطني
    حمود بن حمد الهنائي من سكان وادي قريات ببهلا قال: أهلا وسهلا بالذي حل البلاد وأشرقا،، بقدومه بهلا التي حنت بشوق للقاء،، قابوس يا أسطورة نقشت بعز فالسما،، أبشر بشعب جددوا عهدا وثيقا بالولاء. كم هو جميل ذلك الشعور الذي غمرت معانيه السهل والجبل، وترددت كلماته بين البدو والحضر، بالمقدم السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - أدامه الله عزا لهذا البلد - والذي شرف بقدومه أرجاء وقرى ولاية بهلا من شرقها إلى غربها، وها هو اللقاء يتجدد ليحمل معه معاني الحب والانتماء لهذا الوطن الغالي، ويسطر حروفا تكتب بماء الذهب ولاءً وعرفانا لقائد النهضة المباركة، الذي أوفى بذلك العهد وجعل من عمان بلدا يزخر بالأمن والأمان، بلدا شامخا قويا، معتزا بماضيه، عاملا لحاضره، مفكرا لمستقبله، وبفضل الله وبالفكر السامي وبجهود أهل عمان الأوفياء تحققت الأماني والأهداف. فها هي ولاية بهلا التي شملتها المنجزات والخدمات وكان لها نصيب من التطور والازدهار بفضل الفكر الحكيم لصاحب الجلالة، وإن الأهالي ليرفعون أكفهم داعين الله أن يحفظ جلالته عزا لعمان وأن يكتب لهذه البلدة الطيبة مزيدا من التقدم والرقي في ظل القيادة الحكيمة، ويأمل أهالي وادي قريات ويرفعون نداءهم للمقام السامي للنظر في قضية تمليك الأراضي والتي يعاني منها الأهالي لأكثر من 40 سنة، حيث سدت أمامهم الأبواب في ذلك، وكذلك ما تعانيه القرية من قلة الخدمات الصحية وخدمات الطرق وغيرها، سائلين المولى العلي القدير أن يحفظ جلالته وأن يطيل في عمره وأن يسدد خطاه لما فيه نفع البلاد والعباد.
    حرص القائد
    أما حمد بن سالم الشكيلي فيقول تأتي هذه الزيارة لمولانا حضرة صاحب الجلالة حفظه الله لولايات السلطنة من منطلق حرص القائد لتفقد شعبه والوقوف على ارض الواقع لمتطلبات المواطن ولمتابعة وتقييم سير التنمية في البلاد وفتح افاق برلمانية مع شعبه خارج نطاق البروتوكولات واستمرارا لنهج اعتاد عليه جلالته واضاف الشكيلي بأن وولاية بهلا تستشرق وتتشرف بمقدم جلالته الميمون متقلدة اوسمة الحب والولاء والطاعة وقد ازدانت بما تحقق من منجزات النهضة المباركة فاضحت ولاية بهلا تنعم بوجود كل مقومات الحياة العصرية الكريمة من شبكة اتصالات ومدارس حديثه وكهرباء وشبكة مياه ومراكز صحية و ومنجزات كثيرة لا يسعنا ذكرها في هذه الاسطر البسيطة وولاية بهلا تفخر بالمقدم الميمون ووجود جلالته بيننا فهو عيد سنظل نحتفل به مدى الازمان فدمت لنا ذخرا وعزا لعمان.
    كرم سام
    الشيخ سعود بن بدر المعني قال أي شعر أي كلمات أي أحرف أنتقي فلن تسعفني عن التعبير عن فرحتي بمقدم سيدي قابوس لبلادي، ومهما حاولت فالكلمات تبقى أسيرة كرم مولاي. وهذا المقدَم دليل ناطق عن لمسات كرمه السامي. فأنا من أبناء النهضة المباركة، ولدت وفي فمي ملعقة ذهب. ذاك هو قابوس لم يصنع المستحيل، بل جعلنا نثق أن اليقين لا يعرف المستحيل (مدارس، ومساجد، ومراكز صحيّة ومستشفيات، وطرق مرصوفة، وإنارة طرق، ومديريات، ومجالس شورى وبلدية ).إنه لم يمسك عصا سحرية لتحقق الأحلام، بل حولّ الفكر إلى يدٍ تبني وتعمر وتحقق. انني إذ أملك مع باقي مواطني ولاية بهلا شعور الفرحة والابتهاج بالمقدم الميمون لمولاي السلطان وهو شرف عظيم لبهلا وأبناء بهلا أن يكتب التاريخ إقامة مولانا السلطان بيننا هذه الأيام التي تشهد ولادة فصل جديد من فصول الدولة العصرية وذلك ببروز المجلس البلدي، إذ أنها لا ريب لا تأتي صدفة ولكن بتخطيط مسبق بسنوات عديدة في فكر هذا القائد الفذ الذي يكتشف الزمن مدى أصالة معدنه وإخلاصه لأبناء شعبه. اننا كشعب عماني لا بد أن نعرف أننا لم نصل إلى القمة ولكن لا بد أيضا أن نقف وقفة إجلال وإكبار أمام هذه النقلة النوعية التي انتقلتها عمان خلال العقود الأخيرة والتي كانت ثمرة لقوة العزيمة التي يملكها القائد ووجود شعب متماسك خلف قيادته. إننا نعاهدك مولاي أن نكون أبناءك الذين حركت فيهم الهمّة، وأن نسعى كل بدوره نحقق ما ترسمه قيادتكم الحكيمة.
    خدمة المواطن
    الشاعر سعيد بن السبع الشكيلي قال: إن ما تحقق على ارض عمان الطبية وولاية بهلا بصفة خاصة بفضل الله وقيادة مولانا حضرة صاحب الجلالة ليعجر اللسان عن ذكره وذلك في مختلف المجالات الصحية والتعليمية والثقافية والرياضية والاجتماعية والزراعية والحرفية ففي كل مجال توجد المؤسسة الحكومية التي تقوم بتقديم الخدمة للمواطنين والنهوض بالولاية وقراها الكثيرة والمترامية الاطراف فرغم تباعد هذه القرى فنجد المؤسسات الصحية والمدارس تقدم خدماتها و شبكة الطرق المسفلتة التي غطت أجزاء كبيرة من الطرق بالولاية حتى وصلت الى قمم الجبال وعلى سبيل المثال قرى سنت وصنت بجبل الكور وحاليا يتم رصف طرق قرى وتجمعات الشبكة وحفر ووذحة وقصيبة ووادي قريات ونأمل بأن يتم استكمال رصف الطرق المتبقة مثل طريق قلاع الظبي والدنانة والصفيحاء والحزم ووادي قريات وغيرها من لم يشمله الرصف حتى الآن، و حظيت الولاية ببناء عدد من المساكن الاجتماعية لأسر الضمان الاجتماعي وذوي الدخل المحدود ونأمل من استكمال وبناء باقي الطلبات أسوة بغيرهم، وأضاف الشكيلي : لقد سررنا كثيرا بالمقدم السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - وهذا تشريف لنا جميعا فحب جلالة السلطان كبيرفي قلوبنا ويعجز اللسان عن وصفه فهو الذي اخرجنا من ظلمات الجهل الى النور وبفضله ارتقت عمان الى القمم الشامخة وصارت محطة للانظار ويشرفني في هذا المقام لكوني ممن يهتمون ويكتبون الشعر بأن أهدي هذه الابيات المتواضعة الى المقام السامي بهذه المناسبة الغالية.
     

مشاركة هذه الصفحة