إجراء 81515 عملية جراحية منها 46571 عملية للذكور و34944 للإناث

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة سعود الظاهري, بتاريخ ‏9 سبتمبر 2008.

  1. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    إجراء 81515 عملية جراحية منها 46571 عملية للذكور و34944 للإناث

    أصدرت وزارة الصحة ممثلة في دائرة المعلومات والإحصاء بالمديرية العامة للتخطيط التقرير الصحي السنوي لعام 2007 باللغتين العربية والإنجليزية الذي تضمن عشرة فصول شملت مختلف الإحصائيات الصحية وتلك التي لها ارتباط بالصحة وقد تناول الفصل الأول الخصائص الجغرافية والخصائص السكانية
    "الديموغرافية" والحيوية للسكان والهيكل التنظيمي لوزارة الصحة ، بينما احتوى الفصل الثاني على مؤشرات الحالة الصحية للفترة من 1970 إلى العام 2007 وقد شملت المؤشرات السكانية والاقتصادية والخدمات الصحية ومؤشرات القوى العاملة ومشعرات الرعاية الصحية ومشعرات التغذية وبعض مشعرات المراضة ومؤشرات الوفيات واشتمل الفصل الثالث على توزيع المؤسسات الصحية على محافظات السلطنة حسب الولاية ومستوى الخدمة المقدمة والتطور في نوع وكم المؤسسات الصحية عبر سنوات النهضة المباركة كما احتوى الفصل على توزيع أسرة المستشفيات حسب التخصص ونوع المستشفى أما الفصل الرابع فاحتوى على الموارد البشرية في المجال الصحي وشمل التطور في مجال الموارد البشرية عبر سنوات النهضة المباركة على المستوى الوطني (وزارة الصحة ومقدمي الخدمة الصحية خارج وزارة الصحة) حسب الفئات الرئيسية من التخصصات الطبية والطبية المساعدة وكذلك حسب المناطق الصحية، كما اشتمل الفصل على مؤشرات التعمين حسب الفئات الرئيسية فيما تطرق الفصل الخامس إلى جهود الوزارة في مجال تأهيل وتدريب الفئات الطبية والطبية المساعدة سواء بالمعاهد الصحية التابعة للوزارة أو بالابتعاث خارج وداخل السلطنة واستعرض الفصل السادس المصروفات والمشاريع الإنمائية حيث اشتمل على إجمالي المصروف حسب نوع ومكان الصرف في المناطق الصحية ، إلى جانب ذلك ضم الفصل إحصائيات عن استهلاك الأدوية والمستهلكات الاخرى بالمؤسسات الصحية وتفصيلا للمشاريع الصحية خلال عام 2007م .
    الفصل السابع تم فيه التطرق إلى إحصائيات استخدام الخدمات الصحية مثل الزيارات للعيادات الخارجية وغسيل الكلى في مؤسسات وزارة الصحة وإحصائيات خدمات التنويم بالمستشفيات والولادات في مؤسسات وزارة الصحة والعمليات الجراحية والأشعات والتحاليل المعملية وعلاجات الأسنان والتبرع بالدم.
    أما بالنسبة للفصل الثامن فاشتمل على وضع المجالات الصحية للخطة الخمسية السابعة للتنمية الصحية والتي تم تحديدها بثلاثين (30) مجالا ومنها مجال الرعاية الصحية الاولية ومجال الرعاية الصحية الثانوية والثالثية ومجال الرعاية التمريضية ومجال خدمات التأهيل ومجال ضمان وتحسين جودة الخدمات الصحية وسلامة المرضى ومجال الامراض المعدية ومجال الإيدز والأمراض المنقولة تناسليا ومجال الأمراض غير المعدية ومجال صحة البصر ومجال الصحة النفسية ومجال الامراض الوراثية ومجال الحوادث والاصابات ومجال صحة المرأة ومجال صحة الطفل ومجال التثقيف والاتصال الصحي ومجال صحة المراهقين والشباب ومجال تنمية وتعمين القوى العاملة في المجال الصحي .
