تزويد المرشحين في انتخابات بوشر بالقوانين واللوائح التنظيمية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏9 ديسمبر 2012.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    تزويد المرشحين في انتخابات بوشر بالقوانين واللوائح التنظيمية
    Sun, 09 ديسمبر 2012
    حوار: جمعة بن سعيد الرقيشي -
    أكثر من نصف مليون ناخب وناخبة على مستوى السلطنة يستعدون للإدلاء بأصواتهم في الفترة الأولى من انتخابات المجالس البلدية يوم السبت 22 من الشهر الجاري حيث ضمت القوائم النهائية (546248) خمسمائة وستة وأربعين ألفًا ومائتين وثمانية وأربعين ناخباً وناخبة.
    وفي سياق تسليط الضوء على آخر استعدادات الولايات ليوم الانتخاب التقت عمان الشيخ يحيى بن سليمان بن عبدالله الندابي نائب والي بوشر للوقوف معه على استعدادات لجنة انتخابات المجلس البلدي بولاية بوشر حيث أكد أن الاستعدادات تجري كما خطط لها من قبل كافة القائمين عليها حيث يبذل الجميع كل ما في وسعه لانجاح هذه العملية الوطنية وتجري الاستعدادات على قدم وساق، فهناك حلقات عمل شبه يومية لاعضاء لجان التنظيم والتصويت وبقية العاملين بلجنة الانتخابات يتم خلالها تدريب اعضاء اللجان وتهيئتهم لهذا الحدث الوطني الهام من اجل الخروج بالعملية الانتخابية بالصورة المطلوبة، كما ان مراكز الانتخابات كذلك تحظى بنصيبها من التجهيز والاعداد.
    اقبال جيد من الناخبين
    وعن التفاعل الذي لمسوه من قبل أبناء ولاية بوشر والاقبال على التسجيل ومدى حرصهم للمشاركة في هذه التجربة الديمقراطية الاولى من نوعها في السلطنة على مستوى المجالس البلدية، يقول الشيخ يحيى الندابي: هناك اقبال جيد من قبل الناخبين على القيد في السجل الانتخابي خاصة وان اجراءات التسجيل تمر بطريقة سهلة وميسرة لاتستغرق وقتا طويلا وهو ما ينم على حرص الناخبيين والمواطنين على ممارسة دورهم الوطني في التجربة الانتخابية التي تعتبر الاولى من حيث الشكل وإنما تختلف من حيث المضمون فتجربة انتخابات مجلس الشورى ليست ببعيدة عنا حيث كانت المشاركة فاعلة والاقبال رائعا وهو يعكس وعي المواطن العماني وما وصل إليه من نضج معبرا عن الارادة السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - الذي ارادها تجربة لها خصوصيتها وتميزها.
    9107 ناخبين بالولاية
    وعن عدد المسجلين من الناخبين في السجل الانتخابي على مستوى الكثافة السكانية، والتوقعات حول المشاركة الفاعلة بهدف اختيار الاصلح لخدمة الولاية، يوضح نائب والي بوشر قائلا: ان عدد الناخبين المسجلين في السجل الانتخابي بولاية بوشر (9107) ناخبين اما عدد سكان ولاية بوشر بلغ في الوقت الحالي 192235 مائة واثنان وتسعين ألفا ومئتين وخمسة وثلاثين.
    لقاءات مستمرة بالمترشحين
    وعن اللقاءات التي تتم بين سعادة الوالي ونائبه والمترشحين وكيفية تزويدهم بالقوانين واللوائح التنظيمية والضوابط والاجراءات المنظمة للانتخاب، يقول الشيخ يحيى بن سليمان الندابي: اللقاء بالمترشحين تتم باستمرار لتعريفهم بالقوانين واللوائح المنظمة لل انتخابات كما تم تعريفهم بضوابط الدعاية الانتخابية التي اجازها القانون لتمكن المترشح من التواصل مع المجتمع والتعريف بنفسه وبتصوره لخدمة الولاية من خلال العضوية بالمجلس البلدي، وقد كانت لقاءات مباشرة بهم شهدت نقاشات هادفة وتوضيحات مهمة لضمان سير العملية الانتخابية بالنجاح المأمول.
    مساحة مفتوحة
    وحول ما لمسه من مبادرات من قبل المترشحين من خلال عرض ما يريديون عرضه على لجنة الانتخابات بالولاية ليتمكنوا من استكمال باقي الاجراءات مع الجهات المعنية الاخرى، يضيف الشيخ يحيى الندابي قائلا: المترشحون استفادوا من المساحة التي اتاحها لهم القانون في ممارسة الدعاية الانتخابية لنقل رؤاهم وافكارهم للناخبين وقد بادروا في الاستفادة من الوسائل العديدة للدعاية الانتخابية خاصة وانه يمكن للمرشح ان يلتقي بالناخبين ويعرض رؤيته الانتخابية والجوانب التي يتطلع لخدمة الولاية من خلالها.وعن عدد اللجان الفرعية المنبثقة من لجنة الانتخابات والمتطوعين فيها، وعدد المراكز الانتخابية التي ستجرى فيها الانتخابات، يقول نائب والي بوشر: هناك ثلاث لجان فرعية هي: (لجنة التصويت، ولجنة التنظيم، ولجنة الفرز) اما عدد الاعضاء في جميع اللجان وصل الى (112) عضوا والمراكز الانتخابية تتمثل في مركزين هما: مدرسة العذيبة للتعليم الاساسي (مركز تصويت الرجال) ومدرسة الصاروج للتعليم الاساسي ( مركز تصويت النساء).
    نقلة نوعية في التقنيات
    وعن النقلة النوعية في عملية التقنية المستخدمة من حيث وصول كافة المستجدات المتعلقة بالانتخابات عن طريق المراسلات الالكترونية السريعة يضيف الشيخ يحيى الندابي قائلا: ان وزارة الداخلية هي الجهة المشرفة على تنظيم الانتخابات وحريصة كل الحرص على تسخير كل الامكانات التقنية والفنية بما فيها وسائل الاتصال الحديثة وهو ما يسجل لها بالتقدير والاشادة، ولا ريب ان ذلك اسهم بصورة كبيرة في تسهيل وتيسير طرق التواصل والتراسل بين اللجنة الرئيسية بوزارة الداخلية وكافة اللجان الانتخابية بالولايات، كما وفر هذا التسخير الوقت الذي كانت تستغرقه فيما مضى بما يساعد على انجاز العمل وتحقيق الاهداف المرجوة في المواعيد الزمنية المحددة.
     
  2. على هونك

    على هونك ¬°•| ألحَزُنِ دَوِلِه وأنآ حآكمهآآ |•°¬

    بالتوفيج لليميع ، :1:
     

مشاركة هذه الصفحة