تخريج كوكبة من حملـةِ شهاداتِ الدكتـوراة والماجستير والبكالـوريوس بجامعة السلطان

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏9 ديسمبر 2012.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    تخريج كوكبة من حملـةِ شهاداتِ الدكتـوراة والماجستير والبكالـــــوريـوس بجامعة السلطان قابوس
    Sun, 09 ديسمبر 2012

    1373 طالبا وطالبة من 4 كليات إنسانية يرفدون سوق العمل ودفعة أخرى لطلاب الــكــليـــــات العلمــيّة السبت القادم -
    كتب:خميس بن علي الخوالدي -
    احتفلت جامعة السلطان قابوس مساء امس بتخريجِ دُفعةٍ جديدةٍ من حملةِ شهاداتِ الدكتوراة والماجستير والبكالوريوس وذلك تحت رعاية معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية.
    بلغ عدد الخريجين 1373 طالبا وطالبة من أربع كليات إنسانية وهي كليات التربية والاقتصاد والعلوم السياسية والآداب والعلوم الاجتماعية والحقوق.
    بدأ الحفل بكلمة الجامعة ألقاها سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس قال فيها: تحتفلُ الجامعةُ بتخريج فوج جديد من طلبتها لينضمّوا إلى سوقِ العملِ بكلِّ جدارةٍ وإخلاص، مسلحينَ بالمعرفةِ الواسعةِ والخبرةِ المتمكنةِ في مجالاتِ اختصاصاتِهم، فيؤدُّونَ واجبَهم نحوَ هذا الوطنِ العزيزِ إيمانًا منهم وامتنانًا.
    واضاف سعادته ان الدفعةِ السابعةَ عشرةَ من حملةِ شهادةِ الماجستير البالغِ عددُهَا 242 خريجًا وخريجة، والدفعةِ الثالثةِ والعشرينَ من حملةِ شهادةِ البكالوريوس، البالغِ عددُها 2271 خريجًا وخريجة حيثُ سنحتفلُ في اليومِ الأولِ بتخريجِ 1373 خريجًا وخريجةً، منهم 1211 من حملةِ شهادةِ البكالوريوس، و163 من حملةِ شهادةِ الماجستير ممن ينتمونَ إلى كلياتِ الآدابِ والعلومِ الاجتماعية، والاقتصادِ والعلومِ السياسية، والتربية، والحقوق ولاشك أنَّه يتجلى لكم الفرقُ بينَ إمكانياتِكم العلميةِ والمهاريةِ التي كنتُم تتحلَّون بها قبلَ دخولِكم الجامعةَ، وبينَ ما تملكونَه اليومَ بعدَ التخرجِ فيها ولقد أَكسَبَتكم الجامعةُ معارفَ ومهاراتٍ في شؤونٍ مختلفة، وأصبحتُم أكثرَ إدراكًا لمجتمعِكم ومتطلباتِه، حتى باتَ من الواجبِ عليكم خدمةُ هذا المجتمعِ الذي رعاكم منذُ نعومةِ أظفارِكم، وهذا الوطنِ الذي سَهِرَ على تعليمِكم ورعايتِكم فحريٌّ بكم أن تُسهِموا بفاعليةٍ في أنشطتِه الدينيةِ والثقافيةِ والاجتماعيةِ والرياضيةِ والعلمية، وكلِّ ما فيه الخيرُ لهذا المجتمعِ الذي يرتقبُ منكم الكثير كما أَنَّ مرحلتَكم القادمةَ تُحَتِّمُ عليكم تكوينَ أنفسِكم اجتماعيًّا، وتطويرَ ذواتِكم عمليًّا، وأملُنا فيكم أَن تُخَطِّطوا لحياتِكم، وتتحلَّوا بالعزيمةِ والإصرار، وسَيَنالكم التوفيقُ من عندِه سبحانَه وتعالى.
