وسائل الإعلام الخليجية والعربية والدولية تشيد بانتخابات المجالس البلدية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏24 ديسمبر 2012.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    وسائل الإعلام الخليجية والعربية والدولية تشيد بانتخابات المجالس البلدية
    الاثنين, 24 ديسمبر 2012
    توسيع قاعدة المشاركة الشعبية وإرساء قيم الديمقراطية -
    «العمانية»: واصلت وسائل الاعلام الخليجية والعربية والدولية اشادتها بعملية انتخابات المجالس البلدية للفترة الاولى التي جرت أمس في جميع محافظات وولايات السلطنة. وقد تحدثت العديد من وكالات الانباء والقنوات الفضائية التلفزيونية والاذاعية والصحف والمجلات عن سير الانتخابات وكيفية تنظيمها ومشاركة المرأة ودور واختصاصات المجالس البلدية ودقة النتائج التي أعلنت.
    ونشرت صحيفة الشرق الاوسط عن سير انتخابات مجالس البلدية في السلطنة حيث قالت: ان الناخبين الذين بلغ عددهم 546 ألف ناخب وناخبة توجهوا لصناديق الاقتراع للادلاء باصواتهم لاختيار 192 عضوا حيث فتحت الابواب منذ الساعة السابعة صباحا واغلقت في تمام السابعة مساء.. مشيرة الى انه بلغ عدد المرشحين لعضوية المجالس البلدية 1475 منهم 46 امرأة وهي اول انتخابات ديمقراطية شفافة تجري على المستوى البلدي في منطقة الخليج العربي.
    وقالت صحيفة الحياة الدولية الصادرة في لندن ان سلطنة عُمان دخلت تجربة العمل البلدي العام بعد أول انتخابات بلدية انتخب خلالها العُمانيون أمس 192 عضواً بلدياً لـ61 ولاية لمدة أربع سنوات، وإذا كان سينضم الى هؤلاء في كل مجلس ممثلون للجهات الحكومية واثنان من أهل المشورة والرأي، فإن العُمانيين يعتبرون العملية خطوة في طريق المشاركة الشعبية في إدارة الشأن العام والديمقراطية.
    وأوضحت الصحيفة أنه توفرت في كل المراكز لجان متخصصة للإعلام والتنظيم والأمن يبدو وجودها واضحاً وفاعلاً.. وأوضحت صحيفة روسيا اليوم في مقالها بعنوان الحكومة العمانية تبدأ باعلان النتائج الاولية لانتخابات المجالس البلدية.. ان اللجنة الرئيسة لانتخابات المجالس البلدية بدأت باعلان النتائج الاولية لاول انتخابات للمجالس البلدية التي جرت بالسلطنة امس الاول وذلك بعد ساعات من انتهاء مراكز التصويت واغلاق كافة مراكز الانتخابات في مختلف ولايات السلطنة.
    واشارت الصحيفة الى ان وزارة الداخلية العمانية اكدت منح جميع الناخبين اجازة براتب كامل في يوم الاقتراع كما تم تخصيص موقع الكتروني لعرض مؤشرات الفرز الاولية.. موضحة ان العمانيين كانوا قد ادلوا باصواتهم في مراكز الاقتراع البالغ عددها 104 مراكز موزعة على كافة ولايات السلطنة وبلغ عدد الناخبين المسجلين 546 ألف شخص.
    من جانبها اكدت صحيفة الوطن القطرية ان السلطنة شهدت أمس «تظاهرة ديمقراطية» لاختيار أعضاء ستين مجلسا بلديا في محافظات السلطنة المختلفة.
    وقالت الصحيفة في عمودها اليومي بعنوان السلطنة وتوسيع قاعدة المشاركة ان انتخاب أعضاء المجالس البلدية- للمرة الأولى في تاريخ السلطنة الشقيقة- يعني أول ما يعني توسيع قاعدة المشاركة الشعبية أفقيا، في الحياة العامة، وتلك خطوة مهمة- بكل المقاييس- على طريق إعلاء قيم المشاركة.. وإرساء قيم الديمقراطية.
    واضافت الصحيفة ان المشاركة في التصويت كانت نسبتها ممتازة وفقا لمسؤولين ومراقبين.. وهذه النسبة المشرفة إنما تكشف عن وعي من المجتمع بأهمية المجالس البلدية، التي ترتبط في المقام الاول بمختلف جوانب حياتهم.. وتكشف من هنا عن إحساس عظيم بالمسؤولية في اختيار المرشح المناسب، الذي يستشعر- من جانبه روح المسؤولية- ويستشعر أن الاختيار تكليف لا تشريف، وينطلق من هذا الشعور النبيل، إلى العمل في رفعة «مجلسه» بجد وتجرد، ونكران ذات.
    واكدت ان ما حدث أمس الاول في السلطنة يستحق الإشادة للجهة التي نظمت هذه التظاهرة التي خرجت بصورة أقل ما يقال عنها، إنها مثيرة للإعجاب.. وللمرشحين والمرشحات الذين تنازلوا في شرف وللمشاركين والمشاركات في التصويت الذين اختبروا الاختيار الاول، واختبرهم، واستحق الاثنان- من هنا- شهادة التقدير والاحترام.
    وقالت صحيفة الوسط البحرينية ان الناخبين العمانيين ادلوا باصواتهم امس في اول انتخابات بلدية لاختيار اعضاء المجالس البلدية الاحد عشر والبالغ عددهم 192 عضوا.
    ونوهت الى ان مراكز التصويت شهدت في اغلب الولايات اقبالا كبيرا منذ الصباح الباكر في حين كان في اخرى متوسط خلال الفترة الصباحية تحول الى كثيف عند ساعات الظهيرة وقبيل اغلاق صناديق الاقتراع الامر الذي عزا مراقبون الى تزامن فترة التصويت خلال الفترة الصباحية مع انتظام العمانيين في اعمالهم اليومية.
