تسمم 300 عامل بينهم 17 عمانيا بمنشآت نفطية في منطقة قرن علم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏9 يناير 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    ترقيد 62 حالة بمستشفى نزوى وترخيص 19 -
    نزوى - أحمد الكندي:-- استقبل قسم الطوارئ بمستشفى نزوى صباح أمس أعداداً كبيرة من العاملين بإحدى المنشآت النفطية بمنطقة قرن العلم والذين تعرضوا لحالات تسمم حيث بذلت الطواقم الطبية بالمستشفى جهودا كبيرة وحثيثة لاحتواء هذه الحالات حيث تواجد في قسم الطواريء في لحظة الذروة نحو 40 موظفا من مختلف التخصصات الطبية والفئات الطبية المساعدة والفئات التمريضية، وفي حديث صحفي مع الدكتور سالم بن موسى العبري المدير التنفيذي لمستشفى نزوى أوضح بأن المستشفى تلقى اتصالا هاتفيا من مركز شرطة قرن علم يفيد بحدوث حالات تسمم كبيرة بين أوساط الموظفين العاملين بمنشآت النفط في منطقة قرن علم وذلك بأحد مقرات الاقامة هناك والتي سيتم احضارها لمستشفى نزوى للتعامل معها وقد بدأت الحالات تتوارد تباعا منذ حوالي الساعة الحادية عشرة ليلا أمس الأول وقد وصلت ذروتها صباح أمس، وقد اتخذت التدابير اللازمة للتعامل مع مثل هذه الحالات وتم رفع مستوى حالة الطوارئ بالمستشفى واستدعيت الطواقم الطبية لقسم الطوارئ حيث تطلب الأمر استدعاء بعض الموظفين من اجازاتهم وخلال نحو ساعتين تمكنت الطواقم الطبية من التعامل مع جميع الحالات التي وردت للمستشفى حيث جرى تنويم نحو 62 حالة وترخيص حوالي 19 حالة بعد التأكد من استقرار حالتها الصحية وقمنا على الفور بتهيئة أجنحة التنويم منذ لحظة تلقي الاتصال ومن بين الاجراءات التي جرى اتخاذها ترخيص الحالات المرضية العادية والمستقرة تماما واخلاء بعض الأجنحة ونقل المرضى لأجنحة أخرى نظرا لأن الحالة الطارئة كانت تستدعي القيام باجراءت سريعة، , وأشار الدكتور الى أن جميع الحالات بدأت تستقر ولم تسجل أية حالة تدهور وأن الفرق الطبية المؤهلة بمستشفى نزوى بذلت قصارى جهدها وان هناك حالات لا تزال ترد الى المستشفى فيما تم ارسال مجموعة من الحالات الى مستشفى ازكي كما استقبل مستشفى أدم حالات أخرى وجرى التعامل معها وبالنسبة للحالات التي وردت لمستشفى نزوى حوالي 17 حالة من الأخوة العمانيين و42 حالة من الوافدين، وأبدى الدكتور سالم شكره وتقديره لمستوى المسؤولية التي تحلت بها الطواقم الطبية بالمستشفى وبالمستشفيات الأخرى التي استقبلت الحالات، بينما أوضح الدكتور إبراهيم المحروقي مدير دائرة الشؤون الصحية بالمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة الداخلية بأنه تم أخذ أقصى درجات الاستعداد بمستشفيات المحافظة لاستقبال الحالات وأن هناك حالات جرى توجيهها الى كل من مستشفى أدم وازكي وسمائل بهدف تمكين الحالات من الحصول على التعامل والتدخل الطبي المباشر والسريع وتخفيف الضغط على طوارئ مستشفى نزوى.
    وفي لقاء مع أحد مسؤولي الشركات العاملة بقرن علم أفاد المصدر بأن ذلك يعود لتناول مجموعة كبيرة تتجاوز 250 موظفا طعاما تقدمه احدى الشركات المتعاقدة مع شركة تنمية نفط عمان وربما يكون التسمم الغذائي بسبب هذا الطعام، من جانب آخر أرسلت وزارة الصحة فريقاً طبيا لزيارة منطقة قرن علم واجراء التقصي للحالات، كما قام الفريق بزيارة المرضى في مستشفى نزوى واطمأن على حالتهم الصحية، وقد شخصت جميع الحالات تشخيصا أوليا على أنها تسمم غذائي نظرا للأعراض التي وصلت بها الحالات للمستشفى، لكن ينتظر ما تظهره الفحوصات والتحاليل الطبية لمعرفة حقيقة ما جرى لهؤلاء المرضى.
    بورود هذا العدد من الحالات وارتفاع أعداد المصابين فإن هناك تساؤلات مطروحة حول مدى مطابقة الأغذية المُقدّمة للعاملين في هذه المنشآت مع المواصفات المطلوبة ومطابقتها كذلك لمتطلبات الجودة وسلامة الأغذية وكذلك وجود فنيي التغذية من أجل الوقوف على مستوى جودة هذه الأغذية.
    من جانبها كشفت شركة تنمية نفط عمان وقوع حادث تسمم غذائي أمس الأول في مركز المساكن الدائمة للشركات المتعاقدة في قرن علم وافادت الشركة ان عيادة المركز استقبلت حتى مساء أمس نحو 300 من موظفي الشركات المتعاقدة معظمهم كانوا يعانون من عدوى تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة.
    وأكدت الشركة أن الوضع تحت السيطرة حيث تمت معالجة معظم الحالات في قرن علم، فيما تمت إحالة آخرين إلى المستشفيات القريبة لتلقي المزيد من العلاج وكل الذين تم إرسالهم إلى المستشفيات حالتهم مستقرة وليسوا عرضة لأي خطر.
    هذا وقد تم استنفار خدمات مواجهة حالات الطوارئ ويقوم فريق من وزارة الصحة وشركة تنمية نفط عمان وممثلي الشركات المتعاقدة بإجراء تحقيق في الموقع للوقوف على ملابسات الحادث.
    وقال الدكتور سليمان الرواحي، رئيس الدائرة الطبية بشركة تنمية نفط عمان في هذا الصدد: «نحن نعمل بالتنسيق التام مع مسؤولي الصحة العامة لتحديد سبب الحادث وضمان أن المتأثرين يتلقون العناية الطبية المناسبة» وقد تم وضع خطط الطوارئ موضع التنفيذ للحد من أي تعطيل قد يطال الإنتاج.
     
  2. أحمد الشامسي

    أحمد الشامسي ¬°•| الفريق التطويري الأخباري |•°¬

    الله يعطيج العاافيه
     

مشاركة هذه الصفحة