    واوضح سعادته إِنَّ الجامعةَ ماضيةٌ في مسيرةِ التقدمِ والنماءِ في مختلَفِ مجالاتِها وللهِ الحمد ، فمن ضمنِ ما واصلت الجامعةُ تحقيقَهُ - على سبيلِ المثال ِ- في العامِ الماضي، تنظيمُ المؤتمراتِ والندواتِ والملتقياتِ العلميةِ وحلقاتِ العملِ والمعارضِ والمسابقاتِ المحليةِ والدَّولية، كما حقّقَ عددٌ من طلبةِ الكلياتِ الإنسانيةِ مراكزَ متقدمةً في مسابقاتٍ محليةٍ ودَولية ومنها مسابقةِ بحوثِ المؤسساتِ الصغيرةِ والمتوسطة والمسابقةِ التجاريةِ بجامعةِ واشنطن ومسابقةِ بِنَالي للشبابِ في مجالِ التصويرِ الضوئي، ومسابقةِ التحكيمِ التجاري الدَّولي في فيينا وأقامت بعضُ الكلياتِ بنودَ تعاونٍ ووقعت رسائلَ تفاهمٍ مع مؤسساتٍ دَوليةٍ للتدريبِ في مجالاتِ التجارةِ والاقتصادِ والإعلامِ واللغةِ الإنجليزية كما قدَّمَ أساتذةُ الجامعةِ العديدَ منَ المشاركاتِ البحثيةِ في مجلاَّتٍ مُحكّمةٍ ومؤتمراتٍ وندواتٍ داخلَ السلطنةِ وخارجَها واستطاعت المراكزُ البحثيةُ والخِدمِيةُ أن تؤدِّيَ دورًا فاعلاً في خِدمةِ القضايا التي تشغَلُ المجتمعَ المحليَّ والدَّولي، إذ أَجرَى مركزُ الدراساتِ العمانيةِ عدةَ دراساتٍ وندواتٍ ومؤتمراتٍ تتصلُ بالعلاقاتِ الحضاريةِ بينَ عمانَ والهند ، وبينَ عمانَ والمغرب، وتتصلُ بالأدبِ العماني المعاصر، وبالأبعادِ الاجتماعيةِ والاقتصاديةِ في التنميةِ السياحيةِ لنيابةِ الجبلِ الأخضر وقدّم مركزُ البحوثِ الإنسانيةِ 5 بحوثٍ علميةٍ في مجالاتٍ إنسانيةٍ مختلفة كما قدّم ندوةً في مجالِ التاريخِ الحضاريِّ العماني، وشارك مركزُ الاستشعارِ عن بُعد في عددٍ من المؤتمراتِ وحلقاتِ العملِ والزياراتِ الميدانيةِ الداخليةِ والخارجية، وتقومُ الجامعةُ حاليًّا بالشراكةِ معَ عددٍ من مؤسساتِ القطاعين العامِّ والخاصِّ بالمشروعِ الوطني لدراسةِ احتياجاتِ سوقِ العملِ ومواءَمتِها مع مخرجاتِ التعليمِ العالي في السلطنة.
    وعلى صعيدِ المراكز الخِدمية قال سعادته : نَظّمَ مركزُ التوجيهِ الوظيفي ضمن خُطَطِه البرامجيةِ معرضي التخصصاتِ وفُرصِ العمل كما نفّذ عددًا من محاضرات الوعي الوظيفي لطلبةِ الجامعة وأقام مركز إعدادِ وتطويرِ العاملين 25 دورةً تدريبيةً داخلَ الجامعة استفادَ منها 449 أربعُمِائةٍ وتسعةٌ وأربعونَ موظفَا ومن خلالِه تمَّ إيفادُ أكثرَ من 300 موظفٍ في دوراتٍ تدريبيةٍ خارجية لتطويرِ الكوادرِ العاملةِ وإكسابِها المعارفَ والمهاراتِ الحديثة كما أوفدت الجامعةُ أكثرَ من 50 موظفًا في بعثاتٍ دراسيةٍ في برامجِ الزمالةِ والماجستيرِ والدكتوراة والدبلومِ والبكالوريوس إلى غيرِ ذلك مِمَّا تُقدّمُه المراكزُ الخِدميةُ في الجامعة.
