منتخبنا يعبر فلسطين ويتأهل للمربع الذهبي لغرب آسيا

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏15 ديسمبر 2012.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    بهدفين للسيابي وقاسم سعيد -
    رسالة الكويت - بدر الزدجالي: -
    خطف منتخبنا الوطني وبجدارة بطاقة الصدارة إلى الدور الثاني من منافسات بطولة غرب آسيا لكرة القدم المقامة حاليا في دولة الكويت بمشاركة أحد عشر منتخبا وذلك عقب فوزه في اللقاء الأخير من المجموعة الأولى على المنتخب الفلسطيني بهدفين لهدف ليحصل منتخبنا على صدارة ترتيب هذه المجموعة برصيد ست نقاط ويتأهل بذلك المنتخب إلى منافسات الدور قبل النهائي من المسابقة ليلاقي المتأهل من المجموعة الثالثة والتي يتنافس عليها منتخبات العراق والأردن وسوريا ويأتي هذا التأهل بعد المستوى الجيد الذي ظهر عليه المنتخب في منافسات المجموعة الأولى بعد الفوز على الكويت وكذلك فلسطين وخسارتنا من لبنان في افتتاح منافسات البطولة.
    وجاء ترتيب مجموعة المنتخب بتصدر منتخبنا برصيد ست نقاط ويليه المنتخب الكويتي بنفس الرصيد إلا أن فارق الأهداف جاء لصالح المنتخب الوطني وذلك عقب فوز المنتخب الكويتي على نظيره المنتخب اللبناني بهدفين لهدف ليحتل المنتخب اللبناني المركز الثالث ويفقد التأهل وكذلك المنتخب الفلسطيني الذي احتل المركز الأخير في ترتيب المجموعة.
    ورغم الأخطاء الكثيرة التي وقع فيها المنتخب في لقاء الأمس إلا أن المنتخب نجح في إنجاز المهمة والحصول على النقاط الثلاث من لقاء اليوم والتأهل الى الدور الثاني من منافسات البطولة ونجح لاعبو المنتخب من استغلال فرصتيه للتسجيل من مجموع الفرص الخطرة التي حصل عليها المنتخب في شوطي المباراة وخاصة في شوط المباراة الثاني.
    دخل منتخبنا المباراة بنفس التشكيلة التي خاض بها اللقاء السابق أمام المنتخب الكويتي والمكونة من مازن الكاسبي في حراسة المرمى ونذير المسكري وجابر العويسي كقلبي دفاع وعلى الجهة اليمنى علي سالم واليسرى باسم الرجيبي وفي وسط الملعب قاسم سعيد ومحمد المعشري وعلي الجابري ومحمد السيابي وفي خطة الهجوم يعقوب عبدالكريم وعبدالله صالح.
    وجاءت بداية المباراة جيدة للمنتخب وبعد ان استحوذ على الكرة في بداية المباراة ويستغل لاعبو المنتخب الخط في التمرير من قبل لاعب المنتخب الفلسطيني ليمسك لاعبنا محمد السيابي بالكرة وتقدم بشكل جيد نحو مرمى المنتخب الفلسطيني من الجهة اليسرى ويسدد كرة قوية ومفاجئة لحارس مرمى فلسطين أسكنها في شباك المنتخب الفلسطيني بشكل جيد في الدقيقة الثالثة من عمر المباراة ليكون هذا افتتاح مشوار المنتخب في لقائه أمام المنتخب الفلسطيني وبعدها يستحوذ المنتخب الفلسطيني على الكرة ويتمكن من إيقاف هجوم المنتخب بتمركز لاعبيه في منتصف الملعب وفي الدقيقة الخامسة خطأ يأتي لصالح المنتخب الفلسطيني ينفذه اللاعب عبدالحميد ابو حبيب ليخرجها دفاع المنتخب الى ركنية ويستمر الضغط الفلسطيني على منتخبنا الوطني مع وجود مكثف للاعبي المنتخب الفلسطيني في منطقة المنتخب الا ان تلك المحاولات لم تكتمل بفضل التصدي الجيد من قبل حارس المنتخب مازن الكاسبي وكذلك الدفاع الجيد من قبل اللاعب جابر العويسي وبقية زملائه ويستمر هذا الضغط على منتخبنا حتى الدقيقة 33 من زمن هذا الشوط ليستغل المنتخب