الحُقوق الزَّوجية بآلتفصيل ’

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة خالد الشامسي, بتاريخ ‏23 ديسمبر 2012.

  1. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::

    [​IMG]


    بسم اللهِ الرحمنِ الرّحيم
    الحُقوق الزوجِيةِ

    { وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَة }
    الروم ، آية 21
    · ثمرة الزواج هو وجود [ الألفة والرحمة ] بين الزوجين . وهذا لا يتحقق إلا إذا عرف كُل منهُما حقوقه وقام بواجباته الشرعية .
    · ولقد حدد المنهج الإلهي هذه الحقوق والواجبات الملقاة عليهما وذلك ليمنحهما :
    - الأجواء المناسبة لأداء مهماتهما التربوية .
    - ويوفر لهما الراحة والهناء بعيداً عن التعسف والتسلطِ .

    الحقـوق هـي ..



    1- الحقوق المشتركة بين الزوجين :

    الشعور بالمسؤولية تجاه البيت والأسرةِ :
    أي أن عليهما معا أن يسعدا أنفسهما وأولادهما متعاونيين على بأساء الحياةِ وسرائها ، والشعور بمسؤولية الأولاد والمنزل معا .
    حق العشرة الزوجية :
    المعاشرة بالمعروف، فيجب على كل واحد منهما معاشرة الآخر بالمعروف.وأن يستمتع كل منهما بالآخر.
    حرمة المصاهرة :
    فقد حرَمَّ الإسلام الزوجة على آباء زوجها وأجداده وأبنائه وفروع أبنائه وبناته ، كما حرم الزوج على أمهات الزوجة وبناتها وفروع أبنائها وبناتها .
    التوارث بينهما : مجرد أن يتم العقد بينهما ، فأنه يحل للمرأة أو للرجل أن يرث الآخر ولو لم يتم الدخول ، أو تم العقد وتوفي الرجل ، فإن المرأة ترثه .






    2- حقوق الزوجة على زوجها :

    - معاملة الزوجة على أساس أنها سكن روحي ونفسي :
    أن يَشْعر الزوج بأن الزوجة [ سكن له ، تركن إليها نفسه ، وتكمل في جوارها طمأنينته ] وترتبط بالحياة الكريمة معها سعادته أو شقاوته .. فهي ليست [ أداة للزينةِ ، ولا مطية للشهوة ، ولا غرضا للنسل فحسب ] بل أنها تكملة روحية للزوج ، وهو ما يشير إليه تعالى في قوله :
    { وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَة } .
    . صدق الله العظيم .

    - الحقوق المادية :
    · المهر : قآل تعالى : [وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً ] النساء الآية 4
    { نحلة } وهي في اللغة عبارة عن العطية الخالية عن العوض ، عن طيبةِ نفس .
    · النفقة :
    فقهو مطالبٌ أن ينفق عليها بالمعروف ، من خلال :
    أ‌. توفير لها السكن الصالح الذي يصان فيه حرمة الزوجة وصحتها وكرامتها ،
    ب‌. واللباس الصالح الذي يصونها من الابتذال ويقيها البرد والحر ،
    ت‌. والطعام الصالح الذي يغذي الجسم وبعد الأمراض في الحدود الاستطاعة المالية :
    قال تعآلى : [ لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ وَمَنْ قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا ] سورة الطلاق الآية 7

    - حسن المعاشرة : قال تعالى : (وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ) .
    ومن الحقوق الزوجة أن
    أ . يحسن معاملتها ويوفر الآمن والطمأنينة والاستقرار ،
    ب. أن يغمرها بحبه ولطفه وعطفه .
    ج. يَسعَد بلقائها ويستمع إلى حديثها ..
    د. يمازحها ويداعبها إيناساً لها وتطييبا لقلبها ، وإشعارا لهآ بمكانتها وأهميتها من نفسه وقربها من قلبه ،
    هـ. قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " أصدق المؤمنين إيمانا ، أحسنهم خلقا ، وألطفهم بأهله " .

