أشباه... ورجال»... الكاتبة حصة مشعل العتيبي

الموضوع في ',, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,,' بواسطة نبض شارع البريمي, بتاريخ ‏10 سبتمبر 2008.

  1. نبض شارع البريمي

    نبض شارع البريمي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    أشباه... ورجال»... الكاتبة حصة مشعل العتيبي

    --------------------------------------------------------------------------------

    أشباه... ورجال»... صور حقيقية لأناس يعيشون بيننا


    عن دار المفردات بالرياض صدر كتاب صغير بعنوان «أشباه... ورجال» في 78 صفحة وهو مجموعة من الصور الحقيقية لأناس يعيشون بيننا كما يشئ العنوان. وتقول مؤلفته الكاتبة حصة مشعل العتيبي في الإهداء: «إلى كل ذي عقل وإلى دمعة طفل، وهلع امرأة، وخوف أسرة لم تذق للراحة طعماً في ظل شبيه لا يعي معنى أن الله خلقه رجلاً، ولا يفهم من الحياة شيئاً سوى الانتساب لشكل الرجال وهو بعيد كل البعد عن ذلك».
    وجاء الكتاب على هيئة صور عدة لعدد من الأشباه (15 شبهاً) لرجل، تمثل مواقفهم في تعاملاتهم مع زوجاتهم وأبنائهم وأخواتهم، وكتبت مقدمتها على لسان شبيه متقاعد جاء فيها «من هنا... من داخل الأسطر المقبلة... ستقرأون معاناتي... ستجدون الندم وهو يفترسني وكأنني رسمت الكتاب بلون أوردتي ونقشته بأدمعي وغلفّته بعظام ترقوتي التي طالما دققت عليها بيدي الغليظة، حينما كنت أصرخ في وجه أناس من المفترض أن أعاملهم كأحبتي ندماً كنت لا أفهم معنى الحب ولا أعترف بوجوده... بل كنت أراه ضعفاً ومضيعة للوقت لأهددهم بكل وقاحة قائلاً: أنا رجل، عفواً أقصد أنا شبيه للرجال». صور الكتاب في أشكالها المختلفة كافة من غلظة وتسلط وظلم وجهل واستهتار وعدم تفهم تعكس واقعاً لأشباه رجال، حاولت الكاتبة من خلالها الإشارة لثقافة المجتمع القائمة على تفضيل الرجل ومنحه كل الصلاحيات حتى لو كان بالفعل على هيئة بيه لرجل.



    <h1>«أشباه... ورجال»... صور حقيقية لأناس يعيشون بيننا</h1>
    <h4>الرياض الحياة - 10/08/08//</h4>
    <p>
    <p>عن دار المفردات بالرياض صدر كتاب صغير بعنوان «أشباه... ورجال» في 78 صفحة وهو مجموعة من الصور الحقيقية لأناس يعيشون بيننا كما يشئ العنوان. وتقول مؤلفته الكاتبة حصة مشعل العتيبي في الإهداء: «إلى كل ذي عقل وإلى دمعة طفل، وهلع امرأة، وخوف أسرة لم تذق للراحة طعماً في ظل شبيه لا يعي معنى أن الله خلقه رجلاً، ولا يفهم من الحياة شيئاً سوى الانتساب لشكل الرجال وهو بعيد كل البعد عن ذلك».<br>وجاء الكتاب على هيئة صور عدة لعدد من الأشباه (15 شبهاً) لرجل، تمثل مواقفهم في تعاملاتهم مع زوجاتهم وأبنائهم وأخواتهم، وكتبت مقدمتها على لسان شبيه متقاعد جاء فيها «من هنا... من داخل الأسطر المقبلة... ستقرأون معاناتي... ستجدون الندم وهو يفترسني وكأنني رسمت الكتاب بلون أوردتي ونقشته بأدمعي وغلفّته بعظام ترقوتي التي طالما دققت عليها بيدي الغليظة، حينما كنت أصرخ في وجه أناس من المفترض أن أعاملهم كأحبتي ندماً كنت لا أفهم معنى الحب ولا أعترف بوجوده... بل كنت أراه ضعفاً ومضيعة للوقت لأهددهم بكل وقاحة قائلاً: أنا رجل، عفواً أقصد أنا شبيه للرجال». صور الكتاب في أشكالها المختلفة كافة من غلظة وتسلط وظلم وجهل واستهتار وعدم تفهم تعكس واقعاً لأشباه رجال، حاولت الكاتبة من خلالها الإشارة لثقافة المجتمع القائمة على تفضيل الرجل ومنحه كل الصلاحيات حتى لو كان بالفعل على هيئة بيه لرجل.
     
  2. الفلاحي صاحي

    الفلاحي صاحي ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    فعلا وخارج بيوتهم يتصفون بالمنطق والثقافة وداخل بيوتهم يرجع لمعدنه الأصلي
     
  3. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    صدقت يالفلاحي وايد ناس جيه يسون
    جدامنا غير وبالاصل اهم مب جيه


    يسلموو ع الطرح الرائع ^^
     

مشاركة هذه الصفحة