    وأشار سعادته الى ان بعضُ كلياتِ الجامعةِ قامت بتطويرِ خُطَطِها الدراسيةِ وإضافةِ برامجَ جديدةٍ في الماجستيرِ والدكتوراة انطلقت مع بدايةِ العامِ الحالي وسينطلقُ بعضُها مع بدايةِ العامِ القادمِ بإذنِ اللهِ تعالى، مثلُ: برنامجِ دكتوراة الفلسفةِ في دراساتِ المعلومات، وبرنامجِ ماجستيرِ علمِ الآثار بكليةِ الآدابِ والعلومِ الاجتماعيةِ وبرنامجِ دكتوراة الفلسفةِ في التربيةِ لتخصصِ المناهجِ وطرقِ التدريسِ بكليةِ التربية وبرنامجِ ماجستيرِ الدراساتِ الأمنيةِ والعَلاقاتِ الدَّولية في كليةِ الاقتصادِ والعلومِ السياسيةِ.
    كما قدمت لجينة بنت سالمين البلوشية من كلية الاداب والعلوم الاجتماعية نيابة عن الخريجين كلمة زملائها عبرت فيها عن مشاعرهم بيوم التخرج قائلة: انه يوم تتمازجُ فيه مشاعر الاعتزاز مع الاحتفاء بعظمة الإنجاز وتنسجِمُ فيها بلاغةُ القصائدِ المتوهِّجة، مع فيضِ المشاعرِ المتأجِّجَة.
    واضافت البلوشية ان مشاعر الفرحةِ بالإنجازِ واكبة تخرُّجِنا احتفاءِ عمانَ الغاليةِ بتقلدِ صدرِها الوسامَ الثاني والأربعين من أوسمةِ النهضةِ المباركةِ في عيدِها الزاهرِ بعِظمِ الإنجازات وإشراقةِ شمسٍ جديدةٍ من النجاحات فأرقى عباراتِ التهاني نرفعُها لرمزِ السلام، والقائدِ الهمام حضرةِ صاحبِ الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - رعاه الله - .
    واوضحت البلوشية إنّ جامعتَنا الزاهرة مركزُ إبداعٍ لا حدودَ لصَداه، ومصدرُ إشعاعٍ معرفيٍّ لا يُجارَى سناه حيث ينيرُ الألبابَ بنورِ المعارفِ والعلوم ويرتقي بشخص الإنسانِ إلى مراتبَ تصافح هاماتِ النجوم.
    تصدرت كلية الآداب والعلوم الاجتماعية قائمة أعداد الخريجين إذ بلغ عددهم 473 خريجا وخريجة، وتأتي كلية الهندسة ثانيا بـ 424، وكلية العلوم ثالثا بـ 375، في حين تحتل كلية التربية المركز الرابع إذ بلغ عدد خريجيها 372، وبمجموع 345 خريجا وخريجة تحتل كلية الاقتصاد والعلوم السياسية المركز الخامس، في حين تأتي كلية الحقوق سادسا بـ183 خريجا وخريجة، وكلية العلوم الزراعية والبحرية سابعا وبلغ عدد خريجيها 138، وتحتل كلية الطب والعلوم الصحية المركز الثامن من حيث عدد الخريجين وذلك بـ 136 خريجا وخريجة، وأخيرا كلية التمريض بتخريج 66 خريجا وخريجة.
    أما على مستوى الذكور والإناث فقد تفوقت الإناث على الذكور عددا في البرامج الثلاثة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه فبلغت نسبة الطالبات 54.2%، في حين بلغت نسبة الذكور 45.8%، إذ بلغ عدد الخريجات في برنامج البكالوريوس 1223 خريجة، في حين بلغ عدد الخريجين من الذكور 1048، أما في برنامج الماجستير فبلغ عدد الخريجات 137 خريجة في المقابل بلغ عدد الخريجين من الذكور 103 خريجين، وفي برنامج الدكتوراة فهناك خريجة واحدة ولا يوجد خريج من الذكور.
    وتشير إحصائيات التخرج أيضا إلى أن كلية التربية جاءت أولا في أعداد خريجي الماجستير ب 67 خريجا وخريجة، واحتلت كلية الطب والعلوم الصحية المركز الأخير إذ بلغ عدد خريجيها 7 خريجين من الذكور والإناث، في حين لا يوجد أي خريج ماجستير من كلية التمريض نظرا لعدم وجود برنامج ماجستير في هذه الكلية.
    الجدير ذكره ان الجامعة تحتفل السبت المقبل بتخريج طلاب الكليات العلمية وهي كلية الهندسة وكلية الطب والعلوم الصحية وكلية العلوم وكلية العلوم الزراعية والبحرية وكلية التمريض.
     

مشاركة هذه الصفحة