جامعة صحار تخرج 877 طالبا وطالبة في الدفعة الـ 11

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏13 ديسمبر 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    جامعة صحار تخرج 877 طالبا وطالبة في الدفعة الـ 11
    Thu, 13 ديسمبر 2012
    حصلوا على الدبلوم والبكالوريوس والماجستير -
    صحار- سيف بن محمد المعمري:-- احتفلت جامعة صحار امس بتخريج الفوج 11 من طلابها البالغ عددهم 877 خريجاً وخريجة.
    أقيم الاحتفال برعاية معالي الدكتور عبدالله بن محمد السعيدي وزير الشؤون القانونية، وبحضور اصحاب المعالي والسعادة والأعيان ومشايخ محافظتي شمال وجنوب الباطنة ورئيسي مجلسي إدارة وأمناء الجامعة وأعضاء المجلسين والهيئتين الإدارية والأكاديمية وأولياء أمور الخريجين والخريجات.
    و قد وزع الخريجون على كليات الجامعة الأربع من مختلف الدرجات العلمية الدبلوم والدبلوم المتقدم والبكالوريوس والماجستير، حيث بلغ عدد خريجي كلية إدارة الأعمال 95 طالبا وطالبة وكلية الهندسة 173 وكلية الحاسوب وتقنية المعلومات 71 وكلية العلوم الإنسانية والإجتماعية بلغ عددهم 538 منهم 71 خريجا وخريجة حاصلين على درجة الماجستير.
    بدأ الحفل بكلمة للدكتور عبود بن حمد الصوافي رئيس الجامعة مذكرا بهذا اليوم المجيد الذي يحمل تاريخا سيظل عالقا في أذهان هذه الكوكبة التي تنير وتزين أرجاء المكان، وأمل وتفاؤل يرتسمان على وجوه الخريجين وذويهم، وقد أصبح تقليدا سنويا يترجمه التخرج، والترقب لمستقبل الخريجين الذي هو البرهان الأكيد على آداء الرسالة بكل أمانة وتوفيق.
    بحث علمي
    ويضيف الدكتور عبود الصوافي: ان الجامعة «انتهجت دربا مدروسا جعلها في مصاف الجامعات المحلية والإقليمية خاصة في حقلين هامين «التعليم الأكاديمي الفريد»، والدراسات والبحث العلمي، وهناك نقلة نوعية في المباني والمرافق، إضافة الى كليتين داخل هيكل جديد متطور هما «كلية الآداب والقانون وكلية دراسات اللغة الإنجليزية»، وطرح برامج جديدة بالماجستير في تخصصات إدارة الأعمال – الإدارة التربوية – المناهج وطرق التدريس وبرامج أخرى قيد الموافقة في مجال الحاسوب والفلسفة، برامج جديدة في البكالوريوس أيضا القانون باللغة العربية والإنجليزية ولأول مرة بالسلطنة. هيكلة رائعة للكليات والأقسام تنم عن انسجام وتكامل للأدوار لتوفير بيئة أكاديمية خلاقة تفرز تعليما فريدا وتعتبر جامعة صحار ضمن أفضل المؤسسات الأكاديمية في حقول مختلفة من حقول البحث العلمي إيمانا ويقينا من إدارة الجامعة بالاعتماد على البحوث العلمية كنقطة انطلاق للجامعة تميزها عن مثيلاتها المحلية والإقليمية.
    واختتم عبود الصوافي كلمته بتهنئة الخريجين والخريجات وأولياء أمورهم على الإنجاز الطيب داعيا الى استغلال إمكاناتهم وقدراتهم وتعليمهم الجيد لخدمة وطنهم الغالي , والتسلح بالإصرار والعزيمة والتحدي لإثبات الذات ورد الجميل والعرفان للوطن قيادة وشعبا وأن يكونوا خير سفراء لجامعتهم الشامخة
