وكم لي صار من هالعمر باقي ؟

الموضوع في ',, البُريمِي لِـلخَواطِر ,,' بواسطة بن الريان @, بتاريخ ‏7 ديسمبر 2012.

  1. بن الريان @

    بن الريان @ ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    [​IMG]

    الله يطيل أعماركم
    وقفت متأملا وأنا على رأس عملي صباحا والشمس تبداء بشق عنانها الى السما ء وكان الغيم يغطيها تارة وتارة يلمع سناها كانها قريب
    نعم وبحكم وقت عملي الى المساء وما لمحته من غروبها ماذا كان هاجسي ؟
    أنتابني فكر غريب ووقفت متأملا برهة وأن لسؤوال نفسي أجيب ..........
    تتفاعل التساؤولات ورفاقي ينادوني الى الرحيل من المكان وأنا أجهش بالنحيب !
    لأجد من يضحك ومن هو بأمري غريب ويعيب والقله من هو حبيب
    أتركوني سارح بالماضي ولو كان بيومي هذا !
    فتلقيت السؤوال وهل نتركك بمكانك ؟
    هنا لا بد من أخذ القرار أن لكل شئ نهاية وأن الليل يتليه النهار ......
    وأن بعد النهار ليل
    (وكل في فلك يسبحون )
    تذكرت تلك الآيه وتعثرت بالسؤوال ثانيه ولماذا نحن نركض ولا نرى هذا المصي من هذه النهايه ولكن هذا الذي أضاء الكون له وقت وعاد وأنما نحن لا نعود !
    العمر الفاني .... هل أنتم معي ؟
    كثيرا ما نقول غدا يصلح الحال ...
    كثيرا نقول غدا الى الطريق الصواب المأءل ...
    وكثيرا ما يخطر لنا بالبال ولكن هنا السؤوال ؟
    هل عملنا للحل والترحال ؟؟؟؟؟؟؟
    ولي رجعه والعذر أبقى
     
    آخر تعديل: ‏7 ديسمبر 2012
  2. أزهار الكرز

    أزهار الكرز ¬°•| مشرفة الخواطر |•°¬

    كم من العمر باقي؟

    بل كم من المراتِ تنتظرنا الأحزان؟

    كم من الأيام لنا لنشعر بالسعادة؟

    كم ، وكم

    كثيرةٌ هي التساؤلات ، كثيرةٌ هي الأمنيات

    كثيرةٌ هي المسافة وكل المسافات..

    ويبقى العُمر ممرٌ للأعمال..

    فأيها تمشي بخطىً ثابته وأيها تتعثر!


    دُمتَ مبدعاً وأكثر!



    كل المنى لحرفك الأجمل...
     
  3. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ما شاء الله
    راق لي عزفك أخي
    تقبل فائق الإحترام
     
  4. شيخة شملات

    شيخة شملات ¬°•| عضو مميز |•°¬

    :ش11:كلامات جدا جميله
    شكرا
     
  5. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم

    على رابية، تناجيني الشمس، متلفعة بمرط الحياء
    تناجيني، فتستهويني مناجاتها، فيأسى خاطري
    بعين دامعة، ونفس خائفة، وقلب واجف، أتذكر
    أتذكر مرابعي صغيرا على هذه التلة
    أنا ذلك هو الإنسان عينه، كم من العمر مضى
    عشرون سنة، أكثر، ويحي، رب اغفر لي
    أخي أبا فارس، أجوجتني إلى مثل مناجاتك الشاعرية
    حماك ربي، وأخذ بيدك
    يختم بختم التميز
     

مشاركة هذه الصفحة