الكرة المرتدة له بشكل جيد عبر اللاعب باسم الرجيبي الذي تقدم الى منطقة المنتخب الفلسطيني ويمررها عرضية جميلة الى زميله قاسم سعيد الذي لم يتوان في الانتظار ويسددها قوية الى مرمى المنتخب الفلسطيني يحرز منها الهدف الثاني لصالح منتخبنا الوطني وبعدها ينشط هجوم المنتخب الفلسطيني بشكل جيد ليستغل إحدى تلك الفرص بإحراز الهدف الأول له في الدقيقة 39 عبر اللاعب عماد زعتره الذي حصل على كرة جميلة من خارج خط الـ 18 ويسددها على يسار الحارس الذي لم يتمكن من الصدي لها بنجاح وليدرك بعدها منتخبنا الخطر الكبير للهجوم الفلسطيني على مرمى المنتخب وقدم الجهاز الفني الكثير من النصائح للاعبينا للتقدم إلى الأمام وإغلاق خط الوسط والدفاع والتقدم الى منطقة فلسطين الا ان المنتخب الفلسطيني نجح في الوصول لأكثر من مرة من الزمن المتبقي لهذا الشوط وتقدم أيضا منتخبنا بشكل جيد إلى الأمام إلا أن تلك المحاولات لم تنجح ليعلن بعدها حكم المباراة نهاية الشوط الأول من المباراة بتقدم منتخبنا بهدفين دون مقابل.
    الشوط الثاني
    جاءت بداية الشوط الثاني من المباراة بسيطرة فلسطينية على المباراة من خلال الاستحواذ على الكرة وتشكيل الهجمات الخطرة على مرمى منتخبنا الوطني الذي ظل صامدا رغم الخطورة الكبيرة التي واجهت حارسنا واستغل منتخبنا الوطني الكرات المرتدة لتشكل هجماته عبر اللاعبين عبدالله صالح وقاسم سعيد ومع بداية المباراة يحصل المنتخب الفلسطيني على فرصة تعديل النتيجة عبر اللاعب أشرف الفواغرة تسديدة تخرج خارج مرمى المنتخب وبعد السيطرة الفلسطينية يجري مدرب المنتخب في الدقيقة 60 أول تغيير له بإدخال اللاعب وليد السعدي مكان المهاجم محمد السيابي من اجل تأمين خط الوسط ويحصل لاعب منتخبنا الوطني عبدالله صالح على ركلة جزاء صحيحة لم يحتسبها حكم المباراة رغم وضوحها ليشهر عليه البطاقة الصفراء وفي الدقيقة 65 ويضيع لاعب المنتخب قاسم سعيد منفردا بالحارس حيث لم يحسن استغلالها ويضيع كذلك لاعب المنتخب عبدالله صالح هدفا محققا بعد انفراده بحارس المرمى ليسدد الكرة بهدوء وتخرج خارج المرمى وفي الدقيقة 68 يجري المنتخب الفلسطيني تغييرا لتعزيز خط الهجوم فيما أجرى مدرب المنتخب تغييرا في الدقيقة 83 بإشراك عبدالله نوح لاعب ارتكاز مكان اللاعب يعقوب عبدالكريم مهاجم المنتخب ويظهر بعدها تنظيم جيد في صفوف المنتخب وتضيع فرصة محققة للمنتخب لاحراز الهدف الثالث بعد ان تلقى اللاعب قاسم سعيد كرة من خارج منطقة فلسطين سددها بشكل جيد ترتطم بالعارض وذلك في الدقيقة 87 ويمضي الوقت مع سيطرة للمنتخب على الكرة في منتصف الملعب سعيا منه إلى إحراز الهدف الثالث في المباراة ويحصل منتخبنا فرصة جيدة قبل نهاية المباراة بدقيقة تسدد بشكل جيد لترتطم بالعارض مرة أخرى
    فيليب: حققنا الأهم
    قال مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم الفرنسي فيليب خلال المؤتمر الصحفي بان المنتخب حقق الأهم من هذا اللقاء وهو الحصول على النقاط الثلاث وصدارة ترتيب المجموعة والانتقال الى الدور الثاني من منافسات البطولة رغم ان المنتخب وقع في الكثير من الأخطاء وذلك بسبب المستوى الجيد الذي ظهر عليه لاعبو المنتخب الفلسطيني الذين قدموا مباراة جيدة وسوف نعمل جاهدين على تصحيح تلك الاخطاء في لقاء الدور الثاني من البطولة.
    وأشار إلى أن اللاعبين بذلوا مجهودا كبيرا خلال المباراة وتمكن المنتخب من استغلال الفرصتين في شوط المباراة الأول واحراز هدفين وفي الشوط الثاني حصل المنتخب على العديد من الفرص التي لم تستغل بالشكل المطلوب منها كرتان ارتطمتا بالعارضة وانفراد لقاسم سعيد وعدد من اللاعبين إلا أن أداء اللاعبين كان جيدا ونتمنى مواصلة المشوار في الدور الثاني من البطولة وأشكر اللاعبين على تلك الجهود الكبيرة.
    نايف المرهون: نبارك لتأهل
    قال الشيخ نايف المرهون رئيس بعثة منتخبنا الوطني لكرة القدم في بطولة غرب آسيا بأننا نبارك للاعبي المنتخب والجماهير على التأهل الى الدور الثاني من منافسات البطولة بعد الأداء الجميل الذي ظهر عليه اللاعبون في منافسات المجموعة الاولى والحصول على صدارة الترتيب وهناك تطور كبير في مستوى اللاعبين من لقاء الى آخر ونتمنى ان تستمر جهود اللاعبين في اللقاء القادم في الدور الثاني من المسابقة.
    واضاف المرهون بأن المنتخب استحق الوصول الى الدور الثاني وبإشادة من جميع المنتخبات وذلك نظير المستوى الفني الكبير الذي قدمه المنتخب وهذا دليل على تطور الكرة العمانية في مختلف الفئات والمراحل وهذه التشكيلة تخدم المنتخب الوطني للاستحقاقات القادمة التي تنتظره في مختلف الأصعدة.
    منتخبنا لن يلاقي الكويت
    يلتقي منتخبنا في نصف النهائي مع صاحب افضل مركز ثان الذي لن يكون بأي حال من الاحوال الكويت كون نظام البطولة ينص على عدم جواز تكرار مواجهة الفريقين في نصف النهائي.وفي المباراة الثانية، يلتقي بطل المجموعة الثانية مع بطل المجموعة الثالثة.وفي حال تأهل الكويت، يلتقي منتخبنا مع بطل المجموعة الثالثة، وبطل المجموعة الثانية مع “الكويت “.
    وكان منتخب الكويت قد فاز امس على لبنان 2/1 وسعى منتخب الكويت الى تسجيل هدف مبكر يريح به اعصاب جماهيره وتحقق له ذلك من تسديدة من خارج منطقة الجزاء ليوسف ناصر على يسار الحارس عباس حسن (7).
    وحصل “الازرق” على فرص بالجملة لحسم النتيجة، وكذلك “رجال الارز” لتعديلها بيد ان الشوط الاول انتهى بتقدم لاعبي المدرب الصربي غوران توفيدزيتش.
    ودخل منتخب لبنان الشوط الثاني بمعنويات مرتفعة الا ان الفرص الاخطر كانت للكويت الى ان جاءت الدقيقة 59 التي شهدت مفترقا كبيرا اذ حصل محمد راشد على الانذار الثاني اثر عرقلة لاعب لبناني داخل المنطقة المحرمة، فحرم فريقه من جهوده لما تبقى من زمن المباراة وتسبب بركلة جزاء سددها عباس عطوي وصدها الحارس نواف الخالدي لترتد الى عطوي نفسه الذي انهاها في الشباك محققا التعادل لمنتخب بلاده (59).
    ولم يستغل لبنان النقص العددي لدى مضيفه الذي نظم صفوفه وشن سلسلة من الهجمات الى ان جاءه الفرج على يد عبد الهادي خميس الذي تجاوز احد المدافعين بحرفنة قبل ان يسدد كرة بعيدة استقرت على يمين الحارس اللبناني عباس حسن معلنة تقدم الكويت وفوزها باللقاء (79).
     

مشاركة هذه الصفحة