قريات تتجهز لعرسها البحري

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏20 ديسمبر 2012.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    سعود البلوشي: نتوقع 120 ألف زائر
    سعود العامري: نطمح لإيجاد شراكة حقيقية

    كتب- صالح المعمري:
    صرح سعود بن سالم البلوشي وكيل وزارة التربية والتعليم والمشرف العام على المهرجان قائلا: " ستحتضن ولاية قريات بمحافظة مسقط المهرجان البحري الذي سيقام يوم الخميس الموافق 27 ديسمبر الجاري والذي يعد أحد البرامج الأساسية لفعاليات مسقط عاصمة السياحة العربية 2012م، حيث أن هذا المهرجان بكامل فعالياته سيكون على فترتين صباحية ومسائية والتي تم تنظيمها وجدولتها بشكل كامل و شمولية في التنظيم والمحتوى الكامل للمهرجان، حيث ستتمحور الفترة الصباحية للمهرجان على المناشط والبرامج التي ستقام على شاطئ الولاية ولعل تلك البرامج تحوي مزيجاً من الأهازيج والفنون التقليدية البحرية والرياضات البحرية والشاطئية والفعاليات الترفيهية ورسومات الاطفال والتي سيتم تزويدها بالخدمات المتنوعة التي ستكون على طول مسار الفعالية الصباحية الشاطئية، وهذه الفعالية هي عبارة عن متحف مفتوح يتمكن الرجال والنساء والاطفال من التعرف عن كثب على الموروث الثقافي للمجتمع العماني والذي نتوقع في احسن الاحوال ان يحضره 120 الف زائرا من مختلف المحافظات علماً بأن أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة سيرعى هذه الفعالية الصباحية أما الفعالية المسائية للمهرجان فسوف تكون تحت رعاية سعود بن هلال البوسعيدي محافظ مسقط.
    من جانبه قال مرهون بن سعيد العامري مدير عام مساعد للتخطيط والمتابعة والمعلومات ورئيس اللجنة الفرعية لمسقط عاصمة السياحة العربية 2012 أن المهرجان البحري بتفاصيله المتنوعة سيكون محطة سياحية متكاملة تستهدف جميع شرائح الزوار والسياح والطلبة وغيرهم لا سيما السياحة الداخلية، وهناك إضافة نوعية لبرامج الترويج السياحي الذي تتبناه هذه الوزارة، وفي حقيقة الامر أن الوزارة تطمح بأن تحذو حذو ولاية قريات من خلال الاعمال التطوعية التي تتخذها بالتنسيق مع النادي والمؤسسات الحكومية والخاصة واهالي الولاية والتي بدورها يسعون في خلق شراكة حقيقية ومسؤولية مشتركة مع الجهات المعنية بالدولة بما فيها هذه الوزارة، وهذا النهج دائماً يكون المسار الصحيح لتحقيق الاهداف المرجوة التي يطمح اليها الجميع.
    وأضاف ان وزارة السياحة اطلعت عن قرب على جوهر المهرجان الحقيقي أعلاه من خلال وجود فريق عمل متكامل استطاعت ولاية قريات تهيئته ليتمكن من بناء القدرات التطوعية المؤهلة للقيام بالمسؤوليات اللازمة في المناشط الثقافية والسياحية والاجتماعية والرياضية والدينية وغيرها، وبناءً على المحتوى الدسم للمهرجان فإن الوزارة رغبت بأن تكون طرفاً أساسياً ومهماً في الخروج بالأهداف النتائج المشرفة التي يتطلع اليها المهرجان البحري.
     

مشاركة هذه الصفحة