السويق يتمسك بالصدارة وفنجاء وظفار يتعادلان والسيب يحرز أولى نقاطه

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏11 ديسمبر 2012.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    السويق يتمسك بالصدارة وفنجاء وظفار يتعادلان والسيب يحرز أولى نقاطه
    الثلثاء, 11 ديسمبر 2012
    الجولة السابعة سجلت خمس حالات طرد -
    النصر يواصل الانتصار ونادي عمان ينزف النقاط والطليعة يعود لسكة الفوز -
    مشعل يسجل الهدف رقم «100» وجماهير النصر وظفار أعادتنا للزمن الجميل -
    متابعة – عادل البراكة -
    شهدت الجولة السابعة من دوري عمانتل للنخبة العديد من الأحداث التي تنم عن المنافسة الحثيثة بين فرق الدوري وشهد سلم الترتيب تبادلا في الأدوار أبرزها اعتلى السويق الصدارة كما كسبت فرق النصر والطليعة والمصنعة الرهان فيما سجلت الجولة اكبر حالات طرد منذ انطلاقة الدوري وأعادت جماهير النصر وظفار ذكريات الماضي بحضورها الكبير. حيث تمكن السويق من اعتلاء الصدارة برصيد (17) نقطة أزاح بذلك فنجاء الذي تراجع للمركز الثاني برصيد (15) نقطة اثر تعادله مع ظفار, كما تراجع صحم إلى المركز الثالث برصيد السابق (14) نقطة, وقفز النصر للمركز الرابع برصيد (12) نقطة وظل الشباب في مركزه الخامس (11) نقطة, وتراجع صور إلى المركز السادس (11) نقطة واحتفظ كل من العروبة وظفار بمركزيهما السابع (9) نقاط لكل منهما, كما احتفظ النهضة بالمركز التاسع (8) نقاط وبنفس الرصيد ترحل المصنعة للمركز العاشر, وتقدم الطليعة للمركز الحادي عشر (7) نقاط وتراجع كل من صلالة للمركز الثاني عشر ونادي عمان للمركز الثالث عشر ولكل منهما (5) نقاط فيما ظل السيب في مركزه الأخير بنقطة واحدة فقط.
    نتائج
    وقد شهدت الجولة (4) انتصارات ممثلة في فوز النصر على نادي عمان 3/1 والطليعة على صلالة 1/صفر وانتهت مواجهتان بنتيجة 2/1 ممثلة في فوز المصنعة على صور والسويق على صحم فيما انتهت ثلاث مواجهات بنتيجة التعادل ممثلة في مواجهة ظفار وفنجاء بالتعادل الايجابي 1/1 والنهضة والشباب 3/3 وتعادل سلبي بين السيب والعروبة.
    فيما شهدت الجولة ( 19 ) هدفا أحرزها كل من زكي عبيد ومحمد الغساني (السويق) وسعيد سيف المعمري (صحم) وحمود السعدي (ظفار) والبرازيلي مستافو (فنجاء) ومحمد بن أحمد بيت سعيد (الصوري) (2) وثويني العامري (النصر) وفهد بن هلال البلوشي (نادي عمان) المصري وجية عبدالعظيم وخالد الهاجري (المصنعة) وأحمد مشعل (صور) وعمر عامر ( الطليعة) ومحمدالمشايخي (2) ومحمد تقي (النهضة) وهاشم صالح وعبدالعزيز حمود المقبالي ويوسف شعبان (الشباب) كما شهدت الجولة ( 5 ) حالات طرد وهي أكثر حالات طرد يشهدها الدوري كانت من نصيب لاعب نادي ظفار محب عوض من خلال لقاء ظفار وفنجاء ولاعب نادي السيب محمد القيضي ولاعب نادي العروبة عيد الفارسي من خلال لقاء العروبة والسيب ولاعب نادي صحم أسامة حديد من خلال لقاء السويق وصحم ولاعب نادي صلالة وأفي ناهض من خلال لقاء الطليعة وصلالة.
    الهدافون
    تشاطر كل من هاشم صالح (الشباب) والسنغالي سيسيه (فنجاء) في صدارة الهدافين ولكل منهما(5) أهداف ويأتي بعدهما كل من الأفيوري ستيفي باول (صور) ليومار سبيرتوا (صحم) ولاعب محمد أحمد بيت سعيد(الصوري)الذي تألق في مباراة النصر ونادي عمان وأحرز هدفين جميلين ولكل منهما (4) أهداف فيما ظل كل من محمد بن مبارك الهنائي (فنجاء) حميد زبير (نادي عمان ) وعبدالله صالح (العروبة) على رصيدهما السابق ولكل منهما (3 ) أهداف وقد أصبح عدد الأهداف المسجلة بعد الجولة السابعة (118) هدفا، حيث يعتبر فريق النصر أقوى خط هجوم بتسجيله (15) هدفا فيما يظل فرق صحم أقوى خط دفاع ولم يدخل مرماه سوى (4) أهداف فقط.
    الصدارة للسويق
    كسب السويق الرهان على حسب الجار صحم من خلال قمة الجولة التي تمكن من خلالها السويق كسب رهان النتيجة واعتلى الصدارة بعد تعثر فنجاء بتعادله الايجابي أمام ظفار 1/1 وبلا شك عرف السويق كيف يخطف النتيجة من شقيقه صحم الذي عجز في رد الدين لخسارته السابقة واستعادة الصدارة التي افتقدها منذ عدة جولات حيث شهدت المباراة تكافئ في المستوى إلا أن السويق عرف كيفية الوصول لشباك صحم بفضل رغبة لاعبيه لتأكيد الأفضلية والوصول إلى هرم الترتيب.
