مقتل ممول القاعدة في بلاد المغرب

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤, بتاريخ ‏6 يناير 2013.

  1. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    [​IMG]

    ذكرت تقارير صحفية أن أحد المسلحين السبعة الذين قتلهم الجيش الجزائري مطلع الشهر الجاري شرقي العاصمة كان مسؤولا كبيرا بتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي.

    وقالت صحيفة الوطن أمس السبت إن عزت رزقي المعروف باسم أبو جعفر كان يمول تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي والذراع اليمنى لزعيم هذا التنظيم عبد المالك دروكدال.

    وأشارت إلى أن رزقي انضم إلى مجموعة المسلحين عام 1994 في بداية الحرب الأهلية في الجزائر.

    وكانت وزارة الدفاع أعلنت أن قواتها قتلت صباح الثلاثاء سبعة مسلحين ينتمون إلى مجموعة "خطيرة" في منطقة بومرداس (50 كيلومترا شرقي العاصمة الجزائرية) على إثر "عملية عسكرية واسعة" في المنطقة.

    وقالت إن الجيش قتل منذ بدء العملية العسكرية التي لا تزال مستمرة، تسعة مسلحين في تلك المنطقة التي تعتبر معقلا لتنظيم القاعدة.

    وكانت قوات الأمن الجزائرية اعتقلت في 16 سبتمبر/أيلول قياديا كبيرا في التنظيم يدعى صلاح قاسمي الذي قدم على أنه المتحدث باسم التنظيم.

    ومن جانب آخر ذكرت صحيفة الشروق الجزائرية في وقت سابق أن قوات الأمن قضت على قياديين من حركة التوحيد والجهاد بغرب أفريقيا، عند محاولتهما التسلل إلى داخل الأراضي الجزائرية قرب الحدود المالية.

    وكانت حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا تبنت عملية اختطاف سبعة دبلوماسيين جزائريين من القنصلية الجزائرية بمدينة غاو شمالي مالي مطلع أبريل/نيسان الماضي، وتواترت أنباء عن قيامها بإعدام أحد المختطفين في ظل غياب تأكيد رسمي لهذه المعلومة
    المصدر: هنا
     

مشاركة هذه الصفحة