    - أن يعلم زوجته أمور دينها ويرشدها إلى ما تحتاج إلى معرلفته من دين وثقافة أو خلق كريم :
    قآل تَعالى : [ وَأمُر أهْلَكَ بالصَلاةِ واصْطَبر عليها ] سورة طه الآية 132

    - عدم الغياب عن الزوجة طويلآ :
    فإن غياب الزوج طويلا يؤثر على نفسيتها وتفقد السكن والمودة والرحمة .

    - العدل بين الزوجآت :
    0 الله تعالى اباح للرجل ان يتزوج أكثر من واحدة .
    0 لكن في نفس الوقت أمر بالعدل والمساواة والبعد عن الظلم والجور بينهن .
    0 قال تعالى : [وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا ] سورة النساء الآية 3 .







    3- حقوق الزوج على زوجته :

    - الطاعة : عن أبو هريرة –رضي الله عنه- قال : قال الرسول صلى الله عليه وسلم : |" إذا صلت المرأة خمسها ، وصآمت ، شهرها ، وحفظت فرجها ، وأطاعت زوجها ، قيل لها ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت "| أحمد- مسند ، عبدالرحمن بن عوف .

    - المعاشرة بالمعروف : على المؤمنة الصالحة أن تحافظ على زوجها وبيتها وتوفر فيه السكن والآلفة والمحبة حتى تسير بها الحياة إلى بر الأمان .

    - حسن معاشرة أهل الزوج : ومن الحقوق الزوج على زوجته إكرام أبويه وإخوانه وحسن معاملتهم والعناية بهم لتنال رضى الله تعالى وثوابه العظيم ، وتكبر في عين زوجها وتحوز على احترامه ومحبته .

    - المحافظة على مال الزوج : ومن واجبات الزوجة ألا تفرط في مال زوجها بل المحافظة عليه ، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( إذا أنفقت المرأة من طعام بيتها غير مفسدة كان لها أجرها بما أنفقت ولزوجها أجره بما كسب ) رواه البخاري ومسلم .

    - القوامة : قآل تعالى : ( الرِّجَالُ قوَّامون عَلَى النساء ) ومعناها :
    أ‌. المسؤولية .
    ب‌. القدرة على تحمل التبعة .
    ت‌. والقيام بالعبء .
    لكن البعض فهمها على ان القوامة تسلط واستبداد واسترقاق وتكبر ، فعاملوا نساءهم معاملة سيئة، كما اغفل هذه القوامة بعض الزوجات فلم يحسبن حسابا للزوج مما أدى إلى وقوع [ النشوز والخصام والفراق ]

    - وآخيرآ القرآر في المنزل :
    ويعني هذا الحق ان تقر الزوجة في البت فلا تخرج من منزل زوجها بدون إذنه إلا في حالات الضرورة القصوى التي يتعذر فيها طلب الإذن والتي تعتبر من الطوارئ .​




    ،




    ،


    والحَمد لله العزيز الكَريم

     
  2. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    حقوق من الواجب اتباعها و توافرها بين الزوجين
    ليگون زواج صالح متفاهم و أبناء صالحين
    موضوع مميز جداً
    وفقت في اختياره بارك الله فيگ
    كل الشگر لگ
     
  3. أبو سليمان

    أبو سليمان ¬°•| One of a kind |•°¬

    موضوع جميل ومفيد

    سلمت يا ذيب المعاني
     
  4. حبر الشوق

    حبر الشوق ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    موضوع جميل ومفيد
    تسلم على هذا الطرح الراااائع
     
  5. ابتسم،،فالله ربك

    ابتسم،،فالله ربك ¬°•| عضو مهم |•°¬

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    موضوع ذا فائدة عظيمة ،، أتمنى أن يستفيد منه القارئ..

    بوركت يداكـ أخي ،، وجزيت خيراً...
     

مشاركة هذه الصفحة