    من جانبها اوضحت صحيفة البيان الاماراتية ان مراكز الاقتراع لانتخاب اول مجالس بلدية في السلطنة شهدت اقبالا كثيفا امس الأول وصل بحسب تقديرات اولية الى 65 في المائة حيث تم الاستحقاق بسلاسة ودون عوائق في حين تميزت الانتخابات بنجاح منقطع النظير لتجربة التصويت الالكتروني التي اثبتت فاعليتها ودقتها.
    واشارت الصحيفة الى ان مراكز الاقتراع الـ104 اغلقت في الساعة السابعة من مساء امس الأول بالتوقيت المحلي بعدما فتحت أبوابها لاثتني عشرة ساعة وسط اقبال كثيف من الناخبين العمانيين في مختلف محافظات وولايات السلطنة.. موضحة ان العملية الانتخابية سارت بسلاسة حيث لم تواجه اللجان الفرعية اية صعوبات.
    كما اوضحت صحيفة القبس الكويتية بان سعادة السفير الكويتي لدى السلطنة اوضح ان انتخابات المجالس البلدية بالسلطنة تعتبر اضافة جديدة للمسيرة الانتخابات والديمقراطية.
    ونقلت الصحيفة عن وكالة الانباء الكويتية قوله «ان هذه الانتخابات تعد اضافة جديدة لمناهج الشورى التي اتبعتها السلطنة وهي احد ابرز الدعائم الحديثة في مسيرة التنمية والتطوير.. موضحة ان العملية الديمقراطية في السلطنة هو نهج اتبعه وارساه حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه منذ بزوع النهضة المباركة في عام 1970 الى اليوم وان انتخابات مجالس البلدية سوف تعمل بنفس نهج الشورى.
    واوضحت صحيفة المحيط ان انتخابات المجالس النيابية تعد هي الأولى من نوعها في تاريخ سلطنة عمان، وقد حدد السلطان قابوس بن سعيد في أكتوبر من العام الماضي مهام هذه المجالس في مرسوم يتضمن قانون المجالس البلدية.
    وتحدثت صحيفة «الصباح» التونسية عن انتخابات المجالس البلدية التي تشهدها السلطانة في مختلف محافظاتها قائلة إنه هذه الانتخابات تهدف الى الانفتاح أكثر نحو البناء الديمقراطي وإعطاء دور للمواطن في تحديد مسارات البلاد.
    وقالت في هذا الصدد ان الآمال المعقودة على هذه الانتخابات لتأسيس ثقافة جديدة تعتمد على تكريس دور المواطن العُماني في الحياة التنموية وإفساح المجال أمامه ليكون قريبا من سلطة القرار وليبسط آراءه ومقترحاته الهادفة الى خدمة الصالح العام.
    وأشارت الى أن فكرة الانتخابات المحلية تأتي تكريسا لمبدأ الشراكة المجتمعية الذي انخرطت فيه السلطنة وهو مشروع حداثي يعطي صلاحيات عدة للمجالس البلدية مبينة ان هذه المجالس ستفتح قنوات للتواصل بين الحكومة والمواطن.
    ونشرت صحيفة الاتحاد الاماراتية تقريرا عن انتخابات المجالس البلدية بعنوان إقبال كبير على التصويت والعمانيون انتخبوا ممثليهم في المجالس البلدية وقالت «أدلى المواطنون العُمانيون أمس الأول بأصواتهم في انتخابات أعضاء المجالس البلدية التي اعلنت نتائجها امس للمرة الأولى في تاريخ السلطنة..
    وكان الناخبون العمانيون بدؤوا منذ وقت مبكر التوافد على المراكز الانتخابية في جميع ولايات السلطنة».
    وذكرت أن مراكز الاقتراع شهدت إقبالا كبيرا حيث أكدت اللجان المنظمة لسير العملية الانتخابية التي تشرف عليها وزارة الداخلية أن العملية الانتخابية تسير سيرا حسنا وبانتظام.
    من جانبها قالت صحيفة الرياض السعودية تحت عنوان( العُمانيون يصوتون في أول انتخابات بلدية.. أدلي العُمانيون بأصواتهم امس الاول لانتخاب اعضاء المجالس البلدية للمرة الاولى في تاريخ السلطنة. وواصلت الصحف المصرية اهتمامها بانتخابات المجالس البلدية التي أجريت للمرة الأولى في السلطنة.
    وأشارت صحيفة الاهرام في عددها الصادر امس الى انه تم نقل عملية الفرز عبر التليفزيون العماني مباشرة من مقار التصويت وتسهيلا للمشاركة في التصويت.. وركزت على استعانة المسؤولين عن العملية الانتخابية في هذه الانتخابات بالتسهيلات والوسائل الإلكترونية بما في ذلك التصويت الإلكتروني للمرة الأول.
    واهتمت صحيفة اخبار اليوم على بوابتها الاليكترونية بالانتخابات البلدية مؤكدة ان اللجنة الرئيسية أعلنت نتائج الانتخابات التي جرت بجميع ولايات السلطنة.
    وقالت ان انتخابات المجالس البلدية تعد الأولى من نوعها في تاريخ سلطنة عمان مشيرة الى ان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - قد حدد في أكتوبر من العام الماضي مهام هذه المجالس في مرسوم يتضمن قانون المجالس البلدية.
     
  2. دمعة حيرانة

    دمعة حيرانة ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    هَـذـآ ان دل دل على التواصل المستمر بين گل الدول مع بلادنا الطيبهـ
    ربي يديم هالمحبهـ دووم

    تسلمييين غلــآي ع الخٓـــبريـهـ
     

مشاركة هذه الصفحة