اتفاق بأميركا لتفادي الهاوية المالية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤, بتاريخ ‏1 يناير 2013.

  1. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    [​IMG]

    اق لمدة شهرين.

    وأضاف المصدر أن زعيم الاغلبية الديمقراطية بمجلس الشيوخ السيناتور هاري ريد وزعيمة الأقلية بمجلس النواب نانسي بيلوسي وقعا على الاتفاق، مشيرا إلى أن الاتفاق يوازن بين تخفيضات الإنفاق وزيادات الضرائب.

    وكان مسؤول في الحزب الجمهوري الأميركي استبعد في وقت سابق أن يجري مجلس النواب أي تصويت الاثنين، مما يعني الدخول تلقائيا في "الهاوية المالية" مع الانتقال إلى عام 2013، الأمر الذي سيؤدي إلى خسارة المئات من مليارات الدولارات والمزايا الاجتماعية، ونحو مليونيْ وظيفة ودخول الاقتصاد الأميركي مرحلة الركود.

    وقال المسؤول الجمهوري -الذي طلب عدم كشف اسمه- "ليس لدينا أي نص لنصوت عليه"، في إشارة إلى عدم تبني أعضاء مجلس الشيوخ أي نص.
    وأكد عدم وجود أي فرص بتاتا لأن يقروا أمرا ما بالسرعة الكافية لكي يجري التصويت قبل منتصف الليل، حتى لو كانت هناك رغبة في ذلك.

    وكانت محادثات الأحد بين الساسة الأميركيين قد فشلت في التوصل إلى حل وسط، بعد ساعات من اجتماعات مغلقة عقدت خلال جلسة طارئة للكونغرس الأميركي.

    ويرفض الجمهوريون زيادة الضرائب على المواطن الأميركي بينما يريد الديمقراطيون زيادتها على الأفراد الذين يتراوح دخلهم السنوي بين 250 ألف دولار وأربعمائة ألف، وهم الأكثر ثراء وتصل نسبتهم إلى نحو 2% من الأميركيين.
    لكن الرئيس الديمقراطي باراك أوباما وخصومه الجمهوريين أكدا في وقت سابق أن التوصل إلى اتفاق لتفادي زيادة الضرائب على الأميركيين بات وشيكا.

    وقال أوباما إن الاتفاق "وشيك لكنه لم ينجز بعد. وما زالت هناك مشاكل تريد حلا، لكننا كلنا أمل في توصل الكونغرس إلى اتفاق".

    ولم يقدم أوباما تفاصيل بالأرقام حول الاتفاق الذي اعتبره "محتملا"، لكنه أكد أنه سيحول دون زيادة الضرائب على الطبقة الوسطى.

    وأشار إلى أن التسوية "لن تؤدي فحسب إلى منع زيادة الضرائب على الطبقة المتوسطة، بل ستمدد كذلك قروض الضرائب للعائلات ذات الأولاد".

    كما أفاد أوباما بأن الاتفاق سيؤدي إلى تمديد ضمان البطالة "لمليونيْ أميركي يبحثون عن عمل".

    ومن جهته، قال رئيس الأقلية الجمهورية في الكونغرس ميتش ماكونيل -الذي يجري المفاوضات منذ الأحد مع جو بايدن نائب الرئيس- إنه تم التوصل إلى تسوية حول مسألة الضرائب، إلا أن مسألة الاقتطاعات من الخزينة لا تزال عالقة.

    وقال ماكونيل -من على منبر مجلس الشيوخ- "لنقرّ الآن القسم المتعلق بالضرائب، وسنواصل العمل للتوصل إلى طريقة ذكية تحمي الأميركيين من الارتفاع في الضرائب الذي سيقر" في حال عدم التوصل إلى اتفاق.

    ولن تظهر الآثار الفورية للزيادة الشاملة للضرائب في الحال، إذ إن الثلاثاء يوم عطلة رسمية يمكن للكونغرس خلاله إقرار التسوية الضريبية التي تم التوصل إليها بين زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ وبايدن.

    وفي غياب اتفاق في الكونغرس، سيبدأ عند منتصف الليل وبشكل تلقائي، تطبيق زيادة الضرائب على معظم دافعي الضرائب، وفرض اقتطاعات واضحة في نفقات الدولة الفدرالية.
    المصدر: هنا
     
  2. حبر الشوق

    حبر الشوق ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    تسلم على الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة