تدشين حملة «من أجل عمان خضراء» بالرستاق

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏14 ديسمبر 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    تدشين حملة «من أجل عمان خضراء» بالرستاق
    الجمعة, 14 ديسمبر 2012
    الرستاق – سعيد السلماني:-- دشنت مدرسة جماء بالرستاق فعالية مشروع حملة (من أجل عمان خضراء) حيث تم غرس 42 فسيلة نخل وذلك تحت رعاية سعادة زايد بن خلفان العبري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية الرستاق وبالتعاون مع فرقة مسرح هواة الخشبة التي واصلت بدورها لإحياء هذه الفعالية مع فرقة مسرح أطفال عمان وبالتعاون مع بلدية الرستاق وبحضور عدد من المعلمين والمعلمات وطلبة المدرسة.
    وعن هذه المناسبة قال سعادة زايد بن خلفان بن علي العبري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية الرستاق: إن هذا المشروع يعتبر المحطة الثانية بعد محافظة ظفار في صلالة، والحقيقة مبادرة طيبة وتعلمون أهمية الشجرة وما أوصى عليه الرسول صلى الله عليه وسلم سواءً من أهمية إنسانية أو البيئة الطبيعية في الوقت نفسه، وأننا من المشجعين لهذه الفرقة ومثل هذه الأعمال الوطنية الطيبة وأتمنى لهذه الحملة أن تستمر وأن أرى النور يشرق لهذه الفرقة الجميلة وتتحقق الأمنية ونرى ولاية الرستاق دائما عامرة بالأشجار، وبإذن الله تعالى إننا معكم يدا بيد في هذا المشروع وإن شاء الله من الداعمين لمثل هذه الأعمال بإذن الله سبحانه وتعالى.
    وقالت فايزة بنت سعيد الهاشمية مديرة مدرسة جماء للتعليم الأساسي: إن فعالية تدشين مشروع حملة (من أجل عمان خضراء) لتحققت عدة أهداف وهو غرس قيمة الشجرة في نفوس الطلاب والتي حث عليها الإسلام ودعا إلى العناية بها والاهتمام بجمالها. قال الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم: ((ما من مسلم يغرس غرسا أو يزرع زرعا فيأكل منه طير أو إنسان أو بهيمة إلا كان له به صدقة)). وكذلك تنمية روح المواطنة لدى الطلاب والعاملين بالمدرسة من خلال الرغبة في إبراز الجوانب الجمالية لهذا الوطن وإظهاره بأجمل حلة. وكذلك تنفيذا للأوامر السامية الداعية إلى الاهتمام بالعمل التطوعي إيمانا بدوره الكبير في رقي الأمم وتطورها. وتوثيق العلاقة بين المدرسة ومؤسسات المجتمع الأخرى.
     
  2. أحمد الشامسي

    أحمد الشامسي ¬°•| الفريق التطويري الأخباري |•°¬

    الله يعطيج العاافيه
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة