باحثون في مختبرات مركز السلطان قابوس ينجحون في استزراع نباتات معرضة للانقراض

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏7 ديسمبر 2012.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    باحثون في مختبرات مركز السلطان قابوس ينجحون في استزراع نباتات معرضة للانقراض
    الجمعة, 07 ديسمبر 2012

    العمانية: تمكن باحثون في مختبرات مركز السلطان قابوس لتقنيات الزراعة المتطورة وبدون تربة بجامعة الخليج العربي، من استزراع نباتات معرضة للانقراض في الغطاء النباتي المحلي بمملكة البحرين عن طريق تقنية الزراعة النسيجية.
    وقالت الدكتورة أسماء أبا حسين مديرة برنامج علوم الصحراء والأراضي القاحلة بكلية الدراسات العليا إن التجارب التي أجريت في معامل الزراعة النسيجية بالجامعة تمكنت من إعادة استزراع ثلاثة أنواع من أصل أربعة من نباتات معرضة للانقراض في مملكة البحرين وفق دراسات سابقة تم إجراؤها في البرنامج حول الغطاء النباتي في محمية
    العرين. وقامت الدكتورة أبا حسين بدراسة مشكلة تحرك الرمال في محمية العرين منذ العام 1989،وتوصلت الى أن سبب تلك المشكلة يعود الضغوط الناجمة عن زيادة أعداد الحيوانات الطليقة في المحمية، حيث قدمت مقترحا بتسوير بعض المناطق التي فقدت غطاءها النباتي لحمايتها وإعطاءها الوقت الكافي لتستعيد عافيتها مع عزل الحيوانات.
    وبعد عشر سنوات من تسوير بعض المواقع المتدهورة في المحمية بدراسة الغطاء النباتي فيها وجدت ان هناك فروقا واضحة بين الغطاء النباتي داخل المسورات وخارجها حيث المناطق المفتوحة للرعي في محمية العرين كما تبين من المسح الذي تم إجراؤه وجود أربع نباتات مهددة بالانقراض في المحمية.
    يشار إلى أن كرسي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - في مجال الاستزراع الصحراوي أنشئ بجامعة الخليج العربي في شهر اكتوبر من عام 1994 لما لموضوع الاستزراع الصحراوي من أهمية خاصة لدول مجلس التعاون الخليجي ذات الموارد الطبيعية المحدودة من مياه واراضي زراعية بسبب الطبيعة الصحراوية.
     

مشاركة هذه الصفحة