    فيما ضم الفصل التاسع إحصائيات المراضة والوفيات كإحصائيات المراضة للمترددين على العيادات الخارجية بالمؤسسات الصحية وفق نوعها وحسب المناطق الصحية واحصائيات المراضة للمرضى المنومين حسب مجموعات الأمراض وإحصائيات مرضى الخروج ووفيات المستشفيات وإحصائيات الموفدون للعلاج بالخارج وتضمن الفصل العاشر بعض إحصائيات الخدمات الصحية للقطاعات الحكومية الأخرى والقطاع الخاص واحصائيات لزيارة المرضى للعيادات الخارجية بمؤسسات القطاع الخاص.
    علاوة على ذلك اشتمل التقرير على ملاحق ثلاثة ضم الاول منها تعريفات بالمصطلحات والكلمات والمؤشرات المستخدمة في فصول التقرير فيما احتوى الثاني قائمة من الدراسات التي قامت بها وزارة الصحة لأغراض التخطيط واتخاذ القرارات اللازمة خلال الأعوام السابقة واستعراضا لأهم نتائجها والملحق الثالث احتوى على المؤشرات والغايات المرتبطة بالصحة في الأهداف الألفية الإنمائية .
    الموارد البشرية
    يوضح التقرير بالفصل الرابع تطور القوى العاملة الصحية على مدى السنوات الماضية على المستوى الوطني حيث يلاحظ انه في عام 2007م يوجد لكل 10000 من السكان 17.9 طبيب و37.9 ممرضا وممرضة على المستوى الوطني مقارنة بعدد 9 أطباء و26 ممرضا وممـرضة عام 1990م ، كما يلاحظ أن نسبة الممرضين لكل طبيب قد بلغت 2.1 وبلغت نسبة الأطباء العموميين للأخصائيين 1.7 في عام 2007م.
    كما تطرق التقرير إلى أعداد العاملين بوزارة الصحة في الفئات المختلفة موضحا ان أعداد العاملين الفنيين في عام 2007م قد ارتفع مقارنة بعام 2006م ، أما التعمين في الوزارة عبر السنوات فقد ارتفعت معدلاته لجميع الفئات الطبية والطبية المساعدة حيث كان 9% بالنسبة للأطباء عام 1990 وارتفع إلى 29% عام 2007 كما ارتفع بالنسبة للتمريض من 12% عام 1990 الى 64% عام 2007 فيما اشار التقرير الى ان نسبة التعمين للقوى البشرية فى قطاع الصحة وصلت
    58% بينما كانت في القطاع الصحي الخاص 5%.
    إضافة إلى ذلك يبين التقرير توزيع العاملين فى وزارة الصحة حسب الفئات الوظيفية الأساسية كما هو في 31 ديسمبر 2007م حيث يلاحظ أن العمـــانيين يمثلون 68% من اجمالي العاملين وبلغت نسبة التعمين بين الإداريين الصحيين 98% و 99.9% بين المضمدين و96% من العمالة الإدارية المساعدة (الموظفين والعمالة الماهرة وغير الماهرة) وقد بلغــت نسبة التعمين في فئات الأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة والممرضين والممرضات مجتمعة فى عام 2007م حــوالى 53.6% مقارنة بنسبة 52.3% فى عام 2006م. ونتيجة لتزايد أعداد الخريجين من المعاهد التعليمية والتدريبية المنتشرة محليا فقـــد تزايدت أعداد العمانيين العاملين فى بعض الفئات الوظيفية بصورة ملحوظة في الأعوام الأخيرة حيث نجد ان الممرضين والممرضات العمانييــن يمثلون 64% عام 2007م مقارنة بنسبة 63% عام 2006م وفنيي المختبر 55% مقـــابل 53% فى عــام 2006 م .
    استخدام الخدمات الصحية
    يوضح الفصل السابع بالتقرير الصحي السنوي لعام 2007 العمليات الجراحية المختلفة التي تم اجرائها في مؤسسات وزارة الصحة حيث بلغ عدد هذه العمليات 81515 عملية جراحية خلال عام 2007 منها 46571 عملية جراحية أجريت للذكور و34944 عملية جراحية للإناث ، وتمثل العمليات الجراحية الكبرى حوالي 48.58% من إجمالي العمليات الجراحية وهو ما يمثل حوالي 14.1% عملية جراحية كبرى لكل 1000 من السكان.
    وقد ادى التوسع في الخدمات الصحية إلى تزايد مضطرد في استخدام هذه الخدمات عبر السنوات وقد شهد عام 2007 ثبات في أعداد زيارات المراجعين للعيادات الخارجية مقارنة بالعام الماضي وقد وصلت أعداد الزيارات للعيادات الخارجية بمؤسسات وزارة الصحة حوالي 11 مليون زيارة خلال عام 2007 بلغت فيها نسبة زيارات العمانيين للعيادات الخارجية حوالي 96.29% من إجمالي الزيارات ، كما لوحظ أن تردد الأطفال والإناث العمانيين على العيادات الخارجية كان أكثر من تردد الذكور البالغين حيث بلغ متوسط عدد زيارات الاطفال (اقل من 12 سنة) للعيادات الخارجية 6.6 زيارة في عام 2006 والبالغات الإناث 6.1 زيارة بينما بلغ متوسط عدد زيارات البالغين من الذكور 4.1 زيارة.
    أما بالنسبة لخدمات التنويم فقد سجلت حالات الخروج من مستشفيات وزارة الصحة حوالي 241 ألف مريض خلال عام 2007م وكان متوسط عدد المرضى المنومين يوميا 2.470 مريضا وبلغ متوسط إقامة المريض في هذه المستشفيات 3.7 يوم بمعدل أشغال أسرة حوالي 54.8% ، وخلال عام 2007م أوضح معدل دوران الأسرة أن كل سرير خدم في المتوسط 54 مريضا وأوضحت فترة دوران السرير أن كل سرير يظل خاليا لمدة 3.1 يوما بين مريض وآخر.
    كما بلغ عدد الولادات في مؤسسات وزارة الصحة 46.618 ولادة خلال عام 2007م . وتمثل الولادات القيصرية نسبة 14.1% من إجمالي تلك الولادات .
    واشتمل التقرير أيضا على إحصائيات عن عدد المرضى الذين انتفعوا بالخدمات التشخيصية باستخدام الأشعة حيث اتضح أن حوالي 27.5% من المرضى المنومين و11.1% من مرضى العيادات الخارجية قد انتفعوا بهذه الخدمات ، وقد بلغ عدد الأشعات المجراة خلال عام 2007م في مؤسسات وزارة الصحة 990.035 أشعة وذلك بمعدل 361 أشعة لكل 1000 من السكان ، وتتضمن هذه الفحوصات الأشعة المقطعية (التفريس بالكمبيوتر) والتصوير بالإشعاع (تفريس ومضاني) وتصوير الأوعية وتصوير القلب والأوعية وتصوير الثدي.
    إضافة إلى خدمات الأشعة فقد أجريت 12.424.952 عملية اختبار معملي في مؤسسات وزارة الصحة خلال عام 2007م ويمثل ذلك حوالي أربعة اختبارات معملية لكل شخص في السلطنة وتمثل فحوصات الدم حوالي 37.2% من جميع الاختبارات المعملية.

    - حجم الإنفاق
    ويوضح الفصل السادس مصروفات وزارة الصحة التي تمت خلال العام 2007 مقارنة بالأعوام السابقة ، وقد بلغ إجمالي مصروفات وزارة الصحة ما يقرب من 247.6 مليون ريال عماني خلال عام 2007 مقارنة بما يقرب من 210.6 مليون ريال عماني عام 2006 وقد بلغت المصروفات الانمائية 14.3 مليون ريال عماني والمصروفات المتكررة كانت 233.3 مليون ريال عماني فيما بلغت نسبة اجمالي مصروفات وزارة الصحة لاجمالي المصروفات الحكومية حوالي 4.6% .




    جريدة الوطن
     
  2. منوة الروح

    منوة الروح ¬°•| مراقبة عامه سابقه |•°¬

    فرررررررق وااااضح بين 1970 لــ 2007


    مشكور ع التقرير ..
     

مشاركة هذه الصفحة