    أول النقاط
    التعادل السلبي الذي حققه السيب أمام العروبة يعتبر التعادل الأول للسيب منذ انطلاقة الدوري والذي منحه أول النقاط في مشواره في الدوري وبلا شك لم تأت من فراق بل بما قدمه الفريق من مستوى جيد بالرغم من اللعب منقوص لاعب بسبب طرد اللاعب محمد القيضي والتي لم يستغلها العروبة لمصلحته لتحقيق النقاط الكاملة والذي مازال يضع علامات استفهام حول ما يقدمه الفريق بالرغم من تحسن الأداء من خلال المواجهة الماضية الا أنه اصطدم بطموحات السيب الذي يعيش هذه الفترة نشوة الانتصار بعدما حقق الفوز في مسابقة الكأس.
    ثاني انتصار
    فوز المصنعة على صور يعتبر الانتصار الثاني للفريق منذ انطلاقة الموسم والذي أتى بجهود الجميع جهاز فني وإداري وخاصة اللاعبين الذين قدموا أداء جميل تمكنوا من الخروج بالنتيجة الايجابية التي رفعت من قدر الفريق في سلم الترتيب بالرغم من محاولات الفريق المنافس الذي حاول العودة بنتيجة ايجابية بالرغم من التقدم بهدف أحمد مشعل إلا أنه اصطدم برغبة ونشوة لاعبي المصنعة الذين تمكنوا من كسب الرهان وتحقيق ثاني انتصار.
    عودة لسكة الانتصار
    تمكن الطليعة من العودة لسكة الانتصار بعد غياب ثلاث جولات ماضية لم يذق من خلالها طعم الانتصار إلا أن عمر عامر تمكن من إسعاد جماهير ومحبي الطليعة مستغلا النقص العددي في صفوف الفريق المنافس الذي لم يكن صيدا سهلا من خلال مجريات هذه المباراة والذي ظل صامدا أمام هجمات الطليعة بالرغم من المحاولات الجادة من خلال الهجمات المضادة التي لم تفلح في الخروج بنقطة على أقل تقدير.
    تفوق
    بلا شك فوز النصر بثلاثية مقابل هدف على نادي عمان لم يأت من فراغ بل لما قدمه اللاعبون من مستوى جيد طوال شوطي المباراة بالرغم من غياب أبرز العناصر الموجودة مع منتخبنا الوطني في غرب آسيا وفي مقدمتهم المجيد قاسم سعيد إلا أن محمد أحمد بيت سعيد (الصوري) ورفاقه كانوا قدر المسؤولية وتمكنوا من إسعاد الأنصار الذين كان لهم الدور الأبرز في شحذ همة اللاعبين طول المباراة بالرغم من المحاولات الجادة من قبل الفريق الضيف الذي افتقد هو الآخر إلى سبعة من لاعبيه ولعب بفريق شاب قدموا مستوى مرضيا ينذر بمستقبل مشرق إلا أنهم اصطدموا بالرغبة الجامحة للاعبي النصر الذين أصروا على مواصلة الانتصار وإعادة الزمن الجميل لهذا الكيان العريق بالرغم من افتقادهم لأبرز العناصر.
    تعادل إيجابي
    النتيجة التي خرج بها فريقا ظفار وفنجاء بنتيجة 1/1 تعتبر نتيجة ايجابية بالرغم من أفضلية ظفار في معظم فترات المباراة والتي لم تستغل بالشكل المطلوب من قبل هاني الضابط ورفاقه الذين عجزوا عن الوصول للشباك إلا في الدقيقة 58 بواسطة المهاجم حمود السعدي الذي استغل هفوة الدفاع لهز شباك الضيف الذي تمكن من التعديل بواسطة البرازيلي مستافوا قبل انقضاء زمن المباراة بدقائق والذي قدم مردودا ايجابيا خلال مجريات المباراة التي تميز من خلالها الجماهير الظفراوية التي أعادتنا للزمن الجميل لهذا النادي العريق وسطرت ملحمة رائعة ووقفة ايجابية مع فريقها نتمنى أن تتواصل في قادم المشوار من أجل رفع المعنويات لتحقيق الانتصارات وبلا شك التعادل افقد فنجاء الصدارة إلا أنه ليس ببعيد عنها ويمكنه العودة من خلال الجولات القادمة.
    فيما عاد الشباب بنقطة ثمينة من النهضة اثر التعادل الايجابي 3/3 بعدما قدم الفريقان مباراة مثيرة وكان اللعب سجالا بينهما مما شهدت المباراة 6 أهداف على مدار شوطي المباراة التي شهدت تبادلا في إحراز أهداف المباراة إلى آخر رمق منها وبلا شك فان التعادل لم يخدم طرفي اللقاء اللذين سعيا من خلال المباراة إلى الخروج بالنقاط الكاملة للتقدم في سلم الترتيب إلا أنه يظل ايجابيا بالنسبة للشباب الذي خاض اللقاء خارج القواعد.
     
  2. أحمد الشامسي

    أحمد الشامسي ¬°•| الفريق التطويري الأخباري |•°¬

    الله يعطيج العاافيه
     
  3. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    كل التوفيق لجميع الفرق
    تحياتي لهم ::ص5::
     

مشاركة هذه الصفحة