    بعد ذلك ألقى الخريج علي بن حسن المقبالي الحاصل على درجة الماجستير في مناهج وطرائق التدريس نيابة عن إخوانه الخريجين كلمة مرحبا براعي الحفل والحضور، وشاكرا الجامعة والقائمين عليها الاهتمام البالغ الذي حظوا به خلال فترة دراستهم كما القت الخريجة كوكب بنت عبدالعزيز البلوشية تخصص تربية لغة إنجليزية كلمة باللغة الإنجليزية مذكرة بشعور الخريجات والخريجين في هذه اللحظات الحاسمة من حياتهم، وان جامعة صحار كانت بيتهم الثاني الذي احبوه واعزوه وأنها كانت الخطوة الأولى في طريق لا يزال طويلا نحو المستقبل وطموحاته التي نسعى إلى تحقيقها، وان كافة الطلبة الخريجين سوف يساهمون في تقدم وازدهار وطنهم الحبيب عمان تحت ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم .
    بعد ذلك أدى الطفلان عبدالله بن سيف الهنائي والزهراء بنت سيف الهنائية قصيدة بعنوان «فرحة الخريج» من كلمات سيف بن عبدالله الهنائي بمناسبة تخريج الفوج الحادي عشر من طلاب جامعة صحار.
    بعدها قام معالي الدكتور راعي الحفل بتكريم الطلبة الأوائل الحاصلين على أعلى المعدلات من مختلف الكليات، ثم سلم الشهادات والهدايا للخريجين والخريجات. استمرارية العطاء في التعليم العالي وبهذه المناسبة صرح معالي الدكتور عبدالله بن محمد السعيدي وزير الشؤون القانونية وراعي الحفل قائلا: أسمى آيات التهاني والتبريكات لأبنائنا وبناتنا الخريجين والخريجات وذويهم ، كما نهنئ أنفسنا باستقبال دماء جديدة في ميادين الأعمال المختلفة ونثمّن للجامعة والقائمين عليها جهودهم الدؤوبة في توفير البيئة المناسبة والإعداد الجيد لهذه الكوادر الشابة والتي تعتبر العمود الفقري للتنمية في الفترات المقبلة «..
    وتطرق معاليه إلى مستوى التعليم بمؤسسات التعليم العالي ومستويات الجودة الأكاديمية وكذلك الاهتمام السامي بمسيرة التعليم بالسلطنة حيث قال: يعد مستوى التعليم العالي بالسلطنة جيدا مقارنة بعمر هذه المؤسسات إضافة إلى مستويات الجودة الأكاديمية وجهات الارتباط والاعتماد التي تنتهجها المؤسسات والجهات المعنية بهذا القطاع.
    وأضاف معالي الدكتور وزير الشؤون القانونية : إن الاهتمام الذي يوليه حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم حفظه الله ورعاه بالتعليم العالي في السلطنة واضح وجلي وهذا ما أكد عليه جلالته - حفظه الله ورعاه - في الكلمة السامية لجلالته حفظه الله ورعاه بمقر مجلس عمان يوم 12 نوفمبر 2012م وانطلاقا من رؤى جلالته الثاقبة أبقاه الله نرى أن الغد أفضل مقرونا بتضافر وتكامل كافة الجهود كل في حقله ومجاله للوصول إلى مستويات متقدمة، ولعل تخريج هذه الدفعة من طلاب جامعة صحار وبهذا العدد ترجمة لاستمرارية العطاء في مسيرة التعليم العالي من واحدة من الجامعات الخاصة العريقة بالسلطنة.
    ووجه معاليه كلمة للخريجين والخريجات قائلا: أيها الخريجون والخريجات يجب عليكم جعل النطق السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم - حفظه الله ورعاه - نصب أعينكم حينما وجه أعزه الله كلمته السامية إلى الشباب العماني قائلاً لهم « ان العمل بقدر ما هو حق فهو واجب وأن على كل من أتم تعليمه وتأهيله الانخراط في أي عمل مفيد يحقق فيه ذاته ، ويسعى من خلاله إلى بلوغ ما يطمح إليه ، وعدم الانتظار للحصول على عمل حكومي»
     
  2. أحمد الشامسي

    أحمد الشامسي ¬°•| الفريق التطويري الأخباري |•°¬

    الله يعطيج